رغيف الخبز

رغيف الخبز

alt

لما حضرت أبو موسى العابد الوفاة ، استدعى أولاده فقال : ـ

 

يا بني ، اذكروا صاحب الرغيف قالوا : كيف ؟ : قال : كان رجل صالح ، يتعبد في صومعته مدة سبعين سنة ، فأغواه الشيطان ، وحسَّن في عينيه امرأة ، فكان معها سبعة أيام وسبع ليالي ! ثم كُشف عن الرجل غطاؤه فخرج تائباً نادماً .

 

ثم ذكر أنه بات بين سبعة مساكين ، فتُصُدق عليهم لكل واحد رغيف ، فأعطوه رغيفاً ، ففقد الرغيف أحد السبعة ، فلما علم بذلك ، أعطاه الرغيف .

 

فأصبح ميتاً ، فوزُنت حسنات السبعين سنة في العبادة بسيئات السبع الليالي فرجحت كفة الليالي ، واستوجب النار.  ثم وزن الرغيف بالسبع الليالي فرجحت كفة الرغيف  فأدخل الجنة .

 

فانظر حفظك الله عِظم الحسنات التي تحصّل عليها هذا العابد مدة سبعين سنة كيف هدمتها لذةُ شهوة لمدة سبع ليالي ، وتأمل ثمرة التوبة الصادقة . فينبغي أخذ الحذر من المعاصي ، فهي قد تفسد عليك السنين الطوال من الحسنات المتراكمة عبر حياتك .

المطالب العالية                    

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل