مدونة المطالب العالية | 31
5

المقامات الرفيعة

المقامات الرفيعة  يقول أهل العلم : العبد الذي له طبيعة معطاءة ، يعطي ما أُمر به ، وسمحت به طبيعته ، وطاوعته نفسه ، وذلك يتناول إعطاءه من نفسه الإيمان والطاعة ، والإخلاص ، والتوبة ، والشكر ، وإعطاءه الإحسان والنفع بماله ولسانه وبدنه ، ونيته وقصده . فتكون نفسه نفساً باذلة، لا لئيمة مانعة ، فالنفس المطيعة ، هي النافعة ، المحسنة لغيرها ، فهي ميسرة لذلك . وهكذا الرجل المبارك ،ميسر للنفع حيث حل ، فجزاء هذا : أن ييسره الله تعالى لليسرى ، كما كانت نفسه ، ميسرة للعطاء .  هذا ومن أعظم...

المزيد... »

5

آخر الاسبوع - 39

آخر الاسبوع - 39 الغزو الفكري يقول أحد الكتاب المعاصرين : حين نقول لذلك الشاب المثقف ، إن الإسلام هو الحل وإن لا إله إلا الله هي الحل ، وإن مفهوم العبادة الصحيحة هو الحل ، يهز كتفيه ساخراً من هذا الفكر ويقول : هاهو ذا الإسلام موجود ، وها هي لا إله إلا الله موجودة ، وها هي ذي العبادة قائمة ، ومع ذلك فأكثر الناس تأخراً هم المسلمون . ويردف قائلاً بصوت مرتفع : وأكثر الناس مشاكل اقتصادية ، وسياسية واجتماعية وأسوأ الناس خلقاً هم المسلمون ! ثم ختم كلامه : علينا أن نبحث عن الحل إذن ، خارج الإسلام...

المزيد... »

5

الإسلام والحضارة

الإسلام والحضارة يقول أحد الكتاب المعاصرين : حين نقول لذلك الشاب المثقف ، إن الإسلام هو الحل وأن لا إله إلا الله هي الحل ، وأن مفهوم العبادة الصحيحة هو الحل ، يهز كتفيه ساخراً من هذا الفكر ويقول : هاهو ذا الإسلام موجود ، وهاهي لا إله إلا الله موجودة ، وهاهي ذي العبادة قائمة ، ومع ذلك فأكثر الناس تأخراً هم المسلمون . ويردف قائلاً بصوت مرتفع : وأكثر الناس مشاكل اقتصادية ، وسياسية واجتماعية وأسوأ الناس خلقاً هم المسلمون ! ثم يختم كلامه : علينا أن نبحث عن الحل إذن خارج الإسلام ، لأنه...

المزيد... »

5

الغباء في المنطق

الغباء في المنطق كان ابو حنيفة جالساً مع بعض تلامذته بفناء الدار ، ممددين أرجلهم ، يتذاكرون درس في الغباء والذكاء . فجاءهم رجل ذو هيئة ومظهر ينم على أنه شخصية كبيرة ، ذو مكانة اجتماعية رفيعة ، فقال لتلامذته : خذو حذركم : فقبضوا أرجلهم ، مهابة لشخصه ، فسأل الرجل أين أبا حنيفة فأشاروا إليه . فسأله عن أوقات الصلاة ومن ضمنها صلاة الفجر؟  ، فقال له أبو حنيفة : تبدأ صلاة الفجر من انفجار خيط النور من الأفق حتى طلوع الشمس ، لمن له عذر. فقال الرجل : وكيف إذا طلعت الشمس قبل الفجر؟ . فقال...

المزيد... »

5

آخر الأسبوع - 38

آخر الأسبوع - 38 التفاضل في ميزان الله : - لما وقع بين أبي ذر الغفاري وبلال بن أبي رباح رضي الله عنهما خلاف ، زلت كلمة كبيرة من لسان أبي ذر على بلال قال له : ( ياابن السوداء ) غضب لها رسول الله غضباً شديداً ، فألقاها في وجه أبي ذر عنيفة مزلزلة مخيفة مع شدة حبه له : ( يا أبا ذر طفّ الصاع ، ليس لابن البيضاء على ابن السوداء فضل ) ووصلت الكلمة النبوية كالقذيفة ، فزلزات بحرارتها كيان وقلب أبي ذر ، فانفعل لها أشد الانفعال ، فوضع جبهته على الأرض عند قدمي بلال : يقسم الا يرفعها حتى يطأها بلال : تكفيرا...

المزيد... »

5

الرحلة إلى الدار الآخرة

الرحلة إلى الدار الآخرة لا تحمل اثقالاً على ظهرك ، واذكر ان مآلك بعد طول المعاناة بحملها أن تضعها أرضاً وترحل إلى الله ، حاملاً تبعاتها ، لا أنت بها في دنياك تمتعت ، ولا من أثقالها وأكدارها تخلصت !.. استأجر رجل داراً إلى عشرة أعوام ، ويملك بجوارها خربة تحتاج إلى ترميم ، فبذل هذا الرجل كل اهتمامه بهذا المنزل المستأجر : من التأثيث والتزيين ، فحبس كل اهتمامه ، في حاضر تلك السنوات العشر . وركن إلى الدار المستأجرة ناسياً إصلاح تلك الخربة ويتمم نقصها ويوفر لها الفرش والأثاث  وأنه...

المزيد... »

5

عقوبات ماحقة

عقوبات ماحقة (  أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ ) قال بن عباس : ضُربت لرجل غني عمل بطاعة الله تعالى ، ثم بعث الله له الشيطان فعمل بالمعاصي ، حتى أحرق أعماله . قيل هذا أحسن من أن يكون...

المزيد... »

5

آخر الاسبوع - ٣٧

آخر الاسبوع - ٣٧ اليقظة الكبرى : - السكران بالخمر يصحو بعد ساعة أو عدة ساعات ، ولكن سُكر النفس بخادعات الليالي والايام  سُكر متطاول ، لا نهاية له إلا مع نهاية العمر . لقد مر بعض أصحاب رسول الله بهذا السكر في جاهليتهم ، فتعشقوا الدنيا : فجاءتهم اليقظة الكبرى بالإيمان ، وخطاب الله القائل : ( ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه ) . انظر إلى الخنساء : يوم كانت تنظر الى الدنيا من خلال نفسها ولا ترى فيها إلا الحاضر الذي تعيش فيه ،وأخيها صخر ولما مات ملأت الدنيا عويلاً ونواحاً على...

المزيد... »

5

مصارع الظلمة

مصارع الظلمة قال الله تبارك وتعالى ( ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون . وكأين من قرية أمليت لها وهي ظالمة ثم أخذتها وإلي المصير  ) . هذه السياقات تحمل :عبر عظام لمن أعطاه الله البصيرة ، وشرفه بتدبر كتابة ليطلع على مصارع الظلمة ، تحت مطارق السنن الإلهية ، فهو هنا ينكر عليهم استعجالهم العذاب المتوعد به ، الآجل والعاجل ، وما وعد ليصيبنهم ولو بعد حين ، هذا التأخير من حلمه تعالى لعلهم يرجعون ، ويتضرعون . واستقصاره المدد...

المزيد... »

5

طيار بلجيكي يسلم

طيار بلجيكي يسلم طيارا لامعاً ذا مركز مرموق ، على الخطوط البلجيكية ، انزلق في قضية المخدرات فتحكمت به وهيمنت عليه مع الأيام ، فلم يفلح في انقاذ نفسه من هذا البلاء فكانت العاقبة التي لا بد منها أن فقد وظيفته ، وقعد متفرغاً يجترّ بلاءه الذي تمكن منه وأحاط به .  وشاء الله أن يسمع عن الإسلام ، ما شدّه إلى دراسته والتعرف عليه ، فما هو إلا أن أن سرى الإسلام إلى عقله يقيناً وإلى نفسه محبة وأنساً ، فاعتنقه وألزم نفسه بمبادئه وأحكامة . يقول هذا الطيار : فما هو إلا أن أيقظني الإسلام...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل