5

يارب جملي

يارب جملي كنتُ في مجلس أستمعُ إلى أحد الصالحين ، رجل عجوز بلغ به العمر فوق مائة وعشر سنوات ، كما قالوا عنه ، وهو رجل عابد فقيه في الدين وأمور الحياة ، والناظر إليه يرى في وجهه النور والسكينة ، ومظهر العبودية ، وكان كلامه يدور حول أيامه الطيبة مع الله . قال : كنتُ في أحد الأيام صاعداً إحدى عقاب جبال السروت من تهامة ، اسوق جملي في منعطفات العقبة الخطيرة التي لايجد الإنسان أو الحيوان متسعاً لقدمه عبر الصخور ، إلا بصعوبة بالغة ، وجملي كان محمَّلاً بأكياس الحبوب التي تحصلت عليها من أجور...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل