عقوبة بعد أربعين سنة

alt

عقوبة بعد أربعين سنة

 

(إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعاً يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين ) : ـ

 

أليس هذا الوصف الذي تعرضت له طائفة بني إسرائل على يد فرعون هو بحذافيره الذي يتعرض له اخواننا في الشام ؟ بل هو الأعنف والأنكى مما تعرضت له الطائفة في مصر .

 

 فرعون استبقى النساء ، ولكن بشار : يدمر المدن على رؤس الساكنين من الأطفال والنساء والشيوخ  ويسقط عليهم البراميل المتفجرة من السماء ، ويستخدم الكيماوي ويهرب الباقون إلى العراء ليعيشوا في الغابات والكهوف مع الحيوانات .

 

 ومع علم الله بالمأساة التي كان يتعرض لها بني اسرائل كما هو واضح من السياق الكريم ، فالله لم ينزل عقوبة فورية على فرعون وملائه ولكن الأمركان في تقديرالله مرهون بولادة موسى ثم العيش في قصر فرعون ، وأكله معه وعلى مائدته ، ثم رحلته إلى مدين ورعاية غنم شعيب ثم يتزوج وينجب وآخيراً العودة إلى مصر لتنفيذ قدرالله في فرعون ، بعد أربعين سنة ، من الوعد الإلهي.

 

حكم وآيات وعبر: بعضها فوق بعض انطوى عليه هذا التأخير في نُصرة المستضعفين في مصر كما ورد آنفاً في مطلع سورة القصص .

 

ونحن نعلم ما يقاسيه الشعب السوري وندعوا الله لنصرتهم على المنابر وفي طرقاتنا وعلى المستوى الفردي والجماعي ، منذ ثلاثة سنوات ، ونتعجب من تأخير الإيجابة . ونغفل عن حكمة الله في هذا التأخير .مع علمنا أن الحرب في سوريا لم تدم أربعين سنة كما في حال مصر .

 

{ ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون } .

المطالب العالية . 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل