5

من أحوال الصالحين

من أحوال الصالحين   ·       عن سلام بن مسكين قال : أنبأنا ثابت ، قال : ما دعى الله تعالى المؤمن بدعوة إلا وكل بحاجته جبريل عليه السلام ، فيقول : لا تعجل بإجابته ، فإني أحب أن أسمع صوت  عبدي المؤمن .   ·       وإن الفاجر يدعو الله عز وجل ، فيوكل جبريل بحاجته ، فيقول : يا جبريل أعجل إجابة دعوته ، فإني أحب ألا أسمع صوت عبدي الفاجر .   ·       قال ثابت البناني : عن رجل من العبّاد ، أنه قال يوماً لإخوانه : إني لأعلم متى يذكرني ربي...

المزيد... »

5

لماذا مكة (1ـ 2 )

لماذا مكة (1ـ 2 )   لسائل أن يسأل لماذا اختار الله اللسان العربي ليكون وعاءً ومظهراً لوحيه الكريم ؟ دعونا نذهب إلى ما هو أبعد من ذلك ، هل في مقدورنا أن نفهم ما الحكمة في اختيار الله تعالى مكة لتكون موقعاً لبناء بيته الشريف ؟ هذه البيئة الخالية من كل مظاهر الجذب للحياة البشرية والحيوانية والنباتية ، تقع في وادي بين الجبال السود الخالية من كل نبتة ، الغبار يغطي سماءها معظم أيام السنة ، ودرجة الحرارة في الخمسينات ، وهي بيئة في الغالب غير ممطرة .   لعل معرفة الإجابة على ذلك هو من...

المزيد... »

5

إنّ كيدهم لعظيم

إنّ كيدهم لعظيم { ياأيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين ، وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم }   هذه الآيات تحتاج إلى التوقف عندها طويلا ، فهي وإن كانت تخاطب فئة من صحابة رسول الله إلا ان معناها يتجدد على مرالعصور . أهل الكتاب لن يتخلوا عن محاربة المسلمين وبث فيهم الفرقة ، وهذا ما نشاهده عياناً ، فهم أكثر شراسة من أولائلهم ، وكيدهم في هذه الأزمنة أخذ أبعادا خطيرة غاية في...

المزيد... »

5

قصور العقل في فهم الحكمة

قصور العقل في فهم الحكمة   يقول أحدهم : تأملت حالاً عجيبة ، وهي أن الله سبحانه وتعالى قد بنى هذه الأجسام في غاية الإتقان ، على قانون الحكمة ، فدل بذلك المصنوع على كمال قدرته تعالى ثم قضى عليها بالموت : فتحيرت العقول ، في سر ذلك الفعل .   ثم إني رأيت أشياء أظرف منه : مثل اخترام شاب ، ما بلغ بض المقصود من بنيانه .وأعجب من ذلك أخذ طفل من حضن أمه ، ولا يظهر السر في ذلك ، والله الغني عن أخذه ، وهما أشد الخلق  فقراً إليه حياً . وتحتار العقول : من تقتير الرزق على المؤمن الحكيم ،...

المزيد... »

5

احذروا شبع البطون

احذروا شبع البطون   قالت عائشة رضي الله عنها : أول بلاء حدث في هذه الأمة بعد قضاء نبيها الشِّبع ، فإن القوم لما شبعت بطونهم ، سمنت أبدانهم ، فضعُفت قلوبهم ، وجمحت شهواتهم .   اليس هذا واقع الأمة المترفة في هذه الأزمنة ، واصبحت توصف ظاهرة السمنة بالوباء كسائر الأمراض الخطرة التي تهدد حياة الغالبية العظمى من أفراد هذه الأمة   كل هذا حدث نتيجة البعد عن ما جاء في الهدي النبوي الشريف ، في منهجه في الطعام .   عن بن مسعود رضي الله عنه أنه قال : نظر رسول الله إلى...

المزيد... »

5

الرغيف الناشف

الرغيف الناشف   قال ابن الجوزي : كنت في زمن الصبا آخذ معي أرغفه . يابسة ، فأخرج في طلب العلم ، واقعد على نهر دجلة ، فلا أقدر على أكلها إلا عند المساء ، فكلما أكلت لقمة شربت عليها ، وعين همتي ، لا ترى إلا لذة تحصيل العلم ، يقول : أن العمر شريف ، يجب أن يُصان من الضياع . وكان يقلقه كثرة الزيارات ، ويقول : أنها مضيعة للوقت .   فكان من ذلك أنه يقلل الكلام عند الزياره ليتعجل الفراق . ثم قال : اعددت أعمالاً لأوقات الزيارات ، لئلا يمضي الزمان فارغاً ، فجعلت استعد للقائهم بقطع الكاغاد (أي...

المزيد... »

5

يارب جملي

يارب جملي كنتُ في مجلس أستمعُ إلى أحد الصالحين ، رجل عجوز بلغ به العمر فوق مائة وعشر سنوات ، كما قالوا عنه ، وهو رجل عابد فقيه في الدين وأمور الحياة ، والناظر إليه يرى في وجهه النور والسكينة ، ومظهر العبودية ، وكان كلامه يدور حول أيامه الطيبة مع الله . قال : كنتُ في أحد الأيام صاعداً إحدى عقاب جبال السروت من تهامة ، اسوق جملي في منعطفات العقبة الخطيرة التي لايجد الإنسان أو الحيوان متسعاً لقدمه عبر الصخور ، إلا بصعوبة بالغة ، وجملي كان محمَّلاً بأكياس الحبوب التي تحصلت عليها من أجور...

المزيد... »

5

احصر همك مع الله

احصر همك مع الله من عظيم رحمة الله تعالى بعباده ، أنه يستر قبائحهم ونقائصهم عن إخوانهم ، فينبغي للمسلم أن يكون دائم المراقبة لربه تعالى ، وبأن يعلم أن المتصرف الحقيقي في الكون هو الله . فمن أطال لسانه في حقك بقول السوء ، فإن ذلك بإرادة الله ، وبعبارة أدق : فبتسليط من الله تعالى . ومن أقبل إليك بلسان من المدح والثناء ، فبإلهام من الله أقبل عليك وله في كل ذلك حِكَمُهُ الباهرة وإن لم نكن نعلمها . ولو أن الإنسان أدرك أن المتصرف بشؤونه كلها ، بل بشؤون الكون كله إنما هو الله ، فهو الذي يوجه...

المزيد... »

5

لم يبقى إلا صُبابة

لم يبقى إلا صُبابة ·       على الإنسان أن يكون يقظاً فطناً ، وذلك أن يعلم بقرب الرحيل ، وسرعة انقضاء مدة الحياة ، فإن من شأن ذلك أن يحثه على قضاء جهاز سفره ، ويزهِّده في دنياه ، ويرغّبه في الآخرة . ·       فعلمه بهذه الحقيقة ، يجعله يُدرك فناء الدنيا ، وسرعة انقضائها ، وقلة ما بقي منها ، وأنه لم يبقى منها إلا صُبابة كصبابة الإناء ، يتصابُّها صاحبها ، ويكفي في قصر الأمل ، قول الله تعالى : ( أفرأيت إن متعناهُم سنين ثم جاءهم ما كانوا يوعدون ، ما أغنى عنهم ما...

المزيد... »

5

دعاء لا يُستجاب

دعاء لا يُستجاب قيل : للعابد إبراهيم بن أدهم ، إن الله يقول في كتابه العزيز : (أدعوني أستجب لكم) ونحن لانمل من الدعاء ، ولكن الله تعالى لايستجيب دعاءنا ! فقال : §       ما تت قلوبكم في عشرة أشياء : أولها : عرفتم الله فلم تؤدوا حقه . والثاني : قرأتم كتاب الله ولم تعملوا به . والثالث : ادعيتم حب رسول الله ـ صلى الله عليه وس لم ـ وتركتم سنته والتأسي بسيرته . الرابع : عُلمتم  عداوة  الشيطان وأطعتموه . والخامس : قلتم نحب الجنة ، ولم تعملوا لها إلى آخر الحكاية . ·...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل