مدونة المطالب العالية | يونيو 2015
5

الفقهاء في السابق

الفقهاء في السابق كان الفقهاء في السابق يرون في قرع أبواب السلاطين وأهل المناصب العليا ، نقصاً في الدين . ها هو ذا جعفر الصادق يقول : الفقهاء أمناء الرسل ، فإذا رأيتموهم يقرعون أبواب السلاطين والوجهاء فاتهموهم . وهذا سعيد بن المسيب يقول : لا تملؤا أعينكم من أعوان الظلمة إلا وقلوبكم منكرة حتى لا تحبط أعمالكم . ولكن لماذا يتوقون القرب من الخلفاء والوزراء وأصحاب الجاه والثراء كل هذا التوقي ؟ ولماذا يهربون منهم كما لو كانوا ذئاباً ستخطف منهم إيمانهم وتقواهم ؟ إن أبا حازم سلمه بن...

المزيد... »

5

آخر الأسبوع - ٢١

آخر الأسبوع - ٢١ نشربُها فتتركنا ملوكاً : - هذا العنوان ما قاله : الشاعر حسان بن ثابت واصفاً تأثير الخمر في نفوس عرب الجاهلية . كيف يمكن لتشريع أرضي أن يقتلع هذا الحب المتجذر في نفوسهم ؟ . لذلك لم يبدأ المنهج الإسلامي في علاج رذائل الجاهلية بالوسائل الوعظية التقليدية . بدأ المنهج الإسلامي في علاج هذه الرذائل ، بتثبيت العقيدة أولاً ، وطالت فترة تثبيتها في نفوس الصحابة حتى بلغت ثلاثة عشر عاماً في المرحلة المكية . وفي المدينة بعد الهجرة نزلت آية تحريم الخمر ، فنادى...

المزيد... »

5

سبل السلام

سبل السلام ـــ الإحسان : الشعور القوي بعبودية الله تعالى ، والشعور  بمراقبته في كل تقلباتك وهي مرحلة هآمة وسهله يمكن الحصول عليها .  كيف لك الوصول الى هذه المرتبة الشريفة ؟ يقول أهل العلم : يتم لك ذلك بالتربية ، والخشوع ، والانفاق السري في أوجه الخير، وأعمال الخفاء في مراتب الطاعة ، وتجرد نفسك من الركون الى الناس ولا تلتفت الى مدحهم ولا إلى ذمهم . والأكثار من التأمل في آيات الله تعالى ، الإكثار من ذكره تعالى دائماً مع استحضار المعاني ، وتأدية الصلوات في أوقاتها ولا تشغلك...

المزيد... »

5

مختارات إيمانية

مختارات إيمانية ·      التوكل في مجال الدين ، أعم من التوكل في مجال الدنيا : فإن المتوكل يتوكل على الله في صلاح قلبه ودينه ، وحفظ لسانه ، وإرادته ، ولهذا يناجي ربه في الصلاة : ( اياك نعبد وإياك نستعين ) , ·      يقول أحد العارفين : أصل الدين في الحقيقة هو الأمور الباطنة من العلوم والأعمال ، وأن الأعمال الظاهرة لاتنفع بدونها كما في الحديث : ( الإسلام علانية والايمان في القلب : وهذه الأعمال الباطنة : كمحبة الله والإخلاص له والتوكل عليه والرضى باقداره . ·      الرضى من اعمال...

المزيد... »

5

طريقك إلى الجنة

طريقك إلى الجنة         أحاديث صحيحة : ـ ·      قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ :  إن الله تعالى قال : ( المتحابون في جلالي لهم منابر من نور ، يغبطهم النبيون والشهداء . ·      قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : إن الله يقول يوم القيامة : ( أين المتحابون بجلالي؟ ، اليوم أظلهم في ظلي يوم لاظل إلا ظلي . ·      قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( الرجل يزور أخاه في ناحية المصر لا يزوره إلا لله ــ في الجنة ) . ·      قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : ( إذا عاد الرجل أخاه أو زاره ، قال الله تعالى له :...

المزيد... »

5

آخر الاسبوع - ٢٠

آخر الاسبوع - ٢٠ المعيشة النكدة : - المجتمع الذي يستحق أن يوصف بالرقي في ميزان الله تعالى : هو المجتمع الذي يقيم حياته وفق منهج الله تبارك وتعالى ، وإن كان غير متقدم في الحضارة المادية . ( قلنا اهبطوا منها جميعاً فإما يأتينكم مني هدىً فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) المقصود : أن البشرية التي أعرضت عن التشريع الإلهي ، قد أجهدت نفسها طوال تاريخها في إحداث قوانين وأنظمة وضعية ، خارجة عن مصدر التشريع الإلهي لغرض إدارة حركة الحياة ، وأخضعت هذه القوانين للتجارب . ثم لا تدوم...

المزيد... »

5

ما قيل في العزلة

ما قيل في العزلة العزلة عن الناس موجبة لسلامة الدين ، وفي خلوة الإنسان بالعلم أُنسه ويسلم دينه من ما تسببه كثرة الإختلاط من الوحشة وضياع الأوقات ، والغفلة . المقصود : هو انفراد الأنسان عن الناس وأحوالهم وشئونهم بمطالعة كتب العلم من التفسير والحديث والفقه وسيرة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ والتفهم في ذلك وتتبع أيامه وشئونه ، والتأدب بآدابه وأخلاقه ، وذكر غزواته وسراياه . فإذا كان الأنسان قد منحه الله تعالى طرفاً صالحاً من العلوم وانفرد بها عن ابناء زمانه في خلوته لم يستوحش...

المزيد... »

5

عالم الغربة

عالم الغربة يروى أنه لما احتضر الإمام الشافعي ، دخل عليه الإمام المزني ، فقال له : كيف أصبحت ؟ فقال : أصبحت من الدنيا راحلاً ، وللأخوان مفارقاً ، ولعملي ملاقياً وبكأس المنية شارباً ، وعلى الله وارداً ، فلا أدري روحي تصير إلى الجنة فأهنيها أم إلى النار فأعزيها . وأنشد قائلاً : ـ لما قسى قلبي وضاقت مذاهبي  ــ جعلتُ الرجاءَ مني لعفوك سلماً                 تعاظمت ذنوبي فلما قرنته   ــ بعفوك ربي كان عفوك أعظمً . عالم الغربة : ـ قال أحد المفكرين المعاصرين : ماهو أكثر شئ...

المزيد... »

5

آخر الأسبوع - ١٩

آخر الأسبوع - ١٩ صراع الحضارات الحضارة الغربية هي المهيمنة على العالم في الوقت الراهن ؛ وهي حضارة الغائية ؛ تفرض نفسها ، وتفرض ذوقها ، وتفرض مقاييسها ، وتفرض قيمها وتفرض رؤيتها على الآخرين . بمعنى : أن من لا يقبل هذه الحضارة ، يُعتبر في نظرهم رجعياً ، ومتأخراً ومعانداً ومتعصباً وظلامياً وإرهبياً ، ولربما يضعونه في قائمة محور الشر . وبعدها الآخر : أن الحضارة الغربية قد فكت ارتباطها بالدين وقد اختارت أن تعيش بعيداً عن قيود الدين السامية ، ولذلك لا يجوز إطلاقاً أن نطلق عليها...

المزيد... »

5

العابد والفأس

العابد والفأس كان في بني إسرائل رجل منقطع للعبادة ، فأتاه من يقول له : يوجد قوم يعبدون الشجرة من دون الله تعالى ، فغضب لذلك غضباً شديداً . فأخذ فأسه وقصد الشجرة ليقطعها ، فاستقبله إبليس في صورة شيخ يعلوه الوقار فقال له : إلى أين أنت ذاهب؟ قال : أريد قطع هذه الشجرة ، فوعظه طويلاً ومما قال له : تركت عبادتك وضيعت وقتك ، ولو أراد الله تعالى خلاف ذلك لأرسل نبي لهذه المهمة . ولكن العابد أصر ، فتقاتلا ، فتمكن العابد من إبليس وجلس على صدره ، فقال له إبليس : اتركني وأدلك على شئ انفع لك من...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل