مدونة المطالب العالية | 57
5

إلى اليابان مرة أخرى

هذه سفرتي الثانيه لليابان ، و كان برفقتي هذه المرة من الرياض دكتور ياباني              متخصص في علوم الفضاء ، وطال بنا التطواف في بعض المقاطعات اليابانية . وقد سألتُ مرافقي عن السر في احتفاظ مواطنيهم بهذه اللياقة البدنية وهذا المظهر الرائع لأجسامهم حيث لم اكاد أرى بطون متدلية كماهوالحال في ديارنا ؟ . تأمل أخي القارئ جيدا لإجابته : قال لي : عندنا مثل شائع في اليابان ولربما بلاد الصين ، وهو موروث قديم توارثته الأجيال عبرالعصور، هذا المثل هو سراللياقة البدنية...

المزيد... »

5

العقيدة القتالية في الجندية الاسلامية (عهد الأوائل )

لاينبغي أن ننظر إلى هذا التراث الفريد في منهج الجندية الأسلامية في عهد الأوائل، على أنها مرحلة تاريخيّة أدت دورها وانتهت ، غير قابلة للتطبيق في الأزمنة المعاصرة ، فهي لاتتغير بتقادم الزمن ، لأن لها مرجعية في الإسلام . فالفكر العسكري الإسلامي موروث إسلامي عريق يستمد أصالته من العقيدة        الإسلامية ولا يمكن وصفه بأنه منهجاً عسكرياً مجرداً من كل قيمة أخلاقية ، أشبه بالعقائد الوضعية   للفكر العسكري الغربي ، الذي يعتمد في الغالب على كثافة النيران  ...

المزيد... »

5

( في اليابان 3)

  في اليابان (3) كنا في ضيافة أحد المسئولين في شركة كبرى عندما دخل علينا شخص , و بعد أن   القى على الحضور تحيته بالطريقة اليابانية جلس في طرف المجلس ، فهمس في اذني المرافق قائلا : هذا مدير عآم شركة كوازاكي ، الذي حجم ميزانية شركته بحجم ميزانية افريقيا ودول الخليج ، وهو شخصية لامعة في اليابان ، ولا يستبعد أن يفوز برئاسة الوزراء العام القادم . قلتُ له لماذا لم تحتفوا بشخصية بهذا الوزن عند دخوله المنزل ؟ قال : كيف هذا ؟ قلتُ يوضع له مكان في صدرالمجلس ، وينهض الجالسون ويُقدم...

المزيد... »

5

صوت في السحابة

صوت في السحابة ثبت في الصحيح عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال : ( بينما رجل بفلاة من الأرض ، إذ سمع صوتاً في سحابة يقول : اسق حديقة فلان ، فتتبع السحابة حتى أنتهت إلى حديقةٍ ، فأفرغت ماءها فيها ، فنظر فإذا رجل في الحديقة يُحّول الماء بمسحاةٍ  . فقال  له : ما أسمك يا عبد الله ؟ فقال : فلان . الأسم الذي سمعه في السحابة . فقال إني سمعت قائلاً يقول في هذه السحابة : اسق حديقة  فلان ، فما تصنع في هذه الحديقة ؟ فقال : إني أنظر ما يخرج منها ، فاجعله ثلاثة أثلاثٍ . ثُلُثُ أتصدق به ، وثلث...

المزيد... »

5

العبرة بالعاقبة

العبرة بالعاقبة يخطىء من يظن أن من ولد على الإسلام ، فلم يكفر قط ، أفضل من ممن كان كافراً فأسلم . بل االأعتبار بالعاقبة ، فأيهما كان أتقى في عاقبته ، كان في ميزان الله أفضل . فمن المعلوم أن السابقين الأولين من المهجرين والأنصار ، الذين آمنوا بالله ورسوله بعد كفرهم ، أفضل ممن ولد في الإسلام من أولادهم وغير أولادهم ، بل من عرف الشر وذاقه ، ثم عرف الخير وذاقه . المطالب العالية

المزيد... »

5

التوتر والقلب : (1ـ3)

التوتر والقلب : (1ـ3) يقول المختصون : العقل هو الجهاز الآمر الناهي ، وما القلب إلا المنفذ لأوامره ولذلك فمن الضروري تقوية القلب ، لتلقي اوامر العقل القاسية احياناً ، وذلك عن طريق التمارين الرياضية المناسبة لكل مرحلة من العمر . ثبتت الأحصائيات العالمية أن معظم النوبات القلبية أو نسبة عالية منها تقع لاناس يعانون من توتر فكري شديد ومتواصل او من حياة رتيبة ليس فيها اثارة للجسد بمعنى انهم لايعرفون معنى الرياضة ، وتحريك البدن بانتظام . ولذلك لوحظ أن سكان مملكة بوتان ، الواقعة في شمال...

المزيد... »

5

خفف الأثقال

خفف الأثقال إذا كنت لاتملك مزرعة في ناحيتك أو قل استراحة ، تمتع بها نفسك وأهلك ، وليس لك دار تحتوي على أفخم الأثاث ، ووسائل الترف ، وليس لك بين الناس وجاهه ومركز قيادي مرموق تُعجب به الأنظار . هل غياب كل ذلك في حياتك من شأنه يورثك الحزن على الدنيا عند مجيء ساعة الرحيل ؟ . بخلاف من يملك كل هذا الهيلمان . من فيئة الطبقات المتميزة بثرواتها وسعة أموالها  ومنتجعاتها . أن هذه الفئة أكثر الناس تعرضا للغموم والأكدار إذا وقعت الواقعة .  فتجد أحدهم في ساعات الرحيل الأخيرة في حالة ذهول ،...

المزيد... »

5

سلطان الغرائز

سلطان الغرائز ( إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا ) . مهما وصلك من تحذيرت وتخويف وترهيب من خطر الركون إلى لذائذ الدنيا ومغرياتها فإنها غير كافية لتردعك ، لأن سلطان الغرائز والأهواء لاتزال أشد تأثيراً على نفسك ، ومن وراء ذلك الشيطان يدفعك بمكره وتزيينه . فاقتضت حكمة الله تعالى أن يسلط على العبد هذه المصائب والأبتلاءات ، والمنغصات فإنه إذا ذاق مرارتها وتجرع غصصها ، أعانته على مواجهه هذه المغريات ، وذلك بالهرب إلى الله تعالى .  فإن شدائد الحياة علاج رادع...

المزيد... »

5

طفّ الصاع ـ (2ـ2)

طفّ الصاع ـ (2ـ2) تكملة : وكان الميزان الذي ارتفع من خلاله مؤذن الرسول ، الصحابي الكبير بلال: هو ميزان السماء .. عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( يا بلال ، حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام منفعة عندك ؟ فإني  سمعت الليلة خشف نعليك بين يدي في الجنة ) ! .  فقال : ما عملت عملاً في الإسلام أرجى عندي منفعة ، من أني ، لا أتطهر طهوراً ، تاماً في ساعة من ليلٍ أو نهار ، إلا صليت بذلك الطهور ، ما كُتب لي من صلاة . أقول : عندما وصل الإسلام إلى القارة الأمريكية...

المزيد... »

5

طّفّ الصاع ـ 1/ 2

طّفّ الصاع ـ 1/ 2 لما وقع بين أبي ذر وبلال ما أفلت من لسان أبي ذر بكلمة ( يابن السوداء ) غضب لها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ غضباً شديداً ، وألقاها في وجه أبي ذر ، عنيفة مخيفة ماحقه ، مع شدة حبه له : ( يا أبا ذرطّف الصاع ، ليس لابن البيضاء على ابن السوداء فضل ) . هذه كلمة زلزله كيان أبي ذر ، ونزلت كالصاعقة على قلب هذا الصحابي الجليل الذي أكثر لصوقاً وحباً من رسول الله ، فوصلت هذه الكلمة النبوية الخالدة بحرارتها فلسعت قلب أبي أبي ذر الحساس ، فانفعل لها أشد الإنفعال . فكان رد الفعل من أبي...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل