مدونة المطالب العالية | يونيو 2016
5

مداولات في مجلس اللوردات

الأسبوعية مداولات في مجلس اللوردات وقف هذا اللورد أمام المكريفون، وجاء في كلمته ، أمام مجلس اللوردات ، أعلى هيئة برلمانية بريطانية . أنه شعر بالصدمة والتقزز، عندما علم أن الحكومة قد أقدمت على السماح للأمريكان ، باستخدام الأراضي البريطانية لضرب ليبيا هذه الدولة الإسلامية الصغيرة  . وأردف قائلاً : يجب أن تعلموا أيها اللوردات  أن العرب المسلمين أمة عريقة ، ذات تاريخ وحضارة إنسانية ، رفيعة الشأن ، وأصحاب رسالة سماوية ، تحمل أعظم المضامين ، الأخلاقية والإنسانية . ويسعدني...

المزيد... »

5

مصائد الشيطان

مصائد الشيطان لو أن الشيطان ألقى بساوسه دفعة واحدة ، ليضل بني آدم لما استجاب له ، لأن خداعه ، ينكشف ، ولذلك فهو يلجأ إلى التدريج ، فينتقل من منكر إلى منكر أكبر منه . وقد فصّل الإمام ابن القيم رحمه الله في هذا المكر الشيطاني ، الذي قلما ، يسلم منه بشر ، فبين أن الشيطان يقف للإنسان في سبع عقبات ، أولها عقبة الكفر ، فإن نجا منه العبد وقف له في عقبة البدعة .  ثم في عقبة فعل الكبائر ، ثم في عقبة فعل الصغائر ، فإن سلم من هذه العقبات ، وقف له في عقبة الإكثار من المباحات ، حتى تشغله عن...

المزيد... »

5

شهر الإنتصارات

الأسبوعية شهر الإنتصارات :- قد يبدو أن  مفهوم الصيام ، شاقاً على الأبدان والنفوس ، لعل الغاية التربوية منه ، الإعداد للدور، الذي أُخرجت هذه الأمة لتؤديه ، أداءًا تحرسه ملكة التقوى ، ورقابة الله وحساسية الضمير . ومن أعظم شهوات النفس ، الطعام والشراب والجماع ، وهذه خطوط حمراء من تجاوزها في رمضان ، فقد هلك . فإذا تركها مستحضراً رقابة الله في تلك الفترة الزمنية ، فإنه بذلك يصبح  جديراً بأن يكون من المجاهدين لأعدائه الملازمين له وهم : نفسه ، والهوى ، الشيطان . ثم يستعد بعد  ان تمكن...

المزيد... »

5

القضاء السابق

القضاء السابق أتفقت الأحاديث ، على أن القدر السابق لا يمنع العمل ، ولا يوجب الأتكالية عليه بل يوجب الجد والأجتهاد ، ولما سمع بعض الصحابة ذلك ، قال أحدهم ما كنت أشد اجتهاداً مني الآن . وهذا مما يدل على جلالة فقه الصحابة ، ودقة أفهامهم وصحة علومهم ، فإن النبي صلى الله علي وسلم قد أخبرهم بالقدر السابق ، وجريانه على الخلق بالأسباب . فإن العبد ينال ما قُدر له بالسبب الذي أُقدر عليه ، ومُكن منه وهئ له فإذا أتى بالسبب أوصله إلى القدر الذي سبق له في علم الله في أم الكتاب ، وكلما زاد...

المزيد... »

5

لحظة سقوط

الأسبوعية لحظة سقوط :ـ أتذكر في أوائل عهدنا في الملاعب " في الزمن الجميل ": أنه كان الأوائل يعلموننا ، بأن من أعظم فوائد الرياضة : أنها ترتقي بملكة الصبر والتحمل وتسموا بالإنسان في سلوكه وأخلاقة ، وتعلمه فن التعامل وتجاوز زلات الآخرين بسبب ما يتعرضون له في الملاعب من أخطاء وأحتكاك مع  الآخرين التي هي من سمات هذه اللعبة . وفي ختام الدوري ـ 1437. وعلى مشهد من قائد الأمة وكبار رجال الدولة ومرأى من المشاهدين . شهدنا أحد اللاعبين في ختام مباريات كأس الملك : وهو يلكم زميله ، ويرفسه...

المزيد... »

5

طريق الهداية

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي";...

المزيد... »

5

الحب في الله

الحب في الله عن بن عباس رضي الله عنه قال : من أحب  في الله  وأبغض في الله ووالى في الله وعادى في الله : فإنما تُنالُ الولاية لله بذلك . ولن يجد عبد طعم الإيمان  وإن كثرت صلاته وصومه حتى يكون كذلك  . وقد صارت عامة مواخاة الناس على أمر الدنيا وذلك لا يجدي على أهله شيئاً . قيل : هذا حديث في غاية الخطورة لانه يتعلق بمسيرنا اليومي الى الله وله مساس كبير بالاستمتاع بالعبادة التي. وصفها السلف بإنها جنة الدنيا من لم يذقها لم يذق جنة الآخرة . . ووالى في الله : هذا بيان لازم المحبة في الله ...

المزيد... »

5

التدبير

التدبير شواهد : ثبت في الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وسلم -  أنه قال :  بينما رجل  في فلاة من الأرض  ، إذ سمع  صوتاً في السحاب  يقول : أسق حديقة فلان ، فتتبع السحابة .   حتى أنتهت إلى حديقة فأفرغت ماءها فيها فنظر ، فإذا رجل في الحديقة يحول المياه بمسحاه   فقال له : ما أسمك يا عبد الله ؟ فقال فلان  . فإذا هو الأسم الذي سمعه في السحاب ، فقال له : إني سمعت قائلاً  في هذه السحابة يقول : اسق حديقة فلان  . فما تصنع في هذه الحديقة ؟ فقال : إني أنظر ما يخرج منها فأجعله ثلاثة أثلاث  . ثلث أتصدق به ،...

المزيد... »

5

المرتقى العالي

الأسبوعية المرتقى العالي :- قال أهل الفضل : ( الإحتكام إلى منهج الله ليس نافلةً ولا تطوعاً ولا موضع اختيار إنه العودة بالحياة كلها إلى منهج الله ، وإلا فهو الفساد، وحياة الشقاء لهذا الإنسان في حركة حياته ) . القرآن لم يكن متعسفاً ولا عجولاً في الإنتشار على امتداد القارات ، لتحقيق غاياته العليا  في اسعاد هذا الإنسان الذي  من أجله  أُنزل ، فالمدى أمامه ممتد فسيح لا يحده زمن، ولا مكان ، ولا قيود . فهو يمتلك القوة الذاتية لاقتحام كل المعوقات التي أقامها الطغاة والمفسدون ، لصد...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل