5

مدينة أفلاطون الفاضلة

مقال الأسبوع مدينة أفلاطون الفاضلة  : لعل بعضنا قد سمع بمدينة  أفلاطون الفاضلة . المدينة الفاضلة (Utopia)  هي مدينة خيالية يحلم بها ، الفليسوف أفلاطون بأن يسكنها أُناس طيبون ، يعيشون فيها في سلام ووئام ، لا يعرفون فيها الغل ولا الحسد ، ولا الغش ، ولا الكذب وقد ذكرها في كتابة المسمى جمهورية أفلاطون. هناك من يقول أن هذه المدينة الخيالية ، الأفلاطونية : قد تحققت واقعياً في أول دولة اسلامية في المدينة المنورة في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يقول أحدهم : لم يستحدث الرسول فئة من...

المزيد... »

5

‏من روائع التفسير

‏من روائع التفسير : ‏( هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ ۖ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ ) ‏سؤال الذرية الطيبة : لأنها التي يُرجى منها خيري ‏الدنيا والآخرة ‏وهذا يستفاد منه ، سؤال الله دائما صلاح الأبناء . ‏لأن زكريا ، شاهد أحوال مريم ، ورأى تمكن الدين من مريم ، وأحوالها الطيبة ، وهي بنت عمران الرجل العابد . ثم انظر إلى إجابة مريم عندما دخل عليها زكريا ووجد عندها رزقاً ، عندما قالت : هو من عند الله إن الله يرزق من...

المزيد... »

5

حال أيوب مع ربه :

دقائق التفسير : حال أيوب مع ربه : ‏(وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وانت ارحم الراحمين )   ‏أيوب هنا في دعائه لا يزيد على وصف حاله :-   ‏( أني مسني الضر ) : ووصف ربه بصفته " وأنت أرحم الراحمين ) ‏ولا يقترح شيئا على ربه ، تأدبا مع الله ، وتوقيرا له .   ‏فهذا نموذج للعابد الصابر الذي لا يضيق صدر ه بالبلاء. فهو مطمئن إلى علم الله تعالى بحاله .   وتأمل في آخر الآية : ( وذكرى للعابدين ) : على مر الأزمان والعصور ، أن ما حصل لأيوب من الرحمة ، ليس ببعيد على من اتصف...

المزيد... »

5

من دقائق التفسير

الأسبوعية ‬ ‫من دقائق التفسير :‬ كلام نفيس  ( وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۚ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ ۖ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِن مَّحِيصٍ   )   قال أحد العارفين :- كلما ورد في هذه الآية  : لم يقع بعد ، من حيث الواقع ،  ولكن هذه المحاورة سوف تقع بحذافيرها يوم القيامة....

المزيد... »

5

آخر الأسبوع

آخر الأسبوع من دقائق التفسير : ( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ  بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ  ) وبوسعك أن تعلم : أنه ما من أمة  آمنت  بنبي إلا صلحت حياتها ، وكانوا بعد الإيمان به خيراً مما كانوا قبله من طيب المعيشة ، والعزة والكرامة...

المزيد... »

5

من دقائق التفسير

من دقائق التفسير    قال تعالى : (  وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ ) قال العلماء  المحققون : هذه الآية تلفت النظر في سياقها وتعبيرها ، فهي توحي بأن النفس البشرية  : ترى الحق كاملاً وهي تكابد  سكرات الموت. تراه بلا  حجاب ، وتدرك  حجم المأساة وهول المطلع ، وتدرك منه ما كانت تجهل وتجاحد ، وتكابر وتعاند . ولكن بعد فوات الأوان ، حين لا ينتفع بتلك المشاهد  ، ولربما كان  ظهور الحقائق الأولية ، ومعرفة طلائع الآخرة  تجعل المحتضر يدرك فداحة...

المزيد... »

5

حتى يغيروا ما بأنفسهم

من روائع التفسير قال الله تعالى : ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) هذه آية عظيمة : تدل على أن الله تبارك وتعالى ، بكمال عدله وكمال حكمته لا يغير ما بقوم من خير إلى شر ، ومن شر إلى خير ، ومن رخاء الى شدة ، ومن شدة إلى رخاء : حتى يغيروا ما بأنفسهم . فإذا كانوا في صلاح واستقامة ، وغيروا ، غير الله عليهم ، بالعقوبات والنكبات والشدائد ، والجدب والقحط والتفرق ، وغير هذا من أنواع العقوبات : جزاءً وفاقاً . قال تعالى : ( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ، إنما...

المزيد... »

5

وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ

دقائق التفسير (2) (وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَىٰ ۗ بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا ۗ أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا ۗ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ حَتَّىٰ يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ) هنا حذف ، أي : لكان هذا القرآن ....

المزيد... »

5

نوح عليه السلام

دقائق التفسير : ( ٣ ) قال ربنا جل وعلا مبينا حال نبي الله نوح عليه السلام مع قومه ( قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا (9) ) قيل في معناها : هذا ما صنع...

المزيد... »

5

الَّذِينَ نَافَقُوا

من دقائق التفسير ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا وَإِن قُوتِلْتُمْ لَنَنصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (11) لَئِنْ أُخْرِجُوا لَا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِن قُوتِلُوا لَا يَنصُرُونَهُمْ وَلَئِن نَّصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنصَرُونَ (12) هنا ملمح يجب الا يغيب عن...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل