مدونة المطالب العالية | 41
5

رحلة العمر : ( 1ـ 3 )

رحلة العمر : ( 1ـ 3 ) شعوري عندما رأيت الكعبة لأول مرة مما لا أجد له كلمات توصفه ، لقد كدت أذوب حباً ، وقفزت بي اللحظة فوق حاجز العقل ، وجاوزت بي الحدود والتفاصيل لتضعني على ذروة ، أرى منها رؤية كلية فوق الجمال المطلق ، والحب المطلق . قد يسأل سائل : لماذا نتكبد المشاق لنذهب إلى الله في رحلة الحج والعمرة ؟ ويقول: ولماذا هذه الهجرة الشاقة ، والله تعالى معنا في كل مكان ؟ بل هو أقرب إلينا من حبل الوريد . وهو القائل : إنه : ( فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ) . والسؤال وجيه . والحقيقة أن...

المزيد... »

5

دوام المراقبة

دوام المراقبة قد روي عن زكريا عليه السلام : أنه كان يعمل في حائط بالطين ، وكان أجيراً لقوم فقدموا له رغيفاً ـ إذ كان لا يأكل إلا من كسب يده ـ فدخل عليه قوم ، فلم يدعهم إلى الطعام حتى فرغ ، فتعجبوا منه لما علموا من سخائه وزهده . فقال لهم : إني أعمل لقوم بالأجرة ، وقدموا ليَّ رغيفاً لأتقوى به على عملهم ، فلو أكلتم معي لم يكفيكم ، ولم يكفني وضعفت عن عملهم : فالبصير هكذا ينظر في البواطن بنور الله تعالى . ما قيل في الإخلاص : ـ قيل : الإخلاص هو أن يكون سكون العبد وحركاته لله تبارك وتعالى...

المزيد... »

5

الزمن الغالي

الزمن الغالي -      يقول الغزالي : كل ساعة من العمر ، بل كل نفس يُعتبر جوهرة نفيسة ، لاخلف لها ، ولا بد من الحفاظ عليها مثل حفظك للجوهرة وأكثر ، فإنها صالحة  لأن توصلك إلى سعادة الأبد ، وتنقذك من شقاوة الأبد ، فأي جوهر وأحجار كريمة أنفس من هذه الساعة ؟ . -      فإذا ضيعتها في الغفلة وشهوات الدنيا ، فقد خسرت رأس المال والأرباح ، وإن صرفتها إلى معصية ، فقد هلكت هلاكاً فاحشاً . وإن كنت لا تبكي على هذه المصيبة فذلك لجهلك ، فمصيبتك بجهلك أعظم من كل مصيبة ، فإن الناس نيام ، فإذا ماتوا...

المزيد... »

5

قطوف إيمانية

قطوف إيمانية      ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ) . ·       هذا يبين نظرة الإسلام إلى الدنيا ، وأنها عرض زائل ، والإنسان أكثر وأسرع زوالاً من الدنيا ، وعابر السبيل هو في عجلة من أمره ، يقضي حاجته وعينه معلقة إلى وقت الرحيل . ·      القول في تأويل قوله تعالى :(  وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ...

المزيد... »

5

آخر الاسبوع - ٦

آخر الاسبوع - ٦ مليونير هندي .على صعيد عرفات : - في البقعة التي كنت أقف عليها بعرفة  بجواري بعدة خطوات وقف أكثر من خمس عشرة جنسية مختلفة ؛ منهم : الصيني ؛ والبنقالي ؛ والفلبيني ؛ والأفريقي ؛ والماليزي ..الخ ؛ في بقعة لا تتجاوز عدة أمتار.. الكل يرفع يديه في حالة مهيبة ومعبرة تدل على الصدق وعمق الإيمان ؛ بلغة عربية مكسرة  . وعلى بعد خطوات منهم ؛ كان أكثر من ستين  هندياً من أفقر فقراء الهند ؛ كان سفرهم الى مكة عن طريق الدواب والقوارب والأقدام . وعلى بعد خطوات منهم ؛ كان هندي...

المزيد... »

5

الأسوار المفتوحة

الأسوار المفتوحة آثار العولمة ظاهرة يلمسها كل أحد في كل مكان في الكرة الأرضية ومن أوضح مظاهرها ؛ انتشار النمط الأمريكي في اللباس ، والأطعمة السريعة الغير صحية ، والغناء؛ والفوضى في الأماكن العامة من أصوات الطرب والموسيقى الصاخبة ، والعنف والعنصرية ، وكثرة التسوق  والنمط الإستهلاكي . ومن مظاهرها : التقليعات الجديدة في اختيار أسماء المؤسسات ودور العرض على النمط الغربي ، مثل : (المني ماركت) والتي تعني السوق الصغير وأبدلوا كلمة السوق التجاري بكلمة ( المول ) وغيرها من المظاهر...

المزيد... »

5

سقوط الأستار والحجب

سقوط الأستار والحجب ( وحملت الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة فيومئذ وقعت الواقعة وانشقت السماء فهي يومئذ واهية والملك على ارجائها ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية ) . هذا الخبر صادر من صاحب الشأن ـ جل جلاله ـ يحكي لنا هذا الإنقلاب المهول في الكون ، ولا يقتصر الهول على حمل الأرض والجبال ، ودكهما دكة واحدة ، فالسماء في هذا اليوم الهائل ليست بناجية . يقول سيد قطب : ( يومئذٍ تعرضون لا تخفى منكم خافية ) : ــ فالكل مكشوف الجسد ، مكشوف النفس ، مكشوف...

المزيد... »

5

فوق خط الزمن

فوق خط الزمن 1 ــ ( ياأيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ) . الحياة الحقيقة : لو تدبرنا عميقاً مدلول هذه الآية لأدركنا أنه : لا حياة حقيقية منعمة دون التمسك بالإستقامة على منهج الله تعالى في علاقة الإنسان بربه ، وعلاقتة مع أخيه الإنسان وهذا الأمر لا ينبغي تأويله والوقوف عنده بعيداً .  فالحياة هنا ليست حياة البهائم والدواب ، والخارجون عن منهج الله              تعالى  وإنما الحياة في الحقيقة أن تعيش متلبساً دائما بمراد الله تعالى في  حركة الحياة: (...

المزيد... »

5

إشراقات قرآنية

إشراقات قرآنية ( قل هو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون ، ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين ) . من كنوز التفسير: ما يقوله صاحب الظلال : لو بقي على قيام الساعة ملايين السنين لايقدم هذا العلم ولا يؤخر ، المهم أن تعلم أن أقصى فترة زمنية لهذا المخلوق : ـ حوالي مائة عام . ثم عقب بعد ذلك مرحلة الحياة البرزخية ، ومهما طالت فإنها في حس الإنسان عندما يُبعث من القبر يوماً أو بعض يوم ، لأن الله قد طوى عنصر الزمن :ما قال:   الله تعالى : ( كماءٍ أنزله ... فأصبح هشيماً تذروه الرياح ). تأمل...

المزيد... »

5

الإحاطة بالظواهر والخفايا

الإحاطة بالظواهر والخفايا يقول أهل العلم : الخالق لابد ان يعلم مخلوقه ، وكل ما يحيط به ، كما ان الصانع هو الذي يضع الكتالوج لصنعته ، ولله المثل الأعلى ، فإذا كان الإنسان مقراً بأن الله خالقه وخالق ما في صدره ، وما تضمنته الصدور من أجهزه ، فكيف تخفى عليه وهي خلقه !!. ( وأسروا قولكم أو اجهروا به إنه عليم بذات الصدور ) : ثم قرر علمه بقوله : ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) . ثم ختم الحجة باسمين عظيمين وهما : ( اللطيف ) : الذي لطف صنعه وحكمته ودق حتى عجزت عنه الأفهام . ( والخبير ) :...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل