نهاية رحلة الغزالي

نهاية رحلة الغزالي

alt

نهاية رحلة الغزالي

ما يمكن تحصيله بطرق العلم ؛ فقد حصلته ؛ بعد أن بذلت منتهى طاقتي ؛ واستنفذت كل وقتي ؛ ولم يبقى إلا ما لا سبيل إليه بالسماع والتعلم ؛ وقد وصلت في نهاية الأمر إلى قناعة يقينية ، بأن هناك ثلاث مرتكزات رسخت في نفسي وهي : ـ

( إيمان يقيني بالله وبالنبوة ، وباليوم الآخر) . فهذه الأصول الثلاثة ، من الإيمان وقد ظهر عندي ، أنه لا مطمع لي في سعادة الآخرة إلا بالتقوى ، وكف النفس عن الهوى .

 وأن رأس ذلك كله قطع علاقة القلب عن الدنيا ؛ وذلك بالتجافي عن دار الغرور؛ والإنابة إلى دار الخلود ؛ والإقبال بكل الهمة على الله تعالى .

 وقد تبين لي أن ذلك لايتم إلا بالإعراض عن الجاه والمال ؛ وهذه من أعظم الشواغل والعلائق في السير إلى الله إلا ما كان من ضرورات الحياة .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل