5

مواقف إيمانية

مواقف إيمانية طلحة بن عبيد الله كان من كرماء قبيلة بني تيم ، والتي هي قبيلة ابي بكر ايضاً ، فحصل ان طلحة كان له أرض  يجاوره فيها ، أرض عبد الرحمن بن عوف وطلب عبد الرحمن بن عوف من طلحه  أن يسمح لماء المطر بالمرور من مزرعته إلى مزرعة عبدارحمن ، فرفض طلبه طلحة . فشكى عبد الرحمن بن عوف الأمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لطلحه ، أتشتكي رجل له الجنة ؟ . ففرح عبد الرحمن بن عوف بهذا الخبرالعظيم ، الذي أنساه موضوع شكواه ، فذهب مسرعاً إلى طلحة ،...

المزيد... »

5

البصيرة في الدين

البصيرة في الدين :- إذا أحسن العبد تدبر القرآن ، لعلم أن نعم الله وإحسانه الى عباده يقع ابتداء بلا سبب منه أصلا . وإذا عمل الحسنات فعمله هذا من إحسان الله وفضله عليه بالهداية للإيمان . وإذا علم العبدُ ان ما فيه من  الحسنات هو من فضل الله ، فشكره عليها زاده الله من فضله عملاً صالحاً ونعماً يفيضها عليه . وإذا علم أن الشر لا يحصل له الا من نفسه بذنوبه ، استغفر الله وتاب اليه ، فزال عنه سبب الشر . فيكون العبد دائماً شاكراً مستغفراً، فلا يزال الخير يتضاعف له ، والشر يندفع عنه ، فإذا علم...

المزيد... »

5

فات الأوان

الأسبوعية فات الأوان :- يقول أحد العارفين : كل ساعة من العمر، بل كل نفس جوهرة نفيسة ، لا عوض لها ان راحت ، فإنها صالحة لأن توصلك إلى سعادة إلى الأبد ، وتنقذك من شقاوة الأبد ، وأي جوهرة أنفس من هذه ؟ . فإذا ضيعتها في الغفلة ، فقد خسرت خسراناً مبيناً ، وإن صرفتها في معصية ، فقد هلكت هلاكاً فاحشاً . وإن كنت لا تبكي على هذه المصيبة ، فذلك لجهلك . ومصيبتك بجهلك أعظم من كل مصيبة . فإن الناس نيام ، فإذا ماتوا انتبهوا ، فعند ذلك ينكشف لكل مفلس ، إفلاسه ، ولكل مصاب مصيبته ، والمصيبة بل...

المزيد... »

5

فلسفة الدين والدنيا

فلسفة الدين والدنيا المصيبة الكبرى لهؤلاء التائهين عن الله أن بعضهم يسأل بلغة التعالي الفرعونية ، ما الذي يدفعني من أن أشهد أنه لا يوجد في الكون إلا محسن واحد هو الله ، ويبعدني عن استغنائي عن نفسي وقدراتي وأموالي وسلطاني ؟ الإلحاد ليس قراراً عقلياً يتخذه الملحدون ، بعد نظر وتفكير ، ولكنه حالة نفسية بل هو مرض نفسي يعتري صاحبه من جراء الطغيان الذي يسري في كيانه .   ( كلا إن الإنسان ليطغى أن رءاه استغنى ) . (وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا ) .  إذا كان خطاب الله تعالى...

المزيد... »

5

مصيبتنا مع الغرب

مصيبتنا مع الغرب ولعل هناك من يقول : فإذا كانت سنة الله تقضي بأن تُستدرج هذه الدول الظالمة الى مزيد من التمتع بالنعم ، والقوة ، والتسلط . ريثما يحين ميعاد هلاكهم في تقدير الله وسننه المضطردة، في السابقين . أيستلزم ذلك أن يعلو سلطانهم على المسلمين ، وأن يتحكموا بهم ، ويسلبوا حقوقهم ؟ . قيل : أن المسلمين اليوم ليسوا هم المسلمين الذين وعدهم الله في كتابه الكريم بالنصر والتأييد، والذين قال عنهم :- ( إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ) . ليسوا هم...

المزيد... »

5

يقظة إيمانية

يقظة إيمانية :- انظر الى هذا الحوار ، الذي جري بين الرسول - صلى الله عليه وسلم - ،والحارث بن مالك الأنصاري ، لتتبين أثر الواردات القلبية الوافدة من عند الله تعالى ، وتحدث التحول المفاجئ على مسار العبد وسلوكه . قال له رسول الله : كيف أصبحت يا حارث قال له حارث : أصبحت مؤمناً حقاً !! قال له رسول الله : انظر ما تقول ؟ فإن لكل شئ حقيقة ، فما حقيقة إيمانك ؟ قال حارث :- عزفت نفسي عن الدنيا ، فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري ، وكأني انظر الى عرش ربي بارزاً . وكأني انظر الى أهل الجنة يتزاورون فيها ،...

المزيد... »

5

فوائد الخلوة

الأسبوعية فوائد الخلوة من أقوال العارفين :- ١- السلامة من آفة اللسان : فإن من كان وحده ، لايجد معه من يتكلم ، وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( رحم الله عبداً سكت فسلم أو تكلم فغنم ) . ولا يسلم في الغالب من آفاته ، إلا من آثر الخلوة على الاجتماع ، والصمت على الكلام . وفي كثرة الكلام : قلة الورع ، وعدم التقوى ، وطول الحساب ، وكثرة الطالبين ، وتعلق المظلومين بالظالمين ، لأن الكلام مفتاح اللسان ، وفيه الكذب ، وفيه الغيبة والنميمة ، والزور والحسد . وقيل في الخبر : اكثر خطايا ابن...

المزيد... »

5

وجاءت سكرة الموت

( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد ). هذه الآية تلفت النظر ، في سياقها ، وتعبيرها فهي توحي بأن النفس البشرية ترى : الحق كاملاً ، وهي تكابد سكرات الموت . تراه بلا حجاب ، وتدرك منه ما كانت تجهل وتجاحد وتكابر وتعاند . ولكن بعد فوات الأوان ، حين لا يـُنتفع بتلك المشاهد. ولربما كان ظهور تلك الحقائق الأولية ، ومعرفة طلائع الآخرة، تجعل المحتضر يدرك مصيره المحتوم ، ولربما تكون هذه المكابدة ، والمعاناة النفسية ، هي من مرارة الحسرة وإدراك الخسران . فتتضاعف المعاناة وتتمزق...

المزيد... »

5

مامعنى أن تكون مسلماً؟!

الاسبوعية مامعنى أن تكون مسلماً؟! الدين ما هو ؟؟ الذي يجيبك على هذا السؤال الكبير أحد الكتاب المعاصرين ، سأقتطع لك بتصرف  بعض ما وصلت اليه ابحاثه في هذا الشأن . يقول : الدين : ليس حرفة ، ولا توجد في الإسلام وظيفة اسمها رجل دين . ومجموعة الشعائر والمناسك التي يؤديها المسلم ، يمكن أن تؤدى في روتينية مكررة فاترة خالية من الشعور ، فلا تكن من الدين في شئ . لاطعم لها ولا رائحة ، ولاتحرك فيك ساكناً ولا تسكن فيك متحركاً . ويقول في مكان آخر ولا يوجد عندنا زي اسلامي صرف لا يشترك فيه مع...

المزيد... »

5

من مواقف الإمام البخاري

من مواقف الإمام البخاري يقول الإمام البخاري  رحمه الله تعالى : ما توليت شراء شئ قط ، ولا بيعه ، كنت آمر إنساناً ،فيشتري لي . قيل له : ولمَ ؟ قال : لما فيه من الزيادة والنقصان ، والتخليط. ووصلت الى البخاري بضاعة ، أنفذها اليها أحد معارفه ، فاجتمع اليه بعض التجار ، بالعشية ، وطلبوها منه ، بربح خمسة آلاف درهم ، فقال لهم : انصرفوا الليلة . فجاءه من الغد تجار آخرين ، فطلبوا منه البضاعة ، بربح عشرة آلاف درهم . فرفض هذا العرض ، وقال : نويت البارحة أن أدفعها لأصحاب العرض الأول بربح خمسة آلاف...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل