5

مصطفى محمود وصاحب الخمارة

  مصطفى محمود : مع صاحب الخمارة  لماذا تضع أقفالاً على هذه الثلاجة  ؟ قال :  هذه ثلاجة الخمور وقوانين الولاية تمنع بيع الخمور في ليلة ويوم الكريسماس يوم ميلاد المسيح . نظرت إليه مندهشا قائلا : أليست أمريكا دولة علمانية .. لماذا تتدخل الدولة فى شيء مثل ذلك ؟  قال الرجل :”الاحترام.. يجب على الجميع احترام ميلاد المسيح وعدم شرب الخمر في ذلك اليوم حتى وإن لم تكن متدينا ..  كلامنا مع الإعلام الإسلامي في رمضان  : ليس عن الخمور ، فقد أراحنا الله منها .   ولكن هذا الحشد من المسلسلات في...

المزيد... »

5

أخلاقيات؛(لا إله إلا الله)

  الأسبوعية  أخلاقيات؛(لا إله إلا الله) من المشاهد أن الكثير من أمة الإسلام  في هذه الأزمنة ، قد أخرجوا  أخلاقيات (لا إله إلا الله ) من دائرة العبادة الحقة . وأصبح من المستساغ عند كثير منهم أن يأدوا الركعات المفروضة  في المساجد ، ثم يخرجوا  ليكذبوا على الناس ويغشوهم ويأكلوا أموالهم  بالباطل ، وينتهكوا أعراضهم . قدر الله تبارك وتعالى أن تكون الأمة التي تحمل الرسالة الخالده : هي أمة  محمد - صلى الله عليه وسلم - وأن تكون هذه الرسالة تتسع لكل احتياجات البشرية إلى قيام الساعة  ....

المزيد... »

5

الفلاح والخسران

الفلاح والخسران :  قد أفلح من زكى نفسه ، وحملها على طاعة الله تعالى ، وقد خاب من أهلكها  وحملها على معصية الله تعالى . قال أحد المحققين :  يريد أفلح من من زكى نفسه ، أي : نماها ، وأهلّها بالطاعة والبر  والصدقة  واصطناع المعروف . وقد خاب من دساها ، أي نقصها وأخفاها ، بترك عمل البر وركوب  المعاصي . المطالب العالية : أبو نادر

المزيد... »

5

أحذر أنت مُراقب

  الأسبوعية أحذر أنت مُراقب : (  قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) يقال للدكتور   : وأنت تكشف على المريضة لاحظ طرفك ، لا يتجاوز نظرك إلى منطقة أخرى غير موقع المرض من جسد المريضة ، وهي ممدة أمامك  . واعلم ان الله تعالى : رقيب  هل يجرؤ المسلم أن يقدم على مخالفة مضمون هذه الآية ؟ وهو يعلم خطورة هذا التحذير ونتائجه المهلكة ، عاجلاً وآجلاً . ثم انظر كيف أخبر أنه (( خبير...

المزيد... »

5

مُثلُُ عليا

  مُثلُُ عليا : أبو بكر سار يودع الجيش بنفسه إلى ظاهر المدينة ، أسامه قائد الجيش كان راكباً ، وأبو بكر الخليفة راجل . فيستحي أسامة الفتى الحدث ، أن يركب ، والخليفة الشيخ الكبير يمشي فيقول : يا خليفة رسول الله ، لتركبن ، أو لأنزلنَّ . فيقسم الخليفة : والله لا تنزل ، ووالله لا أركب ، ما عليّ أن أغبر قدمي في سبيل الله تعالى ساعة . المطالب العالية : أبو نادر

المزيد... »

5

شواهد من التاريخ

  شواهد من التاريخ : للأوربيين صفة مميزة اتصفوا بها منذ قديم الزمان وتميزوا بها عن بقية شعوب العالم وهي: (القسوة الشديدة) لدرجة جعلت التعذيب والقتل عندهم نوعا من التسلية:* فحلبة الموت الرومانية (الكولسيوم) في وسط روما ، كانت هي مصدر التسلية والترفيه لكل المجتمع رجالا ونساء وأطفالا. فالأسرة بكاملها ، كانت تحضر إليها لمشاهدة الأسود المفترسة التي يتم تجويعها ، ثم إطلاقها على الأسرى  الذين يتم إدخالهم إلى الحلبة مع زوجاتهم وأطفالهم فتلتهمهم الأسود الجائعة وتقطعهم إربا وسط...

المزيد... »

5

السعداء العظام

  السعداء العظام : قيل أن السعادة : لا يمكن أن تكون في المال أو القوة أو السلطة ، بل هي في ( ماذا نفعل بالمال والقوة والسلطة ) . لقد فطن إلى هذه الحقيقة الإقطاعي تولستوي : فوزع أرضه على الفلاحين وكذلك فعل غاندي الذي عاش : على عنزة ، يحلب لبنها ، ويغزل صوفها وكذلك فعل المسيح من قبل : الذي عاش بلا بيت وبلا زوجة وبلا ولد لا يملك إلا ثوبه . هؤلا هم السعداء العظام : الذين جاءوا ليعلموا الناس كيف تكون السعادة المطالب العالية : أبو نادر

المزيد... »

5

الصلاة عند المسلم

  الصلاة عند المسلم : الصلاة في الحس الإسلامي : تعطي المؤمن كل الراحة ، فهي ليست مجرد سكتة عقلية ، بل هي صحوة قلبية وانفتاح وجداني تتلقى فيه النفس شحنة من النور ، ومددا وفيىوضات إلهية غامرة .إن الإنفصال عن دنيا النقص والشر والتوتر ، يواكبه الاتصال بعالم الكمال . المطالب العالية : أبو نادر

المزيد... »

5

التفاضل في عين عمر

  التفاضل في عين عمر  : تروى كتب السيرة : أنه وقف على باب الخليفة عمر  : سهيل ابن عمرو بن الحارث وأبو سفيان ، وجماعة من كبراء قريش من الذين أسلموا حديثاً ، يريدون جميعا الدخول عليه. فيأذن قبلهم : لصهيب وبلال ، لأنهما كانا من السابقين إلى الإسلام ، ومن أهل بدر  فتورم أنف أبي سفيان ، ويقول بانفعال : لم أر كاليوم قط ، يأذن لهؤلاء العبيد  ويتركنا على بابه . . المطالب العالية : أبو نادر

المزيد... »

5

عواقب الذنوب

  عواقب الذنوب : ( ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به ) التكاليف الشرعية : موقوفة بإنتهاء الوحي ، وقبض رسول الله . والمقصود هنا في هذه الآية : هو من باب التحميل القدري لا من  باب التكليف الشرعي . أي : لا تبتلينا بمصائب ، لا نطيق حملها ، بسبب ما نقترفه من المعاصي  مثل فقر لا يُطاق أو مرض .  وهذا يبين أن الذنوب عواقبها مذمومة مطلقاً . المطالب العالية : أبو نادر

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل