مدونة المطالب العالية | 17
5

ملوك الآخرة

ملوك الآخرة :- ‬ ‫قال بعضهم : أردت أن اتبول بجدار حائط جاري فترددت خوف المواخذة .‬ ‫هذا وأمثاله من الأخيار الخائفين قطع قلوبهم مثاقيل الذر يوم الحساب .‬   ‫فإن كنت من أولي العزم والنُهى ، ولم تكن من المغترين ، فانظر لنفسك الآن ، ودقق الحساب قبل أن يُدقق عليك ، وراقب أحوالك ، ولا تسكن ولا تتحرك ما لم تتأمل أولاً :-‬   ‫لما تتحرك ؟ وماذا تقصد بحركتك ؟ وما الذي تناله من الدنيا ؟ وما الذي يفوتك من الآخرة ؟ .‬   ‫فإذا علمت أنه لا باعث ولا محرك إلا الدين ، فامض عزمك ،...

المزيد... »

5

مواجهه نووية : -( 1-2 )

آخر الاسبوع :  مواجهه نووية : -( 1-2 ) لعل أجيالنا الحالية ، قد أطلعت على أحداث أخطر أزمة مرت على العالم بعد الحرب العالية الثانية .  كما عاشتها الأجيال السابقة ، التي وقعت أحداثها بين القطبين الروسي والأمريكي فيما يُعرف بأزمة الصواريخ الكوبية . تلك الأحداث تذكرنا بما يدور حالياً من استنفار أقليمي ، حول سعي إيران في امتلاك السلاح النووي واستنفار عالمي في شأن منضومة كوريا الشمالية الصاروخية . أزمة الصواريخ : - ذلك أن الإتحاد السوفيتي آنذاك ، أقدم على نصب  صواريخ...

المزيد... »

5

مطالب سامية

مطالب سامية  كان عند النبي - صلى الله عليه وسلم - ربيعه أحد الصحابة ، وكان حول النبي كم هائل من الغنائم ، فجاء الناس كل  واحد يطلب شئاً  ، فلا يرده  الرسول ، ويعطي كل واحد طلبه . وكان ربيعه ينظر ويتأمل حال الناس ، فالتفت النبي الى ربيعة ورأه ساكناً ، ولم يطلب شيئاً . فقال : يا ربيعة اطلب شئاً  ؟ فقال ربيعه : أسأل الله مرافقتك في الجنة . انظر : كيف يفكر هذا الصحابي ، وغيره همهم الدنيا ،  ومقتنياتها .   ( منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ) المطالب العالية

المزيد... »

5

طريق النجاة

طريق النجاة  لا تخف من الناس ، ولا تهز لك شعرة  عند ثنائهم ، و مدحهم ، وذمهم   . فإن أكثر  مايجلب الهموم والغموم ، التعلق بالناس ، وتلمس  رضاهم  وثناءَهم  عليك ، والإغتمام بذمهم ، وهذا ناشئاً من قلة التعلق  بالله . يقول الشافعي في هذا المعنى :- فليتك تحلو والحياة ُمريرةُ -  وليتك ترضى ، والأنام ُ غضابُ. إذا صحَّ منك  الودُّ فالكلُّ هيَّنُ -  وكل الذي فوق الترابِ ترابُ المطالب العالية

المزيد... »

5

صفحات مضيئة

صفحات مضيئة باع الليث بن سعد إنتاج مزرعته ، وبعد مدة جاءه النفر الذين اشتروا منه ، طالبين فسخ عقد الشراء ، ورد الثمن ، لعدم رغبتهم في المشترى . فما كان  من الليث إلا أن قام بفسخ العقد ودفع إليهم  الثمن ، فلما وجدوا أن المبلغ يزيد بخمسين ديناراً . قالوا له : ما هذه الزيادة يا ليث ؟ فقال لهم :  لقد أملتم في هذا البيع المكسب ، فأحببت أن لا يخيب الله رجاءكم فينا. من أين لهم أن اكتسبوا هذه الفضائل ؟ هذه قيم سماوية ولاشك ، اكتسبوها بعد فهمهم مبادئ وقيم هذا الدين .  ولهذا دخلت...

المزيد... »

5

سبل السلام

سبل السلام‬ ‫كيف تخلّص نفسك من ثلاثة أعداء قابضين على أنفاسك ، ومحيطين بك إحاطة الأسوار بالمعصم ؟‬ ‫إنهم : "الغضب ، والحقد ، والحسد"‬ ‫لا تبحث عن الدواء من خارج نفسك  ‬ ‫هذه صفات أودعها الله  في الإنسان وأودع علاجها في القرآن والسنة ، ففيهما الشفاء من كل آفة . ‬ ‫وتجد الثمرات في :أخبار الصحابة والتابعين ، وكبار العارفين ، فالهادي ؛ هو الله ، والمعين هو الله ، والحارس هو الله .‬ ‫المطالب العالية

المزيد... »

5

عند إشارة المرور

آخر الاسبوع ‬ عند إشارة المرور‬ ‫١- البايع والمشتري ينبغي أن يفصح كل منهما ما يعيب السلعة.‬ ‫لكي تتحقق البركة لهما  ، وإذا أخفيا العيوب : محقت البركة ، ولم ينتفعا بالسلعة والمال .‬ ‫٢- هذه من قيم الإسلام ، التي تجعل العبد يستحضر رقابة الله ، ويعلم أن الله يطلع على النيات .‬ ‫٣- كيف للمشرعين للقوانين الوضعية أن يصوغوا في قوانينهم مثل هذه الظواهر النفسية ،لتكون روافد لقوانينهم الظاهرة ‬ ‫٤- يقول أحدهم : إن أنظمة ساهر ما كان ينبغي أن توجد في قوانين الإسلام .‬...

المزيد... »

5

مصيبة قتل الحسين

مصيبة قتل الحسين   قُـتل  الحسين وهو سبط رسول الله ، وهو سيد شباب أهل الجنة  وحب رسول الله ، مصيبة ، وأي مصيبة فقد قُتل وهو صائم ، وجز رأسه وقدم للأمراء . ولكن الله تعالى لم يتعبدنا بهذه المظاهر التي يقوم بها الشيعة ، ووالده علي ، في قتله أعظم  مصيبة من قتل ابنه الحسين . ولم يرد في السنن القيام بهذه الصورة ولم يقيم الشيعة بالندب في قتله . ولكنه قال : ( تلك أمة قد خلت   لها ما كسبت  ولكم ما كسبتم ، ولا تسألون عما كانوا يعملون )   فالله تعالى لم يكلف الشيعة بقتل أهل السنة...

المزيد... »

5

إذا قال القائل .

إذا قال القائل .  (  قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا )   هذا يُقال : بعد وقوع المقدور ، أما قبل وقوعه فهذا من العجز ، والجهل . وهذا يعاكس فعل الأسباب  التي من شأنها أن تمنع الكثير من المصائب ، والتي هي سنن إلهية . أما بعد وقوع المكروه : فهذا من شأنه أن يؤدي إلى التسليم والقبول والراحة النفسية ،لأن العبد يدرك أنه فعل السبب ومع ذلك وقع المقدور. فهو يدرك أن هذا ابتلاء من الله ، فعليه القبول والتسليم ، وعدم الجزع ، ومخاصمة الآخرين ، إذ وقع منهم...

المزيد... »

5

استراحة محارب

استراحة محارب :- سألني بعضهم : أنت تكتب في شبكة التواصل الإجتماعي ، ولكن لا نرى لك مشاركة في ، ما بدور من احداث ، إقليمياً ودولياً   ما الذي يمنعك أن تجتهد مع المجتهدين  وتحلل مع المحللين وتفترض مع أصحاب الفرضيات ؟  قلتُ : هذه بحور واسعة لا ساحل لها ، وأنا لا أجيد السباحة في العميق . الأحداث متسارعة ، والمواقف متباينة ، ومتناقضة . وما يُقال اليوم ، يأتي ما يخالفه غداً . فرأيت أنه على ضوء هذه المتغيرات ، المتلاحقة ، الأنسب لي ، البقاء  على الشاطئ  ، متأملاً في لحظة...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل