كلام في الميزان

كلام في الميزان

alt

كلام في الميزان

·      ما قيل في حسن الخلق :

·      أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن : صاحب الخلق الحسن يبلغ بخلقه درجة الصائم القائم .

·      في حديث أسامة بن شريك : قال : قالوا يا رسول الله ، ما أفضل ما أعطي المرء المسلم ؟ ققال : (حسن الخلق) .

·      وأخبر أن حُسن الخلق أثقل ما يوضع في الميزان ، وأن صاحبه أحبُ الناس إلى الله تعالى ، وأقربهم من النبيين مجلساً ، وقال : أنا زعيم ، ببيت في أعلى الجنة ، لمن حسن خلقه .

·      وقال الإمام أحمد : حسن الخلق : أن لاتغضب ، ولا تحتد ، وقال : حسن الخلق أن تحتمل ما يكون من الناس .

·      وقال بعض أهل العلم : حسن الخلق كظم الغيظ لله تعالى ، وإظهار الطلاقة والبشر ، إلا للمبتدع والفاجر ، والعفو عن الزالين ، وكف الأذى عن كل مسلم ، أو معاهد .

·      قال رسول الله : ( يا عقبة ألا أخبرك بأفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة ؟ تصل من قطعك ، وتعطي من حرمك ، وتعفو عن من ظلمك ) .

·      المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل