المعاجلة في العقوبة

المعاجلة في العقوبة

alt

المعاجلة في العقوبة

الذنب لايخلو من عقوبة البته ، ولكن لجهل العبد عن رقابة الله ، لايشعر بأسباب ما هو فيه في من مصائب و مكدرات ،  فترتب العقوبات على الذنوب  كترتب الإحراق على النار ، والغرق على الماء ، وفساد البدن على السموم ، والأمراض على الأسباب الجالبة لها .

وقد تقارن  العقوبة مع وقت اقتراف الذنب ، وقد تتأخر عنه ، إما يسيراً وإما بعد مدة ، كما يتأخر ظهور المرض عن سببه ليأخذ زمنه في النمو والتفاعل في البدن .

فكثيراً ما يقع الغلط للعبد في هذا المقام ، فيذنب فلا يرى أثر الذنب عقب العقوبة مباشرة . ولا يدري أنه يعمل عمله فيه على التدريج شيئاً فشيئاً .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل