مدونة المطالب العالية | فبراير 2018
5

حالنا بين الأمم

آخر الأسبوع  حالنا بين الأمم : ‬ ‫( لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) ‬‫كانت الأمة العربية قبل الإسلام من أعرق الأمم في الشقاق والتفرقة والعداء ، ثم ظهر الإسلام فألف الله بهذا الكتاب قلوبهم .‬ حالهم اليوم :-  فانظر إلى حالهم اليوم ، بعد أن عادوا إلى ماضيهم  وأعرضوا عن تفهم منهج الله وتطبيقه في حركة الحياة ماذا حل بهم ؟‬ ‫سادت بينهم ظاهرة التفرق...

المزيد... »

5

كبار المشاهير

كبار  المشاهير :  ‏من الفنانين والفنانات الذين تحولوا فجأة من مسار الشهرة والأضواء وحياة المجون والترف .  ‏إلى طريق الإستقامة والعفاف. ‏وأعلنوا اعتزالهم من مواقعهم ، وجماهيرهم ، والتحقوا بركب السائرين إلى الله. ‏البداية ليست من اختيارهم ، أنها  يد الله التي جذبتهم إلى هذا المسار

المزيد... »

5

من دقائق التفسير

من دقائق التفسير    قال تعالى : (  وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ ) قال العلماء  المحققون : هذه الآية تلفت النظر في سياقها وتعبيرها ، فهي توحي بأن النفس البشرية  : ترى الحق كاملاً وهي تكابد  سكرات الموت. تراه بلا  حجاب ، وتدرك  حجم المأساة وهول المطلع ، وتدرك منه ما كانت تجهل وتجاحد ، وتكابر وتعاند . ولكن بعد فوات الأوان ، حين لا ينتفع بتلك المشاهد  ، ولربما كان  ظهور الحقائق الأولية ، ومعرفة طلائع الآخرة  تجعل المحتضر يدرك فداحة...

المزيد... »

5

طالب في ضيافة مُدرسه

طالب في ضيافة مُدرسه : - قال أحد الطلاب : دخلتُ  على شيخي  فقام وتلقاني ببشاشة وإقبال  دهشت خجلاً  واستصغرت نفسي  أن أكون أهلاً لذلك .   فكان أول ما قلت له :  يا سيدي أنا والله أحبك ، فقال أحبك الله كما أحببتني فيه .   ثم شكوت ُ إليه ما أجده من : هموم وأحزان ، ومكدرات ، فقال : أحوال العبد يابني : أربعة لا خامس لها : النعمة ، والبلية والطاعة ، والمعصية . فإن كانت بالنعمة : فمقتضى الحق منك الشكر . وإن كانت بالبلية : فمقتضى الحق منك  الصبر . وإن كانت بالطاعة : فمقتضى الحق منك شهود...

المزيد... »

5

المراقبة

المراقبة :-‬ ‫لو أن طبيباً فحص مريضة من بعض أعضائها ، واسترق النظر  إلى عضو آخر  مجاور من محاسنها : فهذه خيانة .‬ ‫وليس في الأرض كلها من يعلم هذه الخيانة إلا الله ، ولما لا وهو سبحانه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .‬ ‫أي : يعلم السر ، وعلم ما كان ، وما يكون ،وما سيكون ، وما لم يكن لو كان كيف يكون .‬ ‫يعلم السر  وما يخفى عنك ، يعلم ما تعلنه ، ويعلم ما تُسره  وما تُخفيه عن الناس : ( يعلم السر وأخفى )‬ ‫يعلم ما في خواطركم ، في صراعاتكم ، وفي نياتكم وفي طموحاتكم ، ويعلم حركاتكم...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل