5

لا تغضب إن استطعت

لا تغضب إن استطعت الخُلُق هو : الطبع والسجية ، وحقيقته أنه : صورة الإنسان الباطنة فأوصاف نفسه التي يتصف فيها في الباطن ، بمنزلة صورته الظاهرة ، فمَا يتصف به ظاهراً له علاقة بباطنه . فالثواب والعقاب ، يتعلقان : بأوصاف الصورة الباطنة ، أكثر مما يتعلقان ، بأوصاف الصفة الظاهرة . ومن أركان الدين حسن الخلق مع الصحبة والرفقاء والناس أجمعين . سئل أحدهم عن حسن الخلق ؟ فقال : تراه إذا جئته متهللاً ، كأنك تعطيه الذي أنت سائله . وقيل حسن الخلق : البذل والعطية والبشر . وقيل : لاتغضب ولا تحقد ....

المزيد... »

5

عظماء الدنيا ملوك الآخرة

عظماء الدنيا ملوك الآخرة   عن أنس أن أبا طلحة الأنصاري ، قراء سورة براءة ، فلما أتى على هذه الآية الكريمة ( انفروا خفافاً وثقالاً ) : فسمع داعي الجهاد فقال : أرى ربنا عز وجل ، يستنفرنا شيوخاً ، وشباباً .    جهزوني ، أي بني ، فقال بنوه : يرحمك الله ، قد غزوت مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حتى مات ، ومع أبي بكر حتى مات ، ومع عمر رضي لله عنهما ، فنحن نغزوا عنك ، فأبى فجهزوه .   فركب البحر، فمات فلم يجدوا له جزيرة يدفنوه فيها ، إلا بعد سبعة أيام فلم يتغير جسمه فدفنوه فيها ....

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل