طرفة

alt

طرفة

 روي أن خالة الامام بن القيم رحمه الله مرضت . وذهب لعيادتها . وجلس بجوارها ، فقالت : ياشيخ ، أنا مقبلة على ربي ، فماذا أقول عند ما اكون بين يديه ؟ فقال ابن القيم : ذُهلت من هذا السؤال ، ما ذا أجيبها .

فألهمت ، فقلتُ لها : إذا كنت أمام ربك ، فقولي له جل جلاله : ( اللهم انت السلام ومنك السلام ، تباركت يا ذا الجلالي والأكرام ) .

فرأها في نومة بعد موتها . فقالت له : جزاك الله يا شيخ ، لقد نفعني الله بهذه الوصية ، فكانت ، خيرأً كثيراً لي .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل