مدونة المطالب العالية | 51
5

قيم أخلاقية رفيعة

قيم أخلاقية رفيعة    ( .. والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين .. )   الكظم : حبس الشيء عند امتلائه ، أي : يكظم الغيظ ، فيرده في جوفه ولا يظهره . ومنه قوله تعالى : ( إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين ) .   ·       عن أنس قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( من كظم غيظاً وهو يقدر على أن ينفذه ، دعاه الله يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخبره من أي الحور شاء ) .   ·       عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن النبي ـ صلى الله...

المزيد... »

5

كلمة للشباب

كلمة للشباب   الشيخ سليمان الندوي : من أبرز علماء الهند ، كتب وصية بديعة للشباب ، عند قدومه للحج عام ، (1368) يصف فيها واقع المسلمين ، ويعالج قضاياهم ، ومع أن عمرهذه الوصية أكثر من ستين عاماً ، ولكنها تنبض بالحيوية ، فيها تشخيص لأحوال المسلمين وكأنها كُتبت اليوم .   وإليك قطوف مختارة من وصيته النفيسة ، حيث يقول رحمه الله :   شباب المسلمين في سائر الأرض ، مصابون بداء واحد ، ودواؤهم واحد . المسلمون ليسوا أمة تشبه بقية الأمم ، تربطهم الجنسية والنسب والنسل والوطن واللون...

المزيد... »

5

الأفعال قبل الأقوال

الأفعال قبل الأقوال   وعد الله بني إسرائل ، أنهم سيرثون الأرض من بعد إبادة فرعون وقومه .   قال تعالي : ( عسى ربكم ان يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف  تعملون ) ، { لاحظ فينظر كيف تعملون } : فكانت النتيجة أنهم خالفوا العهد الذي أخذه الله عليهم في التوراة ، فعاقبهم الله : بالذل والمسكنة ، والطرد من رحمة الله ، وتشتيتهم في الأرض .   وورد في أمة محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ نفس التحذير: { لننظر كيف تعملون } أليس من العقل والفطنة أن نعلم أن الذي نال بني إسرائل ، سينال هذه...

المزيد... »

5

الجنس في المنظور الإسلامي

الجنس في المنظور الإسلامي   لقد حث الإسلام على الزواج واهتم به اهتماماً شديداً ، فبقدر اهتمامه بالزواج أهمل كل ما عداه في مجال إشباع الشهوة ، وحذر من الخروج عن شريعته ونظامه تحذيراً شديداَ .   قال الله تعالى : ( والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين . فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) .   5 ، 6،7 / المؤمنون .    لقد استدل كثيراً من المفسرين بهذه الآية الكريمة ، على حرمة المعاشرة الجنسية   : من الزنا واللواط...

المزيد... »

5

من أحوال الصالحين

من أحوال الصالحين   ·       عن سلام بن مسكين قال : أنبأنا ثابت ، قال : ما دعى الله تعالى المؤمن بدعوة إلا وكل بحاجته جبريل عليه السلام ، فيقول : لا تعجل بإجابته ، فإني أحب أن أسمع صوت  عبدي المؤمن .   ·       وإن الفاجر يدعو الله عز وجل ، فيوكل جبريل بحاجته ، فيقول : يا جبريل أعجل إجابة دعوته ، فإني أحب ألا أسمع صوت عبدي الفاجر .   ·       قال ثابت البناني : عن رجل من العبّاد ، أنه قال يوماً لإخوانه : إني لأعلم متى يذكرني ربي...

المزيد... »

5

لماذا مكة (1ـ 2 )

لماذا مكة (1ـ 2 )   لسائل أن يسأل لماذا اختار الله اللسان العربي ليكون وعاءً ومظهراً لوحيه الكريم ؟ دعونا نذهب إلى ما هو أبعد من ذلك ، هل في مقدورنا أن نفهم ما الحكمة في اختيار الله تعالى مكة لتكون موقعاً لبناء بيته الشريف ؟ هذه البيئة الخالية من كل مظاهر الجذب للحياة البشرية والحيوانية والنباتية ، تقع في وادي بين الجبال السود الخالية من كل نبتة ، الغبار يغطي سماءها معظم أيام السنة ، ودرجة الحرارة في الخمسينات ، وهي بيئة في الغالب غير ممطرة .   لعل معرفة الإجابة على ذلك هو من...

المزيد... »

5

إنّ كيدهم لعظيم

إنّ كيدهم لعظيم { ياأيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين ، وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم }   هذه الآيات تحتاج إلى التوقف عندها طويلا ، فهي وإن كانت تخاطب فئة من صحابة رسول الله إلا ان معناها يتجدد على مرالعصور . أهل الكتاب لن يتخلوا عن محاربة المسلمين وبث فيهم الفرقة ، وهذا ما نشاهده عياناً ، فهم أكثر شراسة من أولائلهم ، وكيدهم في هذه الأزمنة أخذ أبعادا خطيرة غاية في...

المزيد... »

5

قصور العقل في فهم الحكمة

قصور العقل في فهم الحكمة   يقول أحدهم : تأملت حالاً عجيبة ، وهي أن الله سبحانه وتعالى قد بنى هذه الأجسام في غاية الإتقان ، على قانون الحكمة ، فدل بذلك المصنوع على كمال قدرته تعالى ثم قضى عليها بالموت : فتحيرت العقول ، في سر ذلك الفعل .   ثم إني رأيت أشياء أظرف منه : مثل اخترام شاب ، ما بلغ بض المقصود من بنيانه .وأعجب من ذلك أخذ طفل من حضن أمه ، ولا يظهر السر في ذلك ، والله الغني عن أخذه ، وهما أشد الخلق  فقراً إليه حياً . وتحتار العقول : من تقتير الرزق على المؤمن الحكيم ،...

المزيد... »

5

القنبلة (2 ـ 2)

القنبلة  (2 ـ 2)   ( وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورُسُلَه بالغيب ..)   المتأمل لما تضمنته الآية من أنزال الحديد : يجد أن الهيمنة المطلقة في العالم في يد من يملك قوة السلاح خصوصاً في أعلى مراتبها ( اسلحة الدمار الشامل ) .   بعد أن فرغنا من الحديث في المقال السابق عن رؤيتنا في حتمية تحقيق التوازن الاستراتيجي النووي بين العرب وجيرانها الإقليميين .   اسرائيل وهي القوة النووية في المنطقة بلا منازع . وإيران وهي جادة في سعيها ...

المزيد... »

5

احذروا شبع البطون

احذروا شبع البطون   قالت عائشة رضي الله عنها : أول بلاء حدث في هذه الأمة بعد قضاء نبيها الشِّبع ، فإن القوم لما شبعت بطونهم ، سمنت أبدانهم ، فضعُفت قلوبهم ، وجمحت شهواتهم .   اليس هذا واقع الأمة المترفة في هذه الأزمنة ، واصبحت توصف ظاهرة السمنة بالوباء كسائر الأمراض الخطرة التي تهدد حياة الغالبية العظمى من أفراد هذه الأمة   كل هذا حدث نتيجة البعد عن ما جاء في الهدي النبوي الشريف ، في منهجه في الطعام .   عن بن مسعود رضي الله عنه أنه قال : نظر رسول الله إلى...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل