5

لحظة سقوط

الأسبوعية لحظة سقوط :ـ أتذكر في أوائل عهدنا في الملاعب " في الزمن الجميل ": أنه كان الأوائل يعلموننا ، بأن من أعظم فوائد الرياضة : أنها ترتقي بملكة الصبر والتحمل وتسموا بالإنسان في سلوكه وأخلاقة ، وتعلمه فن التعامل وتجاوز زلات الآخرين بسبب ما يتعرضون له في الملاعب من أخطاء وأحتكاك مع  الآخرين التي هي من سمات هذه اللعبة . وفي ختام الدوري ـ 1437. وعلى مشهد من قائد الأمة وكبار رجال الدولة ومرأى من المشاهدين . شهدنا أحد اللاعبين في ختام مباريات كأس الملك : وهو يلكم زميله ، ويرفسه...

المزيد... »

5

طريق الهداية

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي";...

المزيد... »

5

الحب في الله

الحب في الله عن بن عباس رضي الله عنه قال : من أحب  في الله  وأبغض في الله ووالى في الله وعادى في الله : فإنما تُنالُ الولاية لله بذلك . ولن يجد عبد طعم الإيمان  وإن كثرت صلاته وصومه حتى يكون كذلك  . وقد صارت عامة مواخاة الناس على أمر الدنيا وذلك لا يجدي على أهله شيئاً . قيل : هذا حديث في غاية الخطورة لانه يتعلق بمسيرنا اليومي الى الله وله مساس كبير بالاستمتاع بالعبادة التي. وصفها السلف بإنها جنة الدنيا من لم يذقها لم يذق جنة الآخرة . . ووالى في الله : هذا بيان لازم المحبة في الله ...

المزيد... »

5

التدبير

التدبير شواهد : ثبت في الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وسلم -  أنه قال :  بينما رجل  في فلاة من الأرض  ، إذ سمع  صوتاً في السحاب  يقول : أسق حديقة فلان ، فتتبع السحابة .   حتى أنتهت إلى حديقة فأفرغت ماءها فيها فنظر ، فإذا رجل في الحديقة يحول المياه بمسحاه   فقال له : ما أسمك يا عبد الله ؟ فقال فلان  . فإذا هو الأسم الذي سمعه في السحاب ، فقال له : إني سمعت قائلاً  في هذه السحابة يقول : اسق حديقة فلان  . فما تصنع في هذه الحديقة ؟ فقال : إني أنظر ما يخرج منها فأجعله ثلاثة أثلاث  . ثلث أتصدق به ،...

المزيد... »

5

المرتقى العالي

الأسبوعية المرتقى العالي :- قال أهل الفضل : ( الإحتكام إلى منهج الله ليس نافلةً ولا تطوعاً ولا موضع اختيار إنه العودة بالحياة كلها إلى منهج الله ، وإلا فهو الفساد، وحياة الشقاء لهذا الإنسان في حركة حياته ) . القرآن لم يكن متعسفاً ولا عجولاً في الإنتشار على امتداد القارات ، لتحقيق غاياته العليا  في اسعاد هذا الإنسان الذي  من أجله  أُنزل ، فالمدى أمامه ممتد فسيح لا يحده زمن، ولا مكان ، ولا قيود . فهو يمتلك القوة الذاتية لاقتحام كل المعوقات التي أقامها الطغاة والمفسدون ، لصد...

المزيد... »

5

حلاوة الإيمان

حلاوة الإيمان القلب الذي تذوق حلاوة الإيمان ، يستبعد أن ينصاع لوساوس الشيطان ، أو يفتن بما يعرض له من الشهوات والمغريات ، لأن نور الإيمان إذا استقر في القلب طرد عنه الظلمات . ومصداق ذلك قصة يوسف عليه السلام الذي ابتلىي بفتنة امرأة العزيز حتى إنها غلقت الأبواب وهيأت الأسباب ، ولكنه كان كالطود الراسخ في ثباته ، فقال : ( قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي ، إنه لا يفلح الظالمون ) . وما أكثر القصص التي وردت في السنة النبوية وسيرة الصحابة ، والسلف الصالح والتي تظهر بجلاء كيف  يردع...

المزيد... »

5

الكذب على الحمار

الكذب على الحمار في الحديث : أنه قيل لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أيكون المؤمن كذاباً ؟ قال : لا . قال بن القيم : إياك والكذب فانه يفسد عليك تصور المعلومات على ماهي عليه ويفسد عليك ، تصويرها وتعليمها للناس ، فان الكاذب يصور المعدوم موجوداً والموجود معدوماً ، والحق باطلا ، والباطل حقاً ، والخير شراً ، فيفسد عليه تصوره . ولهذا كان أصل أعمال القلوب كلها الصدق واضدادها من : الرياء والعجب والكبر والفخر والخيلاء والبطر والعجز والكسل والجبن والمهانة وغيرها ، أصلها الكذب فكل...

المزيد... »

5

خاف الله ولا تخاف الخلق

خاف الله ولا تخاف الخلق ( ومن الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذي في الله جعل فتنة الناس كعذاب الله ) ·      قال أهل العلم : لا بد من أذى لكل من كان متصدياً للدعوة ، فإن لم يصبر على الأذى في طاعة الله تعالى ، بل اختار المعصية ، كان ما يحصل له من الشر أعظم مما فر منه . ·      ومن أحتمل الهوان والأذى في طاعة الله على الكرامة والعزة في معصيته كما فعل يوسف عليه السلام وغيره من الأنبياء والصالحين ، كان له العاقبة في الدنيا والآخرة وكان ما حصل له من الأذى قد انقلب ، نعيما وسروراً ....

المزيد... »

5

كيف أصبح عقبة بن عامر

كيف أصبح عقبة بن عامر يقول عقبة بن عامر كنا اثني عشر رجلاً ، ممن أسلموا ، نقيم بعيداً عن المدينة ، لنرعى أغنامنا في بواديها ، فقال بعضنا لبعض : لا خير فينا إذ نحن لم نقدم على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، يوماً بعد يوم ، ليفقهنا في ديننا ، فليمض ، كل يوم واحد منا إلى يثرب وليترك غنمه لنا فنرعاها له . فقلت اذهبوا أنتم إلى رسول الله ، واحداً بعد آخر ، وليترك لي الذاهب غنمه ، لأني كنت شديد الإشفاق على غنيماتي ، من أن أتركها لأحد ، فطفق أصحابي يذهبون على رسول الله . فإذا جاء أخذت...

المزيد... »

5

صُنَاع الحروب :-

صُنَاع الحروب :- ان الصراع الذي يخوضه المسلمون مع أهل الضلال ، الذين هم دائماً في الأغلب الأعم : القوة المؤثره في صناعة الأحداث في العالم . لهم الهيمنة المطلقة في المجالات العسكرية والفكرية والإقتصادية والعلمية والإعلامية. أما هذه الأمة الإسلامية بالذات ، فلا يجابهها قوم دون قوم ، بل تجابهها قوى الأرض كلها بالخصومة والتآمر على كل المستويات الفكرية والسلوكية والسياسية والأخلاقية ، والعسكرية . بين الله تبارك  وتعالى ذلك في فيئة منهم في  قوله تعالى : - ( ولن ترضى عنك اليهود...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل