5

خواطر من الواقع

خواطر  من الواقع : ‏الكثرة من الناس تقول : لا نعبد إلا الله تعالى ، ولا ‏نخاف إلا من الله ‏ولكن سلوكها يقول : إنا نخاف الموت والفقر والمرض ‏والمكروب والفيروس ، والشيخوخة . ‏الكثرة تطلب الشفاء من الأطباء ، وتلتمس في الدواء ‏الشفاء ، وينسى أن الطبيب يقدم العلاج ولكن لا يشفي ‏من المرض. لا شيء له سلطة النفع بذاته ، ولا شيء له سلطة بذاته وإنما الله تعالى هو : الضار النافع ، لا شيء يستطيع أن يضرنا بدون مشيئته .

المزيد... »

5

طيب العيش

طيب العيش : ‏ ( أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ  ۝  الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ  ۝  لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ [ يونس:62 - 64] ) . ‏هل تدري ماهي البشرى في الحياة الدنيا ؟ إنها تشمل : ‏ طيب العيش وراحة  البال وشرح الصدر ، وسرور القلب ‏وهذه هي الجنة العاجلة ، كما. كر المحققون من أهل العلم تجد طلاب الدنيا في واد وهم في وادٍ آخر  ، نعيم الدنيا في صدورهم ، بخلاف المعرضون عن خالقهم ، فهم في...

المزيد... »

5

أسرار التوحيد الغامضة

أسرار  التوحيد الغامضة : ‏رُوي أن أبي الدنيا ، كان يقول : ( ما نظرت ببصري ولا نطقت بلساني ، ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي ‏حتى أنظر على طاعة الله أو على معصيته ، فإن كانت ‏طاعة تقدمتُ ، وإن كانت معصية تأخرت ) ‏هذا حال خواص المحبين الصادقين وهذا من دقائق أسرار التوحيد الغامضة . فافهموا رحمكم الله تعالى. ولهذا المقام أشار رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في خطبته لما قدم المدينة . حيث قال : ( أَحِبُّوا مَا أَحَبَّ اللَّهُ، أَحِبُّوا اللَّهَ مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُمْ، وَلَا...

المزيد... »

5

كلام في الزهد

كلام في الزهد : ‏الزهد في الدنيا : هو عدم الفرح بإقبالها ، وعدم الحزن ‏على إدبارها . ‏وقد قٌسم الزهد على ثلاثة أقسام : ‏الأول : ترك الحرام ، وهو زهد العوام . ‏الثاني  : ترك الفضول من الحلال ، وهو زهد الخواص . ‏الثالث : ترك ما يشغل عن الله وهو زهد العارفين . قال الله تعالى : " ا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ " ( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ...

المزيد... »

5

كلام في مكارم الأخلاق

كلام في مكارم الأخلاق : ‏*  تعلموا الصمت ، كما تتعلمون الكلام ، فإن ‏للصمت حكم عظيمة . ‏* وكن إلى أن تسمع أحرص منك إلى أن تتكلم ‏ولا تتكلم في شيء لا يعنيك . ‏* جاء في الأثر : العبادة عشرة أجزاء : تسعة منها في ‏الصمت . ‏و العافية : عشرة  أجزاء تسعة منها الصمت ‏والعاشرة الاعتزال عن الناس . قيل  :بكثرة الصمت تكون الهيبة . وقيل الكلام :  كالدواء إن أقللت منه نفع وإن أكثرت منه قتل . المطالب العالية

المزيد... »

5

فضائل في الكتب القديمة

فضائل في الكتب القديمة : ‏كان في بني إسرائيل رجلان ، بلغت بهما عبادتهما أن ‏مشيا على الماء . ‏فبينما هما يمشيان في البحر  : إذا هما برجل يمشي ‏في الهواء ، فقالا له : يا عبد الله : بأي شيء أدركت ‏هذه المنزلة ؟ ! ‏قال بيسير من الدنيا : فطمت نفسي عن الشهوات ‏وكففت  لساني عما لا يعنيني . ورغبت فيما دعاني إليه ربي ولزمت الصمت فإذا أقسمت على الله ، أبرني  في قسمي وإن سألته اعطاني .

المزيد... »

5

التسامح من شيم الكبار

التسامح من شيم الكبار : ومن ضمن رسائل الإمام الكبير ابن تيمية : الصديق الأكبر في قضية الإفك ، إلى دمشق : إني قد احللت كل مسلم والذين كذبوا منهم في حلٍ من جهتي . وأنتم تعلمون أن الصديق : حلف ألا يصل مِسطح ، لأنه كان من الخائضين في أمر ابنته عائشة  رضي الله عنها ، فأنزل الله تبارك وتعالى : ( وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ...

المزيد... »

5

رسالة من القاهرة إلى دمشق

رسالة من القاهرة إلى دمشق : ‏مما قاله ابن تيمية في رسالة من القاهرة إلى إخوانه ‏في دمشق ، بعد أن سجن ظلماً وحسداً وعدواناً .   ‏تعلمون ما قد وقع في هذه القضية ، من الأكاذيب المفتراه ‏وأن ذلك أمر يجل عن الوصف .   ‏وكل ما قيل من كذب وزور  : ( فهو في حقنا خير ونعمة) ‏هذه عبرة لكل شخص يُظلم ويُفترى عليه ، فتلك ‏نعمة تظهر نصرة الله تبارك وتعالى للمظلوم .   أنظر إلى كلام ابن تيمية : لم يسخط على ظالميه ولم يدع عليهم بل اكتفى بهذا الكلام الطيب .

المزيد... »

5

أيام الغضب

مقال الأسبوع أيام الغضب  : ينبغي لفرنسا أن تستمع لعلمائها وفلاسفتها الكبار  ، وتستريح من هذا الضجيج والتشنج . ولا تهاجم نبي الإسلام  ، إن الإسلام انتشر في بلادكم بقوته الذاتية  .   لا يمر ديننا بأزمة فليس الإسلام  صناعة بشرية كي نخاف  الضمور والكساد...   الإسلام  لم  يعتمد في يوم من الأيام على دعم سلطة ولا رفع سيف في وجه من عارضه ليفرض رايته...   لا توجد أقمار صناعية مسلمة في أجوائكم لنشر الإسلام ولم يرسل المسلمون : وفود إلى  بلادكم يدعون شعوبكم لاعتناق الإسلام .   كما...

المزيد... »

5

عزة المؤمن بالله

عزة المؤمن بالله : ‏خرج عبد الله ابن مسعود ذات يوم فأتبعه الناس ‏فقال لهم : ألكم حاجة ؟! ‏قالوا : لا ، ولكن أردنا أن نمشي معك ، قال : ارجعوا ‏فإنه ذل للتابع ، وفتنة للمتبوع . ‏وقال : لو تعلموني كما اعلم من نفسي ، لحثوتم  على ‏ رأسي بالتراب . وقال : إنكم في ممر  الليل والنهار ، في آجال منقوصة وأعمال محفوظة ، والموت يأتي فجأة ، فمن زرع خيراً فيوشك أن يحصده . المطالب العالية

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل