5

وجاءت سكرة الموت

( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد ). هذه الآية تلفت النظر ، في سياقها ، وتعبيرها فهي توحي بأن النفس البشرية ترى : الحق كاملاً ، وهي تكابد سكرات الموت . تراه بلا حجاب ، وتدرك منه ما كانت تجهل وتجاحد وتكابر وتعاند . ولكن بعد فوات الأوان ، حين لا يـُنتفع بتلك المشاهد. ولربما كان ظهور تلك الحقائق الأولية ، ومعرفة طلائع الآخرة، تجعل المحتضر يدرك مصيره المحتوم ، ولربما تكون هذه المكابدة ، والمعاناة النفسية ، هي من مرارة الحسرة وإدراك الخسران . فتتضاعف المعاناة وتتمزق...

المزيد... »

5

مامعنى أن تكون مسلماً؟!

الاسبوعية مامعنى أن تكون مسلماً؟! الدين ما هو ؟؟ الذي يجيبك على هذا السؤال الكبير أحد الكتاب المعاصرين ، سأقتطع لك بتصرف  بعض ما وصلت اليه ابحاثه في هذا الشأن . يقول : الدين : ليس حرفة ، ولا توجد في الإسلام وظيفة اسمها رجل دين . ومجموعة الشعائر والمناسك التي يؤديها المسلم ، يمكن أن تؤدى في روتينية مكررة فاترة خالية من الشعور ، فلا تكن من الدين في شئ . لاطعم لها ولا رائحة ، ولاتحرك فيك ساكناً ولا تسكن فيك متحركاً . ويقول في مكان آخر ولا يوجد عندنا زي اسلامي صرف لا يشترك فيه مع...

المزيد... »

5

من مواقف الإمام البخاري

من مواقف الإمام البخاري يقول الإمام البخاري  رحمه الله تعالى : ما توليت شراء شئ قط ، ولا بيعه ، كنت آمر إنساناً ،فيشتري لي . قيل له : ولمَ ؟ قال : لما فيه من الزيادة والنقصان ، والتخليط. ووصلت الى البخاري بضاعة ، أنفذها اليها أحد معارفه ، فاجتمع اليه بعض التجار ، بالعشية ، وطلبوها منه ، بربح خمسة آلاف درهم ، فقال لهم : انصرفوا الليلة . فجاءه من الغد تجار آخرين ، فطلبوا منه البضاعة ، بربح عشرة آلاف درهم . فرفض هذا العرض ، وقال : نويت البارحة أن أدفعها لأصحاب العرض الأول بربح خمسة آلاف...

المزيد... »

5

فائدة فهم القرآن

فائدة فهم القرآن يقول أهل العلم المتبحرون في القرآن وعلومه: - لا يمتاز أحد في علم الدين على أحد إلا بفهم القرآن وهو على نوعين :- ١- نوع كسبي : يتوصل اليه بعلم السنة ، وآثار علماء الصحابة ، والتابعين ، وعلماء الأمصار في الصدر الأول ، ومفردات اللغة العربية ، وأساليبها   وكذا بعلوم الكون ، وشئوون البشر ، وسنن الله في الخلق. فإن هذه العلوم المكتسبة ، من نقلية وعقلية هي التي يُستعان بها على فهم القرآن الكريم . ٢- ونوع وهبي وهو الذي أشار اليه علي بن أبي طالب رضي الله عليه :...

المزيد... »

5

ما قيل في الإسراف : (١- ٢)

الأسبوعية ما قيل في الإسراف : (١- ٢) قوله تعالى : (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) الإسراف : بذل المال فيما حرم الله تعالى : كالزنا واللواط ، والخمر ، والدخان ، ونحو هذا من المعاصي ، والمنكرات ، التي تضعف الإيمان والأبدان ، وما يكون سبباً في تضييع الأموال والأوقات وقد يكون الإسراف في الأمور المباحة . وضابط الإسراف : أنه إما أن يكون  بزيادة   على القدر الكافي ، والشره في المآكل والمشارب ، واللباس والمسكن . والمركب . فمن تجاوز...

المزيد... »

5

تركيا بلد العظمة والتاريخ

تركيا بلد العظمة والتاريخ قيل عنهم : - أنهم أعظم الشعوب الإسلامية تديناً ، وخشوعاً في الصلاة وفهماً لدقائق مقاصد الدين وروح معانيه الخفية وقيمه السامية فتجدهم البكائين  عند سماع القرآن الكريم ، مع قلة فهمهم  للعربية . ومن المظاهر الجلية ، مشاهدات تنقلاتهم بيىن المشاعر سيراً على الأقدام في مجموعات في موسم الحج في طوابير غاية في التنظيم والانضباطية والنظافة . وإن أردت المزيد من معرفة أحوالهم . فسأل عنهم أهل مكة ، تسمع عنهم العجب إنهم يعيشون الدين بمعانيه وقيمه  الظاهرة...

المزيد... »

5

زهد الأوائل

زهد الأوائل ليس المراد بالزهد في الدنيا تخليها من اليد ، ولا إخراجها بالكلية وقعوده صفراً منها ، وإنما المراد ، إخراجها من القلب بالكلية ، فلا يلتفت إليها ، ولا يدعها تساكن قلبه ، وإن كانت في يده ، فليس الزهد أن تترك الدنيا من يدك وهي ، ساكنة في قلبك ، وإنما الزهد أن تتركها من قلبك وهي في يدك .   وهذا كحال الخلفاء الراشدين ، وعمر بن عبد العزيز الذي يُضرب بزهده المثل مع أن خزائن الأموال تحت يده ، بل كحال سيد ولد آدم ـ صلى عليه وسلم ـ حين فتح الله عليه من الدنيا ولم يزيده ذلك إلا...

المزيد... »

5

المال المشبوه

المال المشبوه يروى أن الخليفة المأمون قد أم الناس بالحرم النبوي الشريف ، فلما فرغ من صلاته وأدار وجهه للناس ، رأى رجلاً فأعجبه سمته ، فسأل عنه ، قيل : هو صفوان بن عيينه . فنادى غلامه بكيس به خمسمائة دينار ، فقال : اذهب به وقل له يستعين بها على شئون الحياة فلما ذهب إليه وجده في صلاة ، فانتظره حتى فرغ ، فقال له : ما حاجتُك ؟ قال : هذه من أمير المؤمنين . لتستعين بها على الحياة . قال : لم يرسلك إليّ ، قال : ألست صفوان بن عيينه ؟ قال : بلى قال : فهذا من أجلك . اذهب الى أمير المؤمنين وتثبت منه ،...

المزيد... »

5

مصائد الشيطان

مصائد الشيطان لو أن الشيطان ألقى بساوسه دفعة واحدة ، ليضل بني آدم لما استجاب له ، لأن خداعه ، ينكشف ، ولذلك فهو يلجأ إلى التدريج ، فينتقل من منكر إلى منكر أكبر منه . وقد فصّل الإمام ابن القيم رحمه الله في هذا المكر الشيطاني ، الذي قلما ، يسلم منه بشر ، فبين أن الشيطان يقف للإنسان في سبع عقبات ، أولها عقبة الكفر ، فإن نجا منه العبد وقف له في عقبة البدعة .  ثم في عقبة فعل الكبائر ، ثم في عقبة فعل الصغائر ، فإن سلم من هذه العقبات ، وقف له في عقبة الإكثار من المباحات ، حتى تشغله عن...

المزيد... »

5

شهر الإنتصارات

الأسبوعية شهر الإنتصارات :- قد يبدو أن  مفهوم الصيام ، شاقاً على الأبدان والنفوس ، لعل الغاية التربوية منه ، الإعداد للدور، الذي أُخرجت هذه الأمة لتؤديه ، أداءًا تحرسه ملكة التقوى ، ورقابة الله وحساسية الضمير . ومن أعظم شهوات النفس ، الطعام والشراب والجماع ، وهذه خطوط حمراء من تجاوزها في رمضان ، فقد هلك . فإذا تركها مستحضراً رقابة الله في تلك الفترة الزمنية ، فإنه بذلك يصبح  جديراً بأن يكون من المجاهدين لأعدائه الملازمين له وهم : نفسه ، والهوى ، الشيطان . ثم يستعد بعد  ان تمكن...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل