الشاب المدلل

الشاب المدلل

alt

الشاب المدلل

مصعب بن عمير: الفتى القرشي المدلل الغني ، المعطّر كان همه في دنياه : العطور والملابس الفاخرة ؛  لم يكن له تطلعات كبيرة بين شباب قريش .

 فلما بزغ نور الرسالة : عُرض عليه الإسلام ، ففتح الله له باب القبول . فتمكن من فهم الإسلام ، فبعثه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى المدينة داعياً ومعلماً ؛ فدخل على يديه الإسلام خلق :ثير.

كان رسول الله جالساً بقباء مع نفر من اصحابه : فطلع عليهم مصعب بن عمير في بردة مرقوعة ما تكاد تواريه ؛ فلما رأوه نكَّسوا رؤسهم ، فذكر النبي ما كان فيه من النعيم قبل الإسلام ولما رأى حاله الذي هو عليها ، ذرفت عيناه فبكى من حاله ثم قال :

( لقد رأيت هذا عند أبويه بمكة يكرمانه وينعّمانه ، و ما في فتى من فتيان قريش مثله ؛ ثم خرج من ذلك ابتغاء مرضاة الله ونصرة رسوله ... ) وذُكر في مكان آخر أن الرسول قال عنه : انظروا ماذا فعل الإيمان بصاحبكم  .

 قيل : لما قُتل في معركة أحد : لم يجدوا له إلا قطعة قماش ؛ لتكفينه فإذا غطوا رأسه بدت رجليه . هكذا كان حال الشاب مصعب في دنياه ولكن مقامه عند الله رفيع .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل