سلطان الله على المنحرفين

سلطان الله على المنحرفين

alt

سلطان الله على المنحرفين

قال الله تعالى { إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلاَ من اتَبعك من الغاوين} آيه 42 الحجر.

السائل قد يسأل : من الذين يعنيهم بكلمة [عبادي ] ؟

إن  الناس كلهم في الواقع ، والحقيقة ، عباد الله عز وجل مسلمين كانوا أو  كافرين أو ملحدين ، فكيف يصدق هذا القرار الإلهي عليهم جميعا ؟ كيف لا يكون  للشيطان سلطان على المارقين والجاحدين والملحدين ؟

قال أحد العارفين : إن المراد بكلمة { عبادي } الذين تحققوا بوصف العبودية لله ووضعوها في حياتهم موضع التنفيذ.

والتحقق  بوصف العبودية لله ، لايقتضي العصمة، ولكنه يقتضي العوده إلى حمى الله بعد  كل شرود عنه ، ويقتضي الحزن على فوات الطاعة والندم على ارتكاب المعصية،  والحزن والندامة يقودان إلى التوبة ، وإذا تاب العبد توبة صادقة تاب الله  عليه.

وهكذا، كلما أصيب هذا العبد برشاش المعصية ، هاجت عليه مشاعرعبوديته لله وقاده الحزن والألم والخوف منه عز وجل إلى التوبة

الصادقة ، فكان ذلك طهورا دائما له . فذلك هو معنى قوله تعالى ،

[ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان ] .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل