مدونة المطالب العالية | 72
5

كتمان العاطفة

كتمان العاطفة إذا بغضت شخصاً لأنه يسوؤك فلا تظهر ذلك ، فإنك تنبهه على أخذ الحذر منك ، وتدعوه إلى مبارزتك بالعداوة ، فيبالغ في حربك ، والأحتيال عليك . بل ينبغي أن تظهر له الجميل إن قدرت ، وتحسن إليه ماستطعت حتى تكسر شوكة معاداته وكراهيته لك . فإن لم يسعك خلق المداراة والتلطف ، فحينئذٍ هجر جميل لايصحبه أذى . فإن سمعت منه كلمة تسوءك ، فاجعل جوابها كلمة جميلة ، فهي أقوى في كف اللسان على التطاول والأسترسال في القبيح . فالحزم كل الحزم في كتمان الحب والبغض . وكذا ينبغي أن تكتم سنك ،...

المزيد... »

5

لاطمأنينة ولا قرار

لاطمأنينة ولا قرار قال قائل : تفكرت في نفسي ، فرأيتُني مفلساً من كل شيء !! . إن اعتمدت على الزوجة ، فهي دائماً لم تكن كما أُريد منها ، إن حسنت صورتها لم تكمل أخلاقها ، وإن كملت أخلاقها كان ذلك لغرض تريد تحقيقه مني ، وليس مبعث ذلك حبٌ في. وإن اعتمدتُ على الولد فشأنه كشأن أمه ، وكذلك أمر الخادم . فالذي يحركهم جميعاً  مصالح ومطامع شخصية ، الكل يسعى للحصول عليها . وإن عدتُ إلى نفسي ، وجدتُها لاتصفو إلي ، فهي مُشتتة الأهواء ، تجرني إلى الدنيا جراً ، ولا تنقاد معي إلى الفضائل والقيم ،...

المزيد... »

5

اجعل همك هماً واحداً

اجعل همك هماً واحداً روي ان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا أصابه خصاصة نادى أهله : يا أهلاه ‘ صلوا . صلوا . وروي أن الأنبياء إذا نزل بهم أمر فزعوا إلى الصلاة . قال صلى الله عليه وسلم : ـ ( يقول الله تعالى : يا ابن آدم ، تفرغ لعبادتي أملأ  صدرك غنى ، وأسد فقرك . وإن لم تفعل ملأتُ صدرك شُغلاً ، ولم أسد فقرك ) . وقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( من  جعل الهموم هماً واحداً ، هم المعاد ، كفاه الله هم دنياه . ومن تشعبت به الهموم في أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أودية هلك ) . وفي مكان...

المزيد... »

5

ترك النظر إلى الخلق

ترك النظر إلى الخلق يقال : ما أقل من يعمل لله تعالى خالصاً ، لأن أكثر الناس يحبون ظهور عباداتهم . وكان يقول سفيان الثوري : لا أعد بما ظهر من عملي من مكاسبي . وكانوا يسترون أنفسهم عن نظر الخلق خوفاً من الرياء . فاعلم أن ترك النظر إلى الخلق ومحو الجاه ومحو حب الظهور من القلوب والعمل على إخلاص القصد والنية ، وستر الحال عن أعين الناس : هو الذي رفع من رفع من السابقين واللا حقين وكان أحمد بن حنبل ، على عظم مكانته في قلوب الخلق يمشي حافياً على الدوام ونعلاه في يديه تواضعاً لله تعالى . واليوم...

المزيد... »

5

الإسلام المفترى عليه

الإسلام المفترى عليه الغرب الذين يتهمون المسلمين بإنهم لايعتبرون بأحداث التاريخ .  وعندما ننظر في سلوكياتهم في العالم  قديماً وحديثاً يتبين لنا جلياً بإنهم هم الذين لا يعتبرون بالماضي مع كثرة قراءتهم كما يدعون . انظر على سبيل المثال بلد مثل مصر : لم يقع من المسلمين الفاتحين إكراه على الأقباط أن يدخلوا في الأسلام قسرأً ، ولم يُجْلَوا من أرضهم ، ولم يُطردوا من بيوتهم ، ولم تُحرق قراهم ، ولم تُنهب أموالهم ولم يهاجروا من مصر هرباً من حكم المسلمين . والدليل : أنه ما زالت تزداد...

المزيد... »

5

من ينابيع الهدى

من ينابيع الهدى (وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً) هذه نفوس قد ذللها أصحابها بالرياضة فعتدلت أخلاقها ، ونقت بواطنها من الغش والغل والحقد ، فأثمرت : الرضا بكل ما قدر الله تعالى ، وهو منتهى حسن الخلق . فمن لم يشعر من نفسه هذه العلامات ، فلا ينبغي أن يغتر بنفسه ، فيظن بها حسن الخلق ،  فعليه المجاهدة ليرتقي إلى هذه المقامات الرفيعة في سلم القيم الأخلاقية. لما أكثرت قريش إذاء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : ( اللهم أغفرلقومي فإنهم...

المزيد... »

5

تجار أيام زمان

تجار أيام زمان قال ابن المبارك : كتب علامُ يتاجرلحسان بن أبي سنان  من الأهواز أن قصب السكر في الأهواز : أصابته آفة ، فاشتر السكر فيما قبلك ، لأن المتوقع ارتفاع الأسعار لديك إذا انقطع الإستيراد . فاشتراه من رجل ، فلم يأت إلا وقت قليل فربح في هذه الصفقة ثلاثين الف ، فشعر ان عمله هذا يشوبه التدليس والتحايل وهذا أمر يأباه الشرع ، فذهب إلى التاجر الذي اشترى منه السكر ، فقال يا هذا إن غلامي كان كتب اليّ بهذا الأمر ولم أعلمك ، فأقلني فيما اشتريته منك ، فقال له : قد أعلمتني الآن ، وقد طيبته...

المزيد... »

5

هل أنت حر أم عبد ؟

هل أنت حر أم عبد ؟ بشر الحافي : عالم جليل كان في مبدأ حياته ، يمارس المعاصي ، ويجتمع في بيته العصاة ، ويستمعون إلى المعازف وغناء الجواري ، ويتعاطون الخمور ، فصادف وجود أحد العلماء الكبار في هذا الحي ، فكلموه أن يعمل على تخليصهم من أصحاب هذا البيت الذين أفسدوا عليهم ابناءهم ، ونسائهم .   فمرهذا العالم على المنزل ، وقرع الباب فخرجت الخادمة ، وقال لها : من صاحب هذا المنزل ؟ قالت : بشر . قال : قولي له هل هو حر أم عبد ، وذهب فقال لها بشر : من كان الطارق ؟ قالت : شخص ، يقول :  هل صاحب هذه...

المزيد... »

5

المغرورون

المغرورون ليس كل من يظهر الزهد في الدنيا طلباً في الآخرة ، ولكنهم لشدة حرصهم على الدنيا تجدهم يذكرون الله وهم له ناسون ، ويدعون إلى الله وهم منه فارون ويخوفون الناس من الله وهم آمنون . ولو أثنى واحد من المترددين عليهم على أحد الدعاة ، لكان أبغض الخلق إليهم . يريدون أن يكونون هم الكمّل . المطالب العالية

المزيد... »

5

اتقوا الخلاف والمعاصي

اتقوا الخلاف والمعاصي كلمة للجيش الحر السوري : قال عمر رضي الله عنه في رسالة إلى سعد بن أبي وقاص قائد الجيوش في العراق : إني آمرك ومن معك من الأجناد بتقوى الله فإن تقوى الله أفضل العدّة على العدوّ وأقوى المكيدة في الحرب . وآمرك ومن معك أن تكونوا أشدّ خوفاً من المعاصي منكم من عدوكم فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من عدّوهم . المطالب العالية 

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل