5

إن الخطب لجسيم

إن الخطب لجسيم (  إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ . ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ ). قال العلماء : الخصام يوم القيامة له شقان : ـ مخاصمة بين الأنبياء وأتباعهم من الكفرة : فهم يعتذرون بالأباطيل ، مثل : أطعنا سادتنا ، ووجدنا آباءنا ، وغلبت علينا شقوتنا ...الخ . ولا حظ الجمع بين يوم القيامة وعند ربكم ، لتهويل الموقف ، لبيان خطر هذه المخاصمة . وقال جمع من العلماء : المراد بذلك الإختصام العام فيما يجري في الدنيا بين الأنام ليس فقط...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل