مدونة المطالب العالية | 61
5

صوت في السحابة

صوت في السحابة ثبت في الصحيح عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال : ( بينما رجل بفلاة من الأرض ، إذ سمع صوتاً في سحابة يقول : اسق حديقة فلان ، فتتبع السحابة حتى أنتهت إلى حديقةٍ ، فأفرغت ماءها فيها ، فنظر فإذا رجل في الحديقة يُحّول الماء بمسحاةٍ  . فقال  له : ما أسمك يا عبد الله ؟ فقال : فلان . الأسم الذي سمعه في السحابة . فقال إني سمعت قائلاً يقول في هذه السحابة : اسق حديقة  فلان ، فما تصنع في هذه الحديقة ؟ فقال : إني أنظر ما يخرج منها ، فاجعله ثلاثة أثلاثٍ . ثُلُثُ أتصدق به ، وثلث...

المزيد... »

5

العبرة بالعاقبة

العبرة بالعاقبة يخطىء من يظن أن من ولد على الإسلام ، فلم يكفر قط ، أفضل من ممن كان كافراً فأسلم . بل االأعتبار بالعاقبة ، فأيهما كان أتقى في عاقبته ، كان في ميزان الله أفضل . فمن المعلوم أن السابقين الأولين من المهجرين والأنصار ، الذين آمنوا بالله ورسوله بعد كفرهم ، أفضل ممن ولد في الإسلام من أولادهم وغير أولادهم ، بل من عرف الشر وذاقه ، ثم عرف الخير وذاقه . المطالب العالية

المزيد... »

5

التوتر والقلب : (1ـ3)

التوتر والقلب : (1ـ3) يقول المختصون : العقل هو الجهاز الآمر الناهي ، وما القلب إلا المنفذ لأوامره ولذلك فمن الضروري تقوية القلب ، لتلقي اوامر العقل القاسية احياناً ، وذلك عن طريق التمارين الرياضية المناسبة لكل مرحلة من العمر . ثبتت الأحصائيات العالمية أن معظم النوبات القلبية أو نسبة عالية منها تقع لاناس يعانون من توتر فكري شديد ومتواصل او من حياة رتيبة ليس فيها اثارة للجسد بمعنى انهم لايعرفون معنى الرياضة ، وتحريك البدن بانتظام . ولذلك لوحظ أن سكان مملكة بوتان ، الواقعة في شمال...

المزيد... »

5

خفف الأثقال

خفف الأثقال إذا كنت لاتملك مزرعة في ناحيتك أو قل استراحة ، تمتع بها نفسك وأهلك ، وليس لك دار تحتوي على أفخم الأثاث ، ووسائل الترف ، وليس لك بين الناس وجاهه ومركز قيادي مرموق تُعجب به الأنظار . هل غياب كل ذلك في حياتك من شأنه يورثك الحزن على الدنيا عند مجيء ساعة الرحيل ؟ . بخلاف من يملك كل هذا الهيلمان . من فيئة الطبقات المتميزة بثرواتها وسعة أموالها  ومنتجعاتها . أن هذه الفئة أكثر الناس تعرضا للغموم والأكدار إذا وقعت الواقعة .  فتجد أحدهم في ساعات الرحيل الأخيرة في حالة ذهول ،...

المزيد... »

5

سلطان الغرائز

سلطان الغرائز ( إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا ) . مهما وصلك من تحذيرت وتخويف وترهيب من خطر الركون إلى لذائذ الدنيا ومغرياتها فإنها غير كافية لتردعك ، لأن سلطان الغرائز والأهواء لاتزال أشد تأثيراً على نفسك ، ومن وراء ذلك الشيطان يدفعك بمكره وتزيينه . فاقتضت حكمة الله تعالى أن يسلط على العبد هذه المصائب والأبتلاءات ، والمنغصات فإنه إذا ذاق مرارتها وتجرع غصصها ، أعانته على مواجهه هذه المغريات ، وذلك بالهرب إلى الله تعالى .  فإن شدائد الحياة علاج رادع...

المزيد... »

5

طفّ الصاع ـ (2ـ2)

طفّ الصاع ـ (2ـ2) تكملة : وكان الميزان الذي ارتفع من خلاله مؤذن الرسول ، الصحابي الكبير بلال: هو ميزان السماء .. عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( يا بلال ، حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام منفعة عندك ؟ فإني  سمعت الليلة خشف نعليك بين يدي في الجنة ) ! .  فقال : ما عملت عملاً في الإسلام أرجى عندي منفعة ، من أني ، لا أتطهر طهوراً ، تاماً في ساعة من ليلٍ أو نهار ، إلا صليت بذلك الطهور ، ما كُتب لي من صلاة . أقول : عندما وصل الإسلام إلى القارة الأمريكية...

المزيد... »

5

طّفّ الصاع ـ 1/ 2

طّفّ الصاع ـ 1/ 2 لما وقع بين أبي ذر وبلال ما أفلت من لسان أبي ذر بكلمة ( يابن السوداء ) غضب لها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ غضباً شديداً ، وألقاها في وجه أبي ذر ، عنيفة مخيفة ماحقه ، مع شدة حبه له : ( يا أبا ذرطّف الصاع ، ليس لابن البيضاء على ابن السوداء فضل ) . هذه كلمة زلزله كيان أبي ذر ، ونزلت كالصاعقة على قلب هذا الصحابي الجليل الذي أكثر لصوقاً وحباً من رسول الله ، فوصلت هذه الكلمة النبوية الخالدة بحرارتها فلسعت قلب أبي أبي ذر الحساس ، فانفعل لها أشد الإنفعال . فكان رد الفعل من أبي...

المزيد... »

5

إنها النبوة

إنها النبوة تذكر كتب السير : أن صفوان بن أمية وعمير بن وهب الذي يُدعى شيطان قريش جلسا في حجر اسماعيل ، يتحدثان عن ما لحق قريش في بدر . فقال عمير بن وهب : والله لولا دين عليّ وأولادي لذهبت إلى المدينة وقتلت محمد  فقال صفوان : أولادك أولادي ودينك في رقبتي . فقال له : كيف تدخل المدينة ؟ قال : يوجد لديهم أخ لي أسير، سأقول لهم : جئتكم لفك أسيري . فأخذ سيفه وملاءه سماً ، فقابل عمربن الخطاب فشك في مجيئه وذهب به إلى الرسول ـ صلى الله وسلم عليه ـ فقال : أرسلهُ ياعمر ، ما أمرك ياعمير : قال جئت في...

المزيد... »

5

عملية إنقاذ

عملية إنقاذ       طلب العالم من تلميذه الذهاب إلى شاطيء نهر دجلة للمدارسة ، وشاهدا ضفدعة ضخمة متجهة إليهما ، ووقفت على نهاية الشاطيء بدون حراك ، وفجأه مرت بجوارهما عقربة سوداء رافعة ذيلها المسموم متجهه إلى الضفدعة ، وحاول رفيقه قتلها ، قال له العالم لاتفعل :  دعنا ننظرحقيقة الأمر ، ولما شاهدت الضفدعة العقرب ، اقتربت قليلا من اليابسة ثم طلعت العقربة على ظهرها واتجهت بها بجوار الشاطيء فقال العالم لرفيقه : دعنا نتبعهما . !  وبعد  برهة وقفت الضفدعة ونزلت العقرب...

المزيد... »

5

القوة العلمية والعملية

القوة العلمية والعملية يقول أهل العلم : أن العبد منذ أستقرت قدماه في دنياه فهو في حالة سفر إلى ربه ، ومدة سفره هوعمره ، وهو في جهل عن زمن وصوله إلى مقر إقامته الدائمة . ثم جعل الله الليالي والأيام مراحل لسفره ، فلا يزال يطويها ، مرحلة بعد مرحلة . والسائر لابد له من من قوتين في سيره : قوة علمية وقوة عملية ، فمن هؤلاء السائرين من يكون لديه القدرة العلمية الكاشفة عن الطريق ومنازلها وأعلامها وعوارضها ، ومعاثرها . وتكون هذه القوة أغلب القوتين عليه ، ويكون ضعيفاً في القوة العملية ، فهو...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل