مدونة المطالب العالية
5

هذه هي الحبارى

هذه هي الحبارى   :  لعل هناك  من يسأل :  ما الذي حل بهذه القرية  : الشهيرة بواديها الجميل وكثرة مزارعها وانتاجها الوفير من المحاصيل الزراعية ، والثروة الحيوانية  ووفرة المياه وبجغرافيتها المتناسقة ؟ !! الأمر الذي نشأ عنه ، الهجرة الجماعية لسكانها إلى المدن ، ولم يبقى إلا بقية من بقاياهم : كما يقول الشاعر اللبناني : نزار قباني .  لعل من البقية ضيف الله بن حلسان ، عريف القرية السابق . لقد تعرضت هذه القرية لجفاف  شديد في أحد السنين لقلة الأمطار حيث جفت مياه الآبار  ويبست  أشجار الجبال...

المزيد... »

5

سبل السلامة

سبل السلامة : قيل : قد توقى نفر من أهل العلم : المطاعم التي لم يأمنوا ، أن يختلط ، أو قد أختلط فيها حرام بحلال ، وذلك ، خوف عسر الحساب ، يوم العرض على الجبار  . وأما الأموال من قبل السلطان : من هبات وغيرها ، فمن ترك ذلك ، فقد أتى فضلاً ومرتبة ، تؤدي إلى بلوغ أعظم منازل الخواص من المسلمين ، ودخول مرتبة أهل الصفوة من العمال . وقال الحسن : إن الله تعالى ليحجب الدعاء بالطعمة أو الكِسرة تأكلها من غير حلها . وفي إجماعهم من طاب مطعمه صَفت أعماله ، واستجيبت دعوته . قال الفقيه الأوزاعي : أشتبهت...

المزيد... »

5

حياة الشقاء

حياة الشقاء  : بعضهم يحصل على المال : لا يفرق بين جائز ومحرم . فقد يحصل على المال الذي يبتغيه ولكنه يُحرمُ بركته .   ومعنى  يُحرمُ بركته :  أنه بدلاً من أن يجلب لصاحبه الهناء والخير  يجرّ  إليه آفات متنوعة من الشر : كأن يبعث في نفسه ألوان من الضيق والهموم ، والمنغصات .   وأن تنفتح في داره أبواب من النفقات ، لا عهد له بها تستنفذ كل أوجلّ ما جمعه ' وأن تبعث له أمواله المحرمة ، أو دنياه التي حصّل عليها مشكلات عويصه ومعقده كان بعيداً عنها .   وبالجملة : تصبح أمواله أو الأعطيات...

المزيد... »

5

الفساد في الكون

الفساد في الكون : (  وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ . إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ . أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ )   لكل صبار شكور  : لماذا هذا الصنف من الناس ؟ لأن الصبر على أقدار الله ، بعد اتخاذ الأسباب من كمال الإيمان .   أنظر واحكم وتدبر : وصفه بالشكور : هي أيضاً من صفة المؤمن ، والشكر  : ليس فقط باللسان ، ولكن بالمال والبدن...

المزيد... »

5

الحياة مع القرآن

الأسبوعية  الحياة مع القرآن   :  يقول أحد المفكرين المعاصرين  : الحياة  مع القرآن نعمة لا يعرفها إلا من ذاقها ، نعمة ترفع العمر ، وتباركه وتزكيه .    عشت مع القرآن وأنا أنظر من علو إلى هذه الجاهلية المعاصرة ، واهتمامات أهلها الصغيرة ، عشت وأنا أنظر إلى حجم الفساد والتردى  الذي يموج في الأرض .       لقد انتهيت بعد معايشتي للقرآن إلى يقين جازم حاسم ، أنه لا صلاح لهذه الأرض ، ولا راحة لهذه البشرية ولا طمأنينه ،لهذا الإنسان ، ولا رفعة ولا بركة ولا طهارة ، ولا تناسق مع سنن الكون ، وفطرة...

المزيد... »

5

مكة قبلة العاشقين

مكة قبلة  العاشقين :‬ قال الله تعالى : (  رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ) .   ليس في مكة من المظاهر الطبيعية  مايجذب الناس إليها : لا أشجار ، ولا أنهار  ، ولا بحر ، ولا غابات ، ولا شلالات . لعل  اختيار الله تعالى لبيته ، في هذه البيئة القاسية ، لاختبار صدق العبودية...

المزيد... »

5

رائعة لمن ملك نفسه عند الغضب

رائعة لمن ملك نفسه عند الغضب :  يُروى إن ملكاً من الملوك : أمر أن يصنع لخاصة قومه طعام ، ولما مدت مائدة الطعام  أقبل الخادم يحمل على كفه صحن فيه طعام ، فلما اقترب من الملك ، أدركته الهيبة ، فعثر : فوقع قليل من المرق على رداء الملك ، فأمر الملك بضرب عنقه . فلما أدرك الخادم أن الملك عازم على قطع عنقه ، عمد إلى صب جميع ما في الصحن على رأس الملك . فقال له الملك : ويحك ما هذا ؟ فقال الخادم : أيها الملك ، إنما صنعت هذا شحاً على عرضك ، وغيرة عليك ، لئلا يقول الناس إذا سمعوا صغر ذنبي قالوا : قتله في...

المزيد... »

5

أنا وزوجتي في السويد

أنا  وزوجتي   في السويد  : هما في زيارة إلى استكهولم  ، في مؤتمر طبي : هي تحمل معها حقيبة كرستيان ديور، تنظر غربا إلى باريس ، وهو ينظر شرقا إلى مكة . هما في زيارة في المساء عند السيد كرافت . قال لهما : أخيرا جاء الشرق بسحره وشمسه إلينا ، أبواي يحبان حضارة الشرق كثيرا ، وخصوصاً أبا الهول والشاب الفرعوني الجميل اخناتون . قال له : أين هما  ؟ قال : هما عجوزان لطيفان ، يصعب التفاهم معهما في هذا السن .  ولهذا أودعناهما ، دار المسنين كل واحد منفصل على الآخر في غرفة مستقلة .  هذا شأن...

المزيد... »

5

ومضات إيمانية

ومضات إيمانية : قد كثرت وتنوعت المشاغل في هذا الزمان : فترى الفتن تلاحقك في الفضائيات ، والشارع ، والمجلات ، أما الهواتف النقالة فقد أصبحت الطآمة الكبرى ، بل هي أم الدواهي .   في السنن : إن في آخر الزمان يكون أجر أحدهم كأجر سبعين منكم ، يقوله للصحابة  لأنكم تجدون على الخير أعوانا ، ولا يجدون على الخير أعوانا ، وقيل : خمسين منكم    قيل : يجب أن يعلم : أن التخلص من الشواغل الدنيوية : جهل بحقيقة الدنيا ، إن الشواغل التي من شأنها أن تقطع الإنسان عن الله ، قائمة وستظل كذلك : فللشباب شواغله...

المزيد... »

5

الأيادي الناعمة

الأسبوعية  الأيادي الناعمة : يقول أحد الدعاة الكبار : كثيرا ما يدعونني هؤلاء الأغنياء المترفين إلى حضور مناسباتهم في عقود النكاح وغيرها ، في بعض هذه الصالات الفخمة الباذخة المترفة.   فأستجيب لدعواتهم ، ويطلب مني القائمون عليها ، القاء كلمة ، فأقول لهم :  ها أنا ذا أستجيب لدعواتكم مع أن دعواتكم مغلّفة بالبذخ والإسراف والترف ، وإهدار الأموال للمباهاة   أما دعوتي فهي متجهة إليكم باسم الله تعالى ، إلى حضور درس من الدروس العلمية التي   تقربكم إلى الله ، وتصعد بكم من دنيا...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل