مدونة المطالب العالية | مايو 2014
5

تحطيم الأصنام

تحطيم الأصنام لقد كانت قريش تظن أن محمداً من ذلك الطراز المتوحش ، المتعطش للدماء أو يشابه تلك الزعامات في عصره وفي كل العصور ، الذين تعبث بهم نشوة الإنتصار إلى ارتكاب الفواجع من خصومهم المهزومين وتثبيت أركان عروشهم على قوة البطش وارتكاب المجازر . وكان لدى قريش ما يجعل هذا الظن قوياً في نفوسهم ، لا سيما وأنهم كانوا يقيسون الأمور بالمنطق الجاهلي العصبي ، حيث الثأر والانتقام ، وأكثر ما يقلقها حجم العنف والآثام وقوة البطش الذي مارسته ضده ـ صلى الله عليه وسلم ـ وضد أصحابه . وهو...

المزيد... »

5

كسب المعركة إعلامياً

كسب المعركة إعلامياً قد تبين للخبراء في العصر الحديث عن الحرب النفسية وآثارها العظيمة في كسب النصر ، يفوق المكاسب في المواجهات العسكرية على الجبهات ، ويتحق مفهوم هذا السلاح باستخدام أحدث أساليب التأثير التقنية المباشرة التي تؤدي في نهاية الأمر إلى تشكيل قناعة لدى الطرف الأخر عسكرياً وسياسياً ونفسياً بأنه أقل قدرة وكفاءة لمواجة خصمه . وهذا الفكر يمكن الوصول إليه باساليب الحيل والتفنن في طرق الخداع بمختلف أنواع النشاطات التي تستهدف التأثير على آراء وعواطف ومواقف وسلوك...

المزيد... »

5

من الأقوال الجميلة

من الأقوال الجميلة النفوس الشريفة دائماً تتطلع إلى العلو والرفعة ، لاترضى من الأشياء إلا بأعلاها وأفضلها وأحمدها عاقبة ، والنفوس الهابطة تحوم حول الدناءات لا صقة بالأرض كالذباب لايقع إلا على الأقذار . فالنفس الشريفة العلية لا ترضى بالظلم ولا بالفواحش ، ولا بالسرقة والخيانات والرشاوي ، تتطلع دائماً إلى القيم الأخلاقية السامية . منحها الله قلباً هيناً ليناً يبحث دائماً على المُثل العليا ، لا تدخله المفاسد والآفات ، صاحب هذا القلب في نعيم وسكينة وراحة بال منسجمة ملكاته مع...

المزيد... »

5

الأكذوبة الكبرى : ( 2ـ 2 )

الأكذوبة الكبرى : ( 2ـ 2 ) تكملة : كانت بيوت المسلمين ، تُسخن في الشتاء بالمدافيء  وتُرطب في الصيف بتيارات مبتكرة من النسمات المعطرة ، تصل إليها من سراديب تحت الأرض ، مغطاة فوهاتها بالأزهار ذات الرايحة الزكية . الناظر إلى وجوه العرب كما يروي المؤرخون الغربيون يرى  : القناعة وطلاقة النفس والبشر والتلطف . بخلاف جيرانهم الغربيين ، فقد كان ديدنهم النهم في الأكل وإدمان السكر والنساء ، وكان الخمر عند العرب من المحرمات لايقربونه وهذا الي رفع مقامهم في عيون الغرب  . تلك هي حضارة...

المزيد... »

5

عقوبات عآمة

عقوبات عآمة ( ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس * ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون ) . الفساد نحو الجدب والقحط ، وقلة الريع في الزراعات وفساد الثمار وتغير طعومها وكثرة التلف داخل الثمرة ، والربح في التجارات ، ووقوع الموت في الناس والدواب ، وكثرة الحرق والغرق ، ومحو البركات من كل شيء . وقلة المنافع في الجملة ، وكثرة المضار ، كل هذه المظاهر سببها يرجع إلى المعاصي والذنوب كقوله تعالى : (ما أصاب من مصيبة فبما كسبت أيديكم) ويجوز أن يريد أن ظهور الشر والأمراض والمعاصي...

المزيد... »

5

الأكذوبة الكبرى : 1ـ 2

الأكذوبة الكبرى : 1ـ 2 الأكذوبة الخادعة التي علقت  بعقول كثير من الناس في الغرب والشرق وانطبعت في نظرتهم إلى الأشياء ـ تلك الأكذوبة التي تقوم على دعوى : أن الدين معوق لسير الحياة ، وأن الذين يستندون إلى الدين إنما يستندون إلى سراب خادع ، يملأ قلوب الناس خوفاً ، ويحيل وجودهم إلى أشباح . يقول : درابر الأستاذ بكلية نيويورك بأمريكا ( إن أقوى وأكبر الممالك الدينية التي لم يرى العالم مثلها هي الممالك الإسلامية ، وقد ولدت فجأة من المحيط الأطلنطي إلى أسوار الصين وملكت بلاد اليونان ونازعت...

المزيد... »

5

أنا إبنة حاتم الطائي

أنا إبنة حاتم الطائي من مكارم أخلاق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ روي أنه لمى قدم وفد النجاشي عليه بالمدينة ، قام بخدمتهم بنفسه، فقال له أصحابه : يا رسول الله نحن نكفيك القيام بضيافتهم وإكرامهم، فقال : ( إنهم كانوا لأصحابنا مكرمين وأنا أحب أن أكافئهم بنفسي ) . ومن رحمته بالخلق : ما روى الإمام أحمد قال : ( دخل ذات يوم حائطاً ـ أي بستاناً ـ فإذا فيه جمل فلما رأى النبي حن وذرفت عيناه ، فأتاه الرسول فمسح ذفراه فسكن الجمل، فقال : من صاحب الجمل ؟ فجاء فتى من الأنصار، فقال له : أما تتقي الله في...

المزيد... »

5

كلمات من نور

·       قال كعب : من عرف الموت : هانت عليه مصائب الدنيا وهمومها وأكدارها. ·       نظر أحدهم إلى داره، فأعجبه حسنها ثم بكى وقال : والله لولا الموت، لكنت بك مسرورأً، ولولا ما نصير إليه من ضيق القبور لقرت أعيُننا . ·       فهل أدرك هذه النهاية المؤلمة هؤلاء الذين يبذلون هذه الأموال الهائلة في الديكورات وتزيين واجهات المنازل ، بحثا للأطرأ والوجاهه . ·       ارتباط المصائب بالعمل : قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( ما من...

المزيد... »

5

فوائد عظيمة

·       لماذا الرضاعة الصناعية يقول المتخصصون : الطفل الذي يرضع من ثدي أمه، يكتسب مناعة ضد كل الأمراض، لأن في حليب الأم كل مناعاتها، وفيه مواد مضادة للالتهابات المعوية، والتنفسية، ومواد تمنع التصاق الجراثيم بجدار الأمعاء، ومواد حامضية لقتل الجراثيم، والإرضاع يقي الأم أورام الثدي الخبيثة، ويقي الرضيع الآفات القلبية . ·       أين قلبك من الحقد والكراهية بحقدك ونار كراهيتك، وبأحزانك، تبلي قلبك وتجلب له كل المتاعب، فهو أساس حياة...

المزيد... »

5

هدهد سليمان وربعي بن عامر

هدهد سليمان وربعي بن عامر (فمكث غير بعيدٍ ( أي الهدهد ) فقال : أحطتُ بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأٍ يقين) . انظر كيف ابتدأ كلامه بهذه العبارة وهو يخاطب من تحت سلطانه الهواء والجن والطيور، لعله قصد من هذا الأسلوب : لفت انتباه الملك سليمان عليه السلام بهذه اللهجة الجريئة والإقدام ، التي من شأنها قطع الرقاب أو النفي من الديار. فالملوك في العادة مشغولون بما لديهم ، وهذا طير صغير ما عساه أن يفعل أمام هذا الحشد الهائل والزحمة حول الملك  فقد يتعرض لسحق الأقدام دون أن يلاحظه أحد ، قبل أن...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل