5

عالم الغربة

عالم الغربة يروى أنه لما احتضر الإمام الشافعي ، دخل عليه الإمام المزني ، فقال له : كيف أصبحت ؟ فقال : أصبحت من الدنيا راحلاً ، وللأخوان مفارقاً ، ولعملي ملاقياً وبكأس المنية شارباً ، وعلى الله وارداً ، فلا أدري روحي تصير إلى الجنة فأهنيها أم إلى النار فأعزيها . وأنشد قائلاً : ـ لما قسى قلبي وضاقت مذاهبي  ــ جعلتُ الرجاءَ مني لعفوك سلماً                 تعاظمت ذنوبي فلما قرنته   ــ بعفوك ربي كان عفوك أعظمً . عالم الغربة : ـ قال أحد المفكرين المعاصرين : ماهو أكثر شئ...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل