5

فوائد عظيمة

·       لماذا الرضاعة الصناعية يقول المتخصصون : الطفل الذي يرضع من ثدي أمه، يكتسب مناعة ضد كل الأمراض، لأن في حليب الأم كل مناعاتها، وفيه مواد مضادة للالتهابات المعوية، والتنفسية، ومواد تمنع التصاق الجراثيم بجدار الأمعاء، ومواد حامضية لقتل الجراثيم، والإرضاع يقي الأم أورام الثدي الخبيثة، ويقي الرضيع الآفات القلبية . ·       أين قلبك من الحقد والكراهية بحقدك ونار كراهيتك، وبأحزانك، تبلي قلبك وتجلب له كل المتاعب، فهو أساس حياة...

المزيد... »

5

هدهد سليمان وربعي بن عامر

هدهد سليمان وربعي بن عامر (فمكث غير بعيدٍ ( أي الهدهد ) فقال : أحطتُ بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأٍ يقين) . انظر كيف ابتدأ كلامه بهذه العبارة وهو يخاطب من تحت سلطانه الهواء والجن والطيور، لعله قصد من هذا الأسلوب : لفت انتباه الملك سليمان عليه السلام بهذه اللهجة الجريئة والإقدام ، التي من شأنها قطع الرقاب أو النفي من الديار. فالملوك في العادة مشغولون بما لديهم ، وهذا طير صغير ما عساه أن يفعل أمام هذا الحشد الهائل والزحمة حول الملك  فقد يتعرض لسحق الأقدام دون أن يلاحظه أحد ، قبل أن...

المزيد... »

5

مشاهات معاصرة

مشاهات معاصرة من يتتبع أحوال المجتمعات الغارقة في الماديات التي قطعت صلتها بالسماء وتفلتت من منهج الله واختارت بإرادتها الحرة مسار آخر بعيد عن منهج الله في : افعل ولا تفعل . ماذا يلاحظ المراقب المتتبع لنمط  الأحوال المعيشية لهذه المجتمعات المادية ؟  ينطلق الناس أفراداً وجماعات في سباق رهيب لإحراز المزيد من حطام الدنيا في سباق ومنافسة لا تنتهي، وما يصحب هذا الصراع من أزمات صحية ونفسية . ففي بعض الكتب التي تتحدث عن القلق الذي يعتصر هذه المجتمعات ، يذكر المؤلف أن الخسائر...

المزيد... »

5

ليسوا بأنبياء ولا شهداء

ليسوا بأنبياء ولا شهداء (والذي نفسي بيده ! لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ..) أين مظاهر المحبة في عالمنا الإسلامي اليوم ، لا نرى إلا الصراع والأحقاد والكراهية  السائدة بين خواص الأمة وعوامهم ، مؤمرات ومكائد بين الزعامات ، وإبادة جماعية وتدمير للمدن والمنشآت ، لبلادهم للحفاظ على مقاعد الحكم ، للسيطرة ونهب الأموال . روى الإمام أحمد عن أبي مالك الأشعري ، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم (أيها الناس أسمعوا ، وعقلوا، واعلموا أن للهِ عبادً ليسوا بأنبياء...

المزيد... »

5

اعرف ربك قبل فوات الأوان

اعرف ربك قبل فوات الأوان ·       قد ورد في الأثرأن : خذ من الدنيا ماشئت، وخذ بقدرها هماً، ومن أخذ من الدنيا فوق ما يكفيه، أخذ من حتفه وهو لايشعر، وإن أسعد الناس في الدنيا ، أرغبهم عنها، وأشقاهم فيها، أرغبهم فيها . ·       دخل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذات يوم، فإذا برجل من الأنصار يُقال له أبو أمامة ، فقال : يا أبا أمامة ، مالي أراك في غير وقت الصلاة ؟ قال هموم لزمتني وديون يا رسول الله ، فال : ( أفلا أعلمك كلاماً إن قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك ؟ )...

المزيد... »

5

مقامات العظمة

مقامات العظمة روى الإمام مسلم في صحيحه عن أبي ذر رضي الله ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن ربه ، أنه قال : يا عبادي إنكم تخطؤون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعاً ، فاستغفروني أغفرلكم . قد ورد في مدارج السالكين ، لابن القيم أن رحمة الله بعباده ، وفرحه بتوبتهم ، تتمثل في هذا النص ، المتطابق مع النصوص الصحيحة : : إن أتاني عبدي ليلاً قبلته ، وإن أتاني نهاراً قبلته ، وإن تقرب مني شبراً تقربت منه ذراعاً ، وإن تقرب مني ذراعاً ، تقربت منه باعاً ، وإن مشى إليَّ ، هرولت إليه من أقبل...

المزيد... »

5

عملاق الإسلام عمر

عملاق الإسلام عمر عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله ألا تستعملني ؟ { يريد وظيفة } قال : فضرب بيده على منكبي ، ثم قال : ( يا أبا ذر، إنك ضعيف ، وإنها أمانة ، وإنها يوم القيامة ، خزي وندامة ، إلا من أخذها بحقها ، وأدى الذي عليه فيها ) سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : عملاق الإسلام ، أسند إلى رجل ولاية ، وأراد أن يمتحنه ، ليتحقق من أهليته  للوظيفة ، فسأله : ماذا تفعل إذا جاءك الناس بسارق أوناهب ؟ قال أقطع يده . فقال عمر : إذاً إن جاءني من رعيتك من هو جائع ، أو عاطل ، فسأقطع...

المزيد... »

5

خلق التواضع

خلق التواضع إليك نموذجاً واقعياً من خلق الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ كما ورد . كان جم التواضع ، يبدأ الناس بالسلام ، ينصرف بكله إلى محدثه ، كان إذا صافح أحد آخر لا يسحب يده منه ، إذا جلس جلس حيث ينتهي به المجلس ، ولم يرَ ماداً رجليه قط . كان يذهب إلى السوق , يحمل حاجته بيده ، كان يأكل مع الخادم ، لايغضب لنفسه كان دائم البشر سهل الخلق ، لين الجانب ، ليس بفظ ولاغليظ ، ولاعيًاب ولامزًاح ، يتغافل عما لايشتهي ، كان لايذم أحداً ولا يعيره ، ولا يتكلم إلا ما يرجو ثوابه . لايقطع على أحد...

المزيد... »

5

مما تضحك يا رسول الله

مما تضحك يا رسول الله عن أبي هريرة قال : بينما رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذات يوم جالس ، إذ رأيناه  ضحك ، حتى بدت ثناياه ، فقيل له : مما تضحك يا رسول الله ؟ قال : رجلان من أمتي جثيا بين يدي ربي عز وجل ، فقال أحدهما : خذ مظلمتي من أخي قال الله تعالى : أعطِ أخاك مظلمته ، فقال : يا رب لم يبق من حسناتي شيء .  فقال صاحبه : يا رب فليحمل أوزاري ، ففاضت عينا رسول الله بالدموع ، ثم قال : إن ذلك اليوم ليوم عظيم ، يوم يحتاج الناس فيه إلى أن يُحمل عنهم أوزارهم . ثم قال الله تعالى : للطالب لحقه ،...

المزيد... »

5

الخليفة عمر يبكي

الخليفة عمر يبكي تروي فاطمة بنت عبد الملك ، زوجة الخليفة الزاهد عمر بن عبد العزيز ، خامس الخلفاء الراشدين : (  دخلتُ على عمر يوماً ، فإذا هو في صلاة ، واضعاً يده على خده ، ودموعه تسيل ، فقلتُ ما بالك وفيم بكاؤك ؟ . فقال : ويحك يا فاطمة !! إني قد وُليتُ هذا الأمر ، ففكرت في الفقير الجائع ، والمريض الضائع ، والعاري المجهول ، واليتيم المكسور ، والمظلوم المقهور ، والغريب والأسير، والشيخ الكبير، والأرملة الوحيدة ، وذوي العيال الكثير ، والرزق القليل . وأشباههم في أطراف البلاد ، فعلمتُ...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل