مدونة المطالب العالية | 70
5

وأخيراً هو الخلاص

وأخيراً هو الخلاص   (يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا) كثيراً من المخترعات الحديثة ، تقدم منافع عظيمة في ميادين واسعة في كافة أوجه الحياة . ولكنها أيضا تضمنت مساوىء خطيرة الحقت اضراراً واسعة بقطاع كبير من البشر .    انظر إلى الشيوعية مثلاً : علموا أنها صالحة فيما بدى لهم من الظاهر، ثم اكتشفوا بعد سبعين سنة من الممارسة العملية أنها غير صالحة ولا تتناسب مع الفطرة البشرية . بعد جهد إعلامي عبر قارات العالم لإقناع الشعوب ، بأنه لاخلاص لهم من وحشية رأس المال إلا بتبني هذا...

المزيد... »

5

الهروب إلى المريخ

الهروب إلى المريخ       يقول الشاب المتزوج حديثا : خذوني على أقرب رحلة  في كبسولة إلى المريخ بدلا من القرود .       قيل له : ابعدت المشوار ، لماذا المريخ وعلى الكرة الأرضية متسع لقضاء أجمل  وأمتع  الأوقات ؟ ! . والمريخ خالي من الغابات والشلالات ولا ترى هناك إلا الصخور وحفر البراكين .       قال أريد الهرب من قيود المنزل ، ونظام ساهر الذي يسبب لي القلق والتوتر ويجعل عينيّ مسمرة على عداد السرعة ، ويحرمني من مكالمات رومانسية على الطرقات ،...

المزيد... »

5

كرة السلة - 2/3 الغرب يريد الإسلام ولكن !

الغرب يريد الإسلام ولكن !   ( 2ـ3)   وذكر لي صاحبي الإنجليزي : أنه متردد في اعتناق الإسلام بعد وقت طويل من الدراسة ومطالعات الكتب ، وزيارات لبعض الدول الإسلامية وخلصتُ إلى أن الدين الإسلامي هو من افضل الديانات السماوية السابقة على الإطلاق ، حيث أنه يحتوي على مباديء وقيم رفيعة ، وتشريعات سامية لإصلاح حركة الحياة .   فقد تصدت الشريعة الإسلامية لعدة قضايا هامة ، هي سبب شقاءنا في الغرب من أبرزها :  منع الخمور وهي من أعظم الآفات التي أفسدت حياة الغربيين ، واستنفذت...

المزيد... »

5

كرة السلة وبريطانيا العظماء (3/1)

كرة السلة وبريطانيا العظماء  (1ـ3) بعد أن أكتمل تواجد فريق السلّة ، ذهبت إلى المشرف على الصالة الرياضية  وطلبت منه الكرة ، قال لي دعنا من الكرة الآن : أنت قد ارتكبت أربعة أمورفي الآداب العآمة  ـ : لم تقل لي : مساء الخير ، ولم تقل فضلا ، وخاطبتني بصوت مرتفع ، ووجهك عابساً كأنك مكرها في مقابلتي ، وهذا تصرف غير حضاري . أنت في بريطانيا العظمى ، وكان ينبغي عليك أن تعلم أن عظمة بريطانيا في مواطنيها ، وليست العظمة للصخور والشعاب أو العاب الكرة . قلت له بعد أن تأذيت من سماع...

المزيد... »

5

سلطان الله على المنحرفين

سلطان الله على المنحرفين قال الله تعالى { إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلاَ من اتَبعك من الغاوين} آيه 42 الحجر. السائل قد يسأل : من الذين يعنيهم بكلمة [عبادي ] ؟ إن  الناس كلهم في الواقع ، والحقيقة ، عباد الله عز وجل مسلمين كانوا أو  كافرين أو ملحدين ، فكيف يصدق هذا القرار الإلهي عليهم جميعا ؟ كيف لا يكون  للشيطان سلطان على المارقين والجاحدين والملحدين ؟ قال أحد العارفين : إن المراد بكلمة { عبادي } الذين تحققوا بوصف العبودية لله ووضعوها في حياتهم موضع التنفيذ....

المزيد... »

5

دار الشقاء

قسم من الناس يقطعون مراحل السفر إلى الله سالكين  طريق الشقاء , فكلما قطعوا منها مرحلة قربوا من تلك الدار ، وبعدوا  عن دار  كرامته . فقطعوا تلك المراحل بمساخط الرب ومعاداته ، ومعادات رسله  وأولياءه ودينه ، والسعي في إطفاء نوره وإبطال دعوته ، وإقامة دعوة غيرها ،  فهم في رحلتهم هذه مصحوبون بالشياطين الموكلون بهم يسوقونهم إلى منازلهم سوقاً . قال الله تعالى : { ألم ترى أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزاً } . المطالب العالية

المزيد... »

5

مكان النية من العمل

العزم التام إذا  اقترن به ما يمكن من الفعل أومقدمات الفعل نزل صاحبه في الثواب والعقاب  منزلة الفاعل التام ، كما دل عليه الحديث : { إذا تواجه المسلمان بسيفيهما  فالقاتل والمقتول في النار } . وهذا يدل على أهمية النية التي هي  مسببات الأعمال والأقوال . أي أن وزر الفاعل و الناوي الذي ليس له مقدرة  إلا قوله دون فعله سواء لأنه أتى بالنية ، وكذلك أجر الفاعل للخير،  والناوي له . ومن سأل الله الشهادة بصدق ونية بلغه الله سبحانه وتعالى منازل الشهداء ولو مات على فراشه . من ...

المزيد... »

5

تجنب التعاظم

تجنُب المديح والهَرب من التعاظم ، قيمة أخلاقية رفيعة ، وخلق اسلامي جليل لما يفضي بالممدوح إلى التعاظم في نفسه ، وذلك ينافي كمال التوحيد . لأن  العبادة لاتقوم إلا بغاية الذل في غاية المحبة ، وذلك يقتضي الخشوع  والخشية  والإستكانة لله تعالى ، وينبغي للعبد أن لا يرى نفسه إلا في مقام  الذل لها والمعاتبة في حق ربه ، والحب لاتحصل غايته إلا إذا كان يحب ما  يحبه ربه ويكره ما يكرهه ربه من الأقوال والأفعال والأعمال والإرادات . ومحبة  المدح قد يخرجه عن مقامه الحقيقي كعبد...

المزيد... »

5

ضربات ماحقة

ذُكر أن الله تعالى أوحى إلى يوشع بن نون : إني مهلك من قومك أربعين ألفاً  من خيارهم . وستين الفاً من شرارهم ، قال يا رب هؤلاء الأشرار فما بال  الآخيار ؟ . قال : إنهم لم يغضبوا لغضبي ، وكانوا يواكلونهم ويشاربونهم . يروى أن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت للنبي ـ صلى الله عليه وسلم  ـ : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم إذا كثر الخبث أو كما قال . وقد تحدثنا قريباً في مقال نُشر في ال فيس بوك عن أهمية هئية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وأنها صمام الأمان لأمر الأمة ، وهذا تشريع ملزم...

المزيد... »

5

السائح والعجوز

السائح والعجوز يروى : أن سائح شرق أوسطي ، القى ببقية الآسكريم على رصيف مدينة أوروبية ،  وصادف مرور عجوز بجواره ، فنغزته بالعصاء وقالت : لوسمحت القطها ، فتردد ،  ولكنه أذعن عندما رأى إصرار العجوز ، ثم قالت له : ترى صفيحة المخلّفات  هناك واصطحبته . وقالت له : شكراً هذا مايفعله مواطني هذه المدينة . لعل تردده ناتج عن خاطر طرأ عليه : بإن تصرف هذه العجوز الشمطاء معه    هزت كبرياءه ونالت من كرامته أمام الم ارة . لاشك أنه فعلاً درس موجع ويتماشى مع المثل الذايع : (الذي لم يربه أهله يربيه...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل