مدونة المطالب العالية | 31
5

نظام السببية

نظام السببية نظام السببية التي جعلها الله تبارك وتعالى وسيلة لتحقيق المسببات ، قد يخرقها الله تعالى : ولكن متى وكيف ؟  قد جاء قوم سيدنا ابراهيم عليه السلام ، عبدة الأوثان ، بأبراهيم عليه السلام ، بعد أن حطم أصنامهم ، وأوقدوا له ناراً هائلة ليحرقوه أمام آلهتهم نصرة لهم . والسؤال هنا لماذا سمح الله لهم أن يأتوا بإبراهيم ، ليحرقوه بالنار أمام آلهتهم وهو رسول الله ؟ ، كان من الممكن أن يختفي إبراهيم عليه السلام ، لينجو من الحريق . لكن لو حدث هذا ، لقالوا لو قبضنا عليه لأحرقناه ،...

المزيد... »

5

آخر الأسبوع -55

آخر الأسبوع -55 الحرب النفسية :- قال أحد القادة مؤخراً : ( اننا نستهلك قدرا كبيرا من الصواريخ المكلفة لتدمير مدفعاً ، اليس من الحنكة السياسية والاستراتيجية أن نستخدم الحرب النفسية ، لشل الأصابع التي تضغط على الزناد ، ونجعلهم يهربون من ميدان المعركة  ويتركون أسلحتهم ) . لقد أدركتْ قيادات الجيوش الحديثة آثار الحرب النفسية في كسب النصر ، كسباً يفوق ، كثرة الجنود وحجم الإمكانيات ، وأنواع المنظومات القتالية المتطورة . ويرى القادة العسكريون : أن التفنن في أساليب الرسائل النفسية في...

المزيد... »

5

ملك الغساسنة أمام عمر

ملك الغساسنة أمام عمر المسلم أخو المسم ، لا يظلمه ، ولا يسلمه ولا يحقره ، لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه . ومن ثمرات الإنسانية في الإسلام مبدأ المساواة الإنسانية ، وهي أساس هذا المبدأ فالإسلام يحترم الإنسان ، ويكرمه من حيث هو إنسان . يقول الله تبارك وتعالى: ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) لقد قدم جبلة بن الأيهم ، أحد ملوك الغساسنة ، على سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه معلناً إسلامه ،...

المزيد... »

5

الصلاة داخل الكعبة

الصلاة داخل الكعبة اجتاح مكة سيل كبير هدَّم الكثير من بيوتهم ومن ضمن هذا الهدم ، تدمير الكعبة المشرفة ، وهي كما هو معروف ، لها مكانة عظيمة في قلوب قريش ، وبوجودها نالوا الشرف وحسن المعيشة في هذه البقعة الفقيرة ، فقررت قريش بناء الكعبة المهدمة . إعادة بناء الكعبة :ــ قال حكماء وعقلاء القوم : عليكم ببناء الكعبة ، من مال حلال ، وابتعدوا عن المال الذي نشأ من المنكرات ، والمعائب : مثل مال الكهانة ، والزنا ، ومال اليتيم تعظيماً لشأن هذا البيت المبارك . فبسطوا رداءً عند...

المزيد... »

5

آخر الأسبوع - 54

لغة الحوار وشعرة معاوية :- ( فلا تمار فيهم إلا مراءً ظاهراً) هذه قيم أخلاقية اجتماعية ، لا تجادل أحداً في أمرٍ ما بحرارة ، وجهد وجدية مفرطة ، بحيث يتطور النقاش تدريجياً ، بحيث يخترق الظاهر إلى القلب ، لأنه إذا وصل إلى القلب انفرط العقد. وتُطَور المناقشة الى مرحلة تشتد المجادلة ويغضب المجادل ، وتنتفخ أوداجه ، وتظهر  الخصومة من الداخل إلى الخارج ، يُعرف ذلك بحركات الأيدي وارتفاع  نبرة الصوت وربما تصبب العرق  ويتحول موضوع النقاش إلى حظوظ النفس وطلب الغلبة على الآخر ولو بالباطل...

المزيد... »

5

كيف تعيش مع القرآن

كيف تعيش مع القرآن ذكر أهل القرآن : آداب قراءة القرآن : ـ منها : إدمان تلاوته ، والبكاء فإن لم يكن فالتباكي ، وحمد الله عند قطع القراءة على توفيقه ونعمته ، وسؤال الثبات والإخلاص . منها : الدعاء عند الإبتداء ، أن يسأل عند آية الرحمة ، والتعوذ عند آية العذاب ، ويجهر بالقراءة ليلاً ونهاراً ، ويوالي قراءته ولا يقطعها لحديث الناس إلا إذا عرضت حاجة . ومنها : أن يقرأ ما أمكنه في الصلاة ، لأنه أفضل أحوال العبد ، ولأن في الحديث المروي أن القراءة  في الصلاة تُضاعف على القراءة خارجاً...

المزيد... »

5

نعم الظاهر دون الباطن

نعم الظاهر دون الباطن شكر الله : هو طاعة يثاب عليها الإنسان ، ويُعرف به قدر نعمة الله تعالى عليه فهو سبب لمزيد النعم . كثيراً من الناس قد أغدق الله عليهم النعم مع كفرهم بها ، يجب أن يعلموا أن الله قد عاقبهم عقوبه عظيمة . لأن العقوبة لا تنحصر في فقدان النعمة ، بل العقوبة تكون بفقدان الشكر وتكون بقسوة القلب ومرض القلب ، والواقع أن عقوبات القلوب بالمرض والقسوة ، والإعراض عن الله وعن ذكره : هذه أكبر عقوبة . إن هؤلأ المنعمون في أبدانهم لا يظن ظان أنهم منعمون في قلوبهم أبداً، ففي...

المزيد... »

5

قصة مروعة من التاريخ

السلام عليكم حياكم الله قصة مروعة من التاريخ في عام ٦٥٦ دهم التتار بقيادة هولا كو : مدينة بغداد ، عاصمة الخلافة الأسلامية ، وقتلوا المعتصم آخر خلفاء الدولة العباسية . واستباح لهم قائدهم أغنى وأغلى مدينة حضارية في ذلك الزمان ، من حيث المال والترف والثقافة والعلم والفن والشهرة ، فعاثوا فيها فساداً كاملاً طوال ثلاثين يوماً بلياليها ثم أحرقوها . فلما احصوا المذبوحين والقتلى من أهل بغداد و ماحولها وجدوهم كما يذكر صاحب ( النجوم الزاهرة ) اكثر من مليون وثمانمائة ألف . ويومها فقط تذكر...

المزيد... »

5

آخر الأسبوع - 53

آخر الأسبوع - 53 دروس من التاريخ أورد القرآن الكريم لقطات من الأحداث والوقائع التي مرت على الأمم في القرون الماضية  والتي نزلت بساحة الظلمة والمفسدين، الذين أغتروا بمناصبهم وأموالهم، ولم ينقادوا لرسالات الأنبياء وتحذيراتهم . إذا كان ما ورد في  القرآن الكريم عنهم من تفاصيل  : لم يوقظك الى معرفتك بعجزك ، وفاقتك الى الله تعالى ، فاعلم انه مقضيٌ عليك بالشقاء ، وتُنصح بزيارات  المشافي ، لتشاهد المرضى والأحوال التي يمرون  سنن إلهية لا تتغير. لعل زيارتك تعينك في الإستيقاظ من غفلتك...

المزيد... »

5

المراتب العليا

المراتب العليا الطبقة العليا على الإطلاق :هي مرتبة الرسالة ، فأكرم الخلق على الله وأخصهم بالزلفى ( القرب) رسله ، وهم المصطفون من عباده الذين سلم عليهم في العالمين ، كما قال الله تعالى (وسلام على المرسلين) . وقد ذكر الله تعالى أنه أخلصهم : بخالصة ذكرى الدار (وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار) ويكون من فضلهم وشرفهم أن الله سبحانه وتعالى أختصهم بوحيه ، وجعلهم أمناء على رسالته ، وواسطة بينه وبين عباده . وخصهم بأنواع كراماته ، وأعلاهم منزلة ( هم أولو العزم منهم المذكورون في قوله...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل