مدونة المطالب العالية | 22
5

البعد الديني والنصر (٢-٢)

الأسبوعية البعد الديني والنصر (٢-٢) تكملة للموضوع السابق المتعلق بالبعد الديني في تحقيق النصر . في لقاء مع كبار الضباط : من المانيا واستراليا ، وامريكا، وإسرائيل ، وذلك بعد الأنتهاء من محاضرة عن حرب ( ١٩٧٣) بين العرب وإسرائيل ، بعد ان تمكن الجيش المصري من اقتحام القناة ، واحتلال خط بارليف . حيث  أظهر الجيش المصري كفاءة عالية وصمود لم يعهد عنهم من قبل . قال الضابط الإسرائيلي في مداخلته : أن الشعار الديني لم يكن له أهمية كبيرة عند مخططي  الأستراتيجية للجيوش العربية  في الماضي ،...

المزيد... »

5

الكذب على الحمار

الكذب على الحمار في الحديث : أنه قيل لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أيكون المؤمن كذاباً ؟ قال : لا . قال بن القيم : إياك والكذب فانه يفسد عليك تصور المعلومات على ماهي عليه ويفسد عليك ، تصويرها وتعليمها للناس ، فان الكاذب يصور المعدوم موجوداً والموجود معدوماً ، والحق باطلا ، والباطل حقاً ، والخير شراً ، فيفسد عليه تصوره . ولهذا كان أصل أعمال القلوب كلها الصدق واضدادها من : الرياء والعجب والكبر والفخر والخيلاء والبطر والعجز والكسل والجبن والمهانة وغيرها ، أصلها الكذب فكل...

المزيد... »

5

النصر والهزيمة (١-٢)

الأسبوعية  النصر والهزيمة (١-٢) الحرب القائمة في ديار المسلمين على كل الجبهات ، حروب قديمة متجددة عبر القرون يشترك فيها الجميع إما مؤيد أو مشارك أو مراقب من بعيد واللاعبين الأساسيين معروفين لنا . وهم في الظاهر أكثر زعيقا في المطالبة بإقافها ودبلوماسيتهم لا تنفك تجوب العواصم العربية للتشاور .  نحن نعتقد جازمين بقناعة واعية للأحداث والظروف المحيطة بالمنطقة ، أن سلاح الإيمان قوة مدمرة كالطوفان ، لا أحد يجسر على الصمود امام أندفاعه ، مهما كان  حجم الفارق في المنظومات...

المزيد... »

5

خاف الله ولا تخاف الخلق

خاف الله ولا تخاف الخلق ( ومن الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذي في الله جعل فتنة الناس كعذاب الله ) ·      قال أهل العلم : لا بد من أذى لكل من كان متصدياً للدعوة ، فإن لم يصبر على الأذى في طاعة الله تعالى ، بل اختار المعصية ، كان ما يحصل له من الشر أعظم مما فر منه . ·      ومن أحتمل الهوان والأذى في طاعة الله على الكرامة والعزة في معصيته كما فعل يوسف عليه السلام وغيره من الأنبياء والصالحين ، كان له العاقبة في الدنيا والآخرة وكان ما حصل له من الأذى قد انقلب ، نعيما وسروراً ....

المزيد... »

5

كيف أصبح عقبة بن عامر

كيف أصبح عقبة بن عامر يقول عقبة بن عامر كنا اثني عشر رجلاً ، ممن أسلموا ، نقيم بعيداً عن المدينة ، لنرعى أغنامنا في بواديها ، فقال بعضنا لبعض : لا خير فينا إذ نحن لم نقدم على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، يوماً بعد يوم ، ليفقهنا في ديننا ، فليمض ، كل يوم واحد منا إلى يثرب وليترك غنمه لنا فنرعاها له . فقلت اذهبوا أنتم إلى رسول الله ، واحداً بعد آخر ، وليترك لي الذاهب غنمه ، لأني كنت شديد الإشفاق على غنيماتي ، من أن أتركها لأحد ، فطفق أصحابي يذهبون على رسول الله . فإذا جاء أخذت...

المزيد... »

5

صُنَاع الحروب :-

صُنَاع الحروب :- ان الصراع الذي يخوضه المسلمون مع أهل الضلال ، الذين هم دائماً في الأغلب الأعم : القوة المؤثره في صناعة الأحداث في العالم . لهم الهيمنة المطلقة في المجالات العسكرية والفكرية والإقتصادية والعلمية والإعلامية. أما هذه الأمة الإسلامية بالذات ، فلا يجابهها قوم دون قوم ، بل تجابهها قوى الأرض كلها بالخصومة والتآمر على كل المستويات الفكرية والسلوكية والسياسية والأخلاقية ، والعسكرية . بين الله تبارك  وتعالى ذلك في فيئة منهم في  قوله تعالى : - ( ولن ترضى عنك اليهود...

المزيد... »

5

مفهوم الهداية

مفهوم الهداية ( إهدنا الصراط المستقيم ) يقول علماء التفسير : الهداية هنا ، الإرشاد والتوفيق ، والمعنى : دلنا وارشدنا وثبتنا. وهديناه النجدين ، أي : بينا له الخير والشر . قال أحدهم : كيف يسأل المؤمن الله تعالى الهداية بصورة مكررة ، في كل وقت صلاة ، وفي الدعاء وهو متصف بذلك وهو قد هدي ، يؤدي كل العبادات ؟ قيل : العبد مفتقر في كل ساعة الى الله في تثبيته على الهداية ورسوخه فيها واستمراره عليها . فإن العبد لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله تعالى فلذلك أرشده الله تعالى إلى أن...

المزيد... »

5

اشراقات :-

اشراقات :- قال أحد الفضلاء : كنت في زمن الصبا آخذ معي أرغفة يابسة ، فأخرج في طلب العلم  واقعد على نهر دجلة . فكلما أكلت لقمة شربت عليها غرفة ماء من النهر، وعين همتي لا ترى إلا لذة تحصيل العلم . واستطرد قائلاً : أن العمر شرف يجب أن يُصان من الضياع . وكان يقلقه كثرة الزيارات ، ويرى أنها مضيعة للوقت . فكان شأنه أن يقلل الكلام عند الزيارة ، ليتعجل الفراق . ثم قال : أعددتُ أعمالاً لأوقات الزيارات ، لئلا يمضي الزمان فارغا من القربات الى الله تعالى . فجعلت من المستعد للقائهم ان انشغل  بقطع...

المزيد... »

5

القّوة :-

القّوة :-     إن مشكلة القّوة تدخل في جميع انواع العلاقات الدّوليّة ،تدخل  في الحروب والمنافسات وفي القوة بمعناها العسكري . وفي التعاون  يدخل التهديد بالقوة لقمع أحد الأطراف . غير أن القوة في السياسة الدولية أوضح بكثير وأقل قيوداً من القوة في السياسة الداخلية . ولهذا فكثيراً ما يسمى السياسة الدولية بسياسة القوة ... ولقد أدى الدور الهام الذي تلعبه القوة في العلاقات الدولية إلى نشوء مدرسة فكرية ، تفسر العلاقات على ضوء مفهوم القوة . ولكن بالرغم من أن القوة تلعب دوراً هاماً...

المزيد... »

5

قصة أبو لبابة

قصة أبو لبابة قد تخلف هذا الصحاب الجليل ، وبعض نفر من أصحابه عن غزوة تبوك ، فشعر بفداحة الخطأ والمعصية ، وخصوصاً إذا علمنا أن له سبقاً طيباً وقدم صدق في سابق عهده ، مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقد استخلفه رسول الله مرتين على المدينة ، في معركة بدر وغزوة أخرى. وقد شهد بقية المشاهد مع رسول الله . ولكن لعل الله تعالى يريد له الخاتمة الطيبة بعد هذه المعصية ، التي لم يخطط لها وتأخير مشاركته مع استنفار الجيش كانت عرضا في مواقفه السابقة . فعندما استبد به الأسى والحزن، ربط نفسه على...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل