5

من شيم العظماء

من شيم العظماء : ( وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه  حديثاً فلما نبأت به ، وأظهره الله  عليه عرف بعضه وأعرض عن بعض)  التحريم: آية ٣. قف وتأمل  :  لم يتوسع النبي في سرد ما تعهد به لها  تكرماً لما فيه مزيد خجلتها.   وهذا درس نبوي يجب الوقوف عنده ، يبين أهمية حسن العشرة مع الزوجات ،  والتلطف في المعاتبة ، والإعراض عن التوسع في استقصاء الذنب   قال علي رضي الله عنه : ما استقصى كريم قط ، وقال سفيان الثوري : مازال التغافل عن الزلات  من  شيم  الكرام . وهو مع الأهل والأقرباء أعظم شأناً...

المزيد... »

5

عند سدرة المنتهى

معارف إسلامية : - ( عند سدرة المنتهى ) التي هي في السماء السابعة قرب العرش . قال المفسرون : والسدرة  شجرة  النبق تنبع من  أصلها أنهار الجنة ، وهي عن يمين  العرش ، وسميت : سدرة المنتهى ، لأنه ينتهي إليها علم الخلائق ، وجميع الملائكة . لا يعلم أحد ما وراءها ، إلا الله جل جلاله ، وهذه السدرة ، يسير الراكب في ظلها سبعين عاماً : وعندها تقدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم -     وتأخر جبريل عن تجاوزها في رحلة المعراج   .   المطالب العالية .

المزيد... »

5

دائرة النور

دائرة النور :- في الأثر : ثلاث مهلكات : شح مطاع ، وهوى متبع ، وأعجاب المرء بنفسه. وثلا ث منجيات : ( خشية الله في السر والعلانية والقصد في الفقر والغنى ، وكلمة الحق في الغضب والرضا ). قال المفسرون في قوله تعالى : ( ومن يوق شح نفسه ) : هو أن لا يأخذ شيئا مما نهاه الله عنه ، ولا يمنع شيئا أمره الله بأدائه . ( فالشح ) : يأمر بخلاف أمر الله ورسوله ، فالله ينهي عن الظلم ويأمر بالإحسان ، والشح يأمر بالظلم وينهى عن الإحسان . المطالب العالية .

المزيد... »

5

البصيرة

البصيرة :- الصلاة : ينشأ عنها محبة الله تعالى ورسوله للعبد الذي يتقرب بها إليه ، وذلك لأنها : محل المناجاة والقربة ، ولا واسطة فيها بين العبد وربه ، ولا شئ أقر لعين العبد منها . ولهذا جاء في الحديث : ( وجعلت قرة عيني في الصلاة ) ، ومن كانت قرة عينه في شئ ، فإنه يودُّ أن لا يفارقة ولا يخرج منه ، لأن فيه نعيمه. وإنما يحصل ذلك للعابد بالمصابرة على النصب ، فإن السالك هدف للآفات والفتور . كما أن العبد لو بلغ أعلى الدرجات ، حتى يكون محبوباً لله لا ينقطع عن الطلب من الله لما فيه من...

المزيد... »

5

العبد الرباني

ومضات إيمانية :- تمتع باليقظة التامة الى هذه الحقيقة  حتى تنال اسمى درجات القرب من الله . إنك تصبح رباني التصرف والسلوك ، فلا تقوم ولا تقعد ولا تعطي ولا تأخذ ، ولا تنطق ولا تسمع إلا بالله تعالى . لأنك على يقين تام أنك كتلة من العجز والذل والفقر ، لا يتأتى منك شئ  ذا قيمة ، ولكنك بمعونة الله لك ، تقوى فتتحرك وتعمل وبالمدد الإلهي ، تعقل وتنطق وتسمع : ومن ثم فأنت مع الله في كل الأحوال .  ولعل هذا من بعض  كلام الله تعالى في الحديث القدسي :  ( وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل...

المزيد... »

5

كيف تتصور الموت؟!‬

آخر الأسبوع ‬ ‫  كيف تتصور الموت؟!‬ قيل له :  فلان قد مات قال : كيف هذا وكان يقابلني أمس في لعب البلوت في الإستراحة ،  والدور عليه في العشاء غداً . الموت مصيرك  لا يمكنك التملص منه ، قد يقتحم عليك  ، وأنت في ليلة الزفاف . ويمكن أن يحرمك من سكنك  بعد اكتمال تأثيثه ، وقبل السكن بدقيقة .  والمليونير الكبير التسعيني لا يريد الموت  هو أيضاً ، يستقل طائرته الخاصة  الى المانيا للعلاج من الانفلوانزا ،  ثم يموت عند مدخل المستشفى . قالوا : الموت بالنسبة لكل الأحياء أزمة ، حتى...

المزيد... »

5

تفاضل الأعمال

تفاضل الأعمال  أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كان مثل زبد البحر ) التحليل : - ليس هذا مرتباً على قول اللسان مجرداً ، من قالها بلسانه غافلاً عن معناها ، معرضاً عن تدبرها ، ولم يواطئ قلبه لسانه ، ولا عرف قدرها ، وحقيقتها ، راجياً مع ذلك ثوابها . حُطَّ من خطاياه بحسب ما في قلبه ، فإن الأعمال لا تتفاضل بصورها وعددها ، وإنما تتفاضل بتفاضل ما في القلوب . فتكون...

المزيد... »

5

نحن والغرب

آخر الاسبوع ‬ ‫نحن والغرب :-‬ ‫مشاكلنا مع الغرب لا تنتهي ولن تنتهي ، فكلما ذهب جيل من قيادتهم يعقبهم جيل آخر أكثر شراسة وعدوانيه.‬ ‫فهذه أساطيلهم وغواصاتهم  لا تبرح ، المتوسط والخليج .‬ ‫ومن العجيب أنهم يتركون المحيطات والبحار المفتوحة ويتزاحمون على مياه المنطقة ، الأمر الذي جعلهم يستخدمون الخطوط الساخنة لتجنب التصادم .‬ ‫وقد دشن رئيس أمريكا حاملة طائرات ، قال عنها : أنها  لا تهزم ، تحمل على ظهرها ثمانين طائرة .‬ ‫المشكلة : أنها قد لا تتسع لها قناة السويس ،...

المزيد... »

5

معالم الغلبة

معالم الغلبة الذي يجعل أمة ما قوية غالبة بين الأمم ليس منازلها ولا ملابسها ولا مراكبها ولا مرافق حياتها الناعمة ولا فنونها  . بل هي المبادئ ، والقيم التي تقوم عليها حضارتها ورسوخ هذه المبادئ في القلوب ، وهيمنتها على الأعمال . وهذه الأشياء الثلاثة ، أي : استقامة المبادئ ، والإيمان القوي بها ، وهيمنتها الكاملة على الحياة العملية ، فالأمة التي توفرت فيها هذه الأمور الثلاثة فإنها لا جرم أن تكون غالبة بين الأمم. تعلو كلمتها في الأرض  وينبسط نفوذها على الشرق والغرب ، وتتأصل...

المزيد... »

5

حتى يغيروا ما بأنفسهم

من روائع التفسير قال الله تعالى : ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) هذه آية عظيمة : تدل على أن الله تبارك وتعالى ، بكمال عدله وكمال حكمته لا يغير ما بقوم من خير إلى شر ، ومن شر إلى خير ، ومن رخاء الى شدة ، ومن شدة إلى رخاء : حتى يغيروا ما بأنفسهم . فإذا كانوا في صلاح واستقامة ، وغيروا ، غير الله عليهم ، بالعقوبات والنكبات والشدائد ، والجدب والقحط والتفرق ، وغير هذا من أنواع العقوبات : جزاءً وفاقاً . قال تعالى : ( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ، إنما...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل