مدونة المطالب العالية | يونيو 2019
5

سبل السلامة

سبل السلامة : قيل : قد توقى نفر من أهل العلم : المطاعم التي لم يأمنوا ، أن يختلط ، أو قد أختلط فيها حرام بحلال ، وذلك ، خوف عسر الحساب ، يوم العرض على الجبار  . وأما الأموال من قبل السلطان : من هبات وغيرها ، فمن ترك ذلك ، فقد أتى فضلاً ومرتبة ، تؤدي إلى بلوغ أعظم منازل الخواص من المسلمين ، ودخول مرتبة أهل الصفوة من العمال . وقال الحسن : إن الله تعالى ليحجب الدعاء بالطعمة أو الكِسرة تأكلها من غير حلها . وفي إجماعهم من طاب مطعمه صَفت أعماله ، واستجيبت دعوته . قال الفقيه الأوزاعي : أشتبهت...

المزيد... »

5

حياة الشقاء

حياة الشقاء  : بعضهم يحصل على المال : لا يفرق بين جائز ومحرم . فقد يحصل على المال الذي يبتغيه ولكنه يُحرمُ بركته .   ومعنى  يُحرمُ بركته :  أنه بدلاً من أن يجلب لصاحبه الهناء والخير  يجرّ  إليه آفات متنوعة من الشر : كأن يبعث في نفسه ألوان من الضيق والهموم ، والمنغصات .   وأن تنفتح في داره أبواب من النفقات ، لا عهد له بها تستنفذ كل أوجلّ ما جمعه ' وأن تبعث له أمواله المحرمة ، أو دنياه التي حصّل عليها مشكلات عويصه ومعقده كان بعيداً عنها .   وبالجملة : تصبح أمواله أو الأعطيات...

المزيد... »

5

الفساد في الكون

الفساد في الكون : (  وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ . إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ . أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ )   لكل صبار شكور  : لماذا هذا الصنف من الناس ؟ لأن الصبر على أقدار الله ، بعد اتخاذ الأسباب من كمال الإيمان .   أنظر واحكم وتدبر : وصفه بالشكور : هي أيضاً من صفة المؤمن ، والشكر  : ليس فقط باللسان ، ولكن بالمال والبدن...

المزيد... »

5

الحياة مع القرآن

الأسبوعية  الحياة مع القرآن   :  يقول أحد المفكرين المعاصرين  : الحياة  مع القرآن نعمة لا يعرفها إلا من ذاقها ، نعمة ترفع العمر ، وتباركه وتزكيه .    عشت مع القرآن وأنا أنظر من علو إلى هذه الجاهلية المعاصرة ، واهتمامات أهلها الصغيرة ، عشت وأنا أنظر إلى حجم الفساد والتردى  الذي يموج في الأرض .       لقد انتهيت بعد معايشتي للقرآن إلى يقين جازم حاسم ، أنه لا صلاح لهذه الأرض ، ولا راحة لهذه البشرية ولا طمأنينه ،لهذا الإنسان ، ولا رفعة ولا بركة ولا طهارة ، ولا تناسق مع سنن الكون ، وفطرة...

المزيد... »

5

مكة قبلة العاشقين

مكة قبلة  العاشقين :‬ قال الله تعالى : (  رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ) .   ليس في مكة من المظاهر الطبيعية  مايجذب الناس إليها : لا أشجار ، ولا أنهار  ، ولا بحر ، ولا غابات ، ولا شلالات . لعل  اختيار الله تعالى لبيته ، في هذه البيئة القاسية ، لاختبار صدق العبودية...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل