مجالس الصلح

مجالس الصلح

alt

مجالس الصلح

يقول أهل العلم : الجدل بين المتخاصمين ، خلق رديء ، كثير السوء ، تزداد حدته بوجود الجمع الكثير حيث ترتفع أصوات المتخاصمين  وتتسع شقة  الخلاف ، وتقل فرصة التوفيق بينهما لأنه لا أحد منهما يريد ان ينهزم للطرف الآخر أمام  هذا الحشد الكبير ولو كانت حجة خصمه أقوى والحق إلى جانبه . لأنه يشعران اتنازل لصالح خصمه انتقاص من كرامته ومهانة أمام الحضور .

 ولذلك فالعقلاء الذين يتصدون للأصلاح بين الخصماء يحرصون على الأبتعاد عن  مشاركة العآمة في مجالس الصلح ، ليسهل التقريب بين الأطراف .

 ويقال أن هناك عادة بين القبائل بحيث إذا استعصت الحلول بوجود الحشود الكثيرة وتصلبت المواقف يبادرأحد أعضاء المصلحين أن يطلب من أحد الخصماء الخروج من المجلس للتشاورعلى انفراد وفي الغالب يعودان وقد تمكن من الحصول على  موافقته وإنهاء الخصومة لصالح خصمه .   

في الأثر : خرج رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ليخبر بليلة القدر ، فتلاحى رجلان من المسلمين ، فقال : إني خرجت لأُخبركم بليلة القدر، وأنه  تلاحى فلان وفلان فرُفعت، وعسى أن يكون خيراً لكم . التمسوها في التسع والسبع والخمس .

( الملاحاة المخاصمة ) .

المطالب العالية .

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل