السائح والعجوز

السائح والعجوز

alt

السائح والعجوز
يروى : أن سائح شرق أوسطي ، القى ببقية الآسكريم على رصيف مدينة أوروبية ،  وصادف مرور عجوز بجواره ، فنغزته بالعصاء وقالت : لوسمحت القطها ، فتردد ،  ولكنه أذعن عندما رأى إصرار العجوز ، ثم قالت له : ترى صفيحة المخلّفات  هناك واصطحبته . وقالت له : شكراً هذا مايفعله مواطني هذه المدينة .
لعل تردده ناتج عن خاطر طرأ عليه : بإن تصرف هذه العجوز الشمطاء معه   
هزت كبرياءه ونالت من كرامته أمام المارة . لاشك أنه فعلاً درس موجع ويتماشى مع المثل الذايع : (الذي لم يربه أهله يربيه الزمان) .

لعل موقف هذه المواطنة إزاء هذا الحدث نوع من الأمر بالمعروف والنهي عن  المنكر ولكن بالطريقة الغربية . ليس لديهم مؤسسات رسمية لهذه المهمة ، فهي  مهمة الشعب بأكمله .
مساكين : رجال الهيئة لدينا ، الذين يقومون بما هو  أعظم من متابعة ، المخالفين الذين يلقون بالعلب والمناديل من السيارات أو  يتركونها خلفهم  في الحدائق العآمة والشواطيء .
ومع ذلك يواجهون  المتاعب ، وتُلفق ضدهم الأكاذيب والأتهامات الظالمة ،على الرغم من  الإنجازات التي تتحقق على أيدهم ، لتأمين بناتنا ونساءنا من العابثين في  الأسواق والشوارع  و مساهمتهم في تطهير المجتمع من مروجي المحظورات .

المجتمعات الأخرى : تقوم  بهذه الأعمال من واقع الحس الأخلاقي للحفاظ على  البيئة . أما في جانبنا : فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر معلم
أصيل من معالم الشريعة ، وهومن أجل العبادات ، بنص القران والسنة .
المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل