القطيعة

القطيعة

alt

علاقتك مع الله ليست علاقة مسافات وأمكنة ، ومعالم تقطعها ، ان الأمر  لايتطلب منك قطع المراحل المادية لتصل إلى خالقك . ان القطيعة بينك وبين  ربك هي من صنع يديك ، أنت المتسبب والمجني في حق نفسك .

الم تسمع  قوله تعالى : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب) ، لربما لم تسمع بهذه الآية  من قبل ، لإنشغالك بنفسك ، واستغراقك وراء تحقيق رغائبك ، وشهواتك : تريد  أن تكون صورتك في الصفحات الأول من الجرائد
وعلى شاشة المحطات الفضائة  ، وبعبارة مختصرة تريد الأضواء !! .

انها يا عزيزي : الغفلة عن حقوق الله عليك ، لأنك اخترت ان تقدم 
حقوقك واهتماماتك على حقوق مولاك .  هذا إذٍ : هو السور الغليظ الذي سجنت نفسك بين جدرانه .
( الذين كانت اعينهم في غطاءٍ عن ذكري وكانوا لا يستطيعون سمعاً )
لعل هذا هو الحجاب الذي يعاني منه أكثرنا ، والذي يتخوف منه السالكون
الأتقياء الأنقياء من عباد الله عز وجل .

المطالب العالية

التعليقات

  1. ابوكنان علق :

    كلما قل الإيمان بعطاء الله تعلقت القلوب بعطاء الدنيا والركض خلفها بدلاً من الفرار إلى الله وكأن الخلود بيدها وهي بذاتها في طريقها للفناء ولكن متى نقف ونتأمل هل هناك وقت لنتأمل ؟!!!

  2. ام رامي علق :

    الله يعطيك العافيه


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل