اخرجوا العبد العاصي

alt

اخرجوا العبد العاصي

قصة عجيبة : روي أنه لحق بني اسرائل قحط ، على عهد موسى ـ عليه السلام ـ فاجتمع الناس إليه ، وطلبوا من أن يستسقي لهم ، وخرج منهم إلى الصحراء ، سبعون الفاً ، فدعى ربه ، فما زادت السماء إلى تقشعاً ، وازدادت حرارة الشمس واستمر في الإلحاح في الدعاء

فأوحى الله إليه : أن فيكم عبداً ، يبارزني بالمعاصي منذ أربعين سنة ، فنادْ في الناس ، حتى يخرج من بين أظهركم ، لأن بسببه منعتُ عنكم ، قطر السماء ، فقام موسى منادياً : ياأيه العبد العاصي ، الذي يبارز الله منذ أربعين سنة ، أخرج من بين  أظهرنا ، فبك مُنعنا المطر .

فقال في نفسه : إن أنا خرجتُ من بين هذه الجموع ، أفتضح أمري على رؤوس بني إسرائل . فأدخل رأسه في ثيابه نادماً فقال : ( إلهي وسيدي ، عصيتك أربعين سنة ، وأمهلتني ، فقد أطعتك فأقبلني ) ، فلم يستتم كلامه ، حتى أرتفعت سحابة ، وامطُروا .

فقال موسى : إلهي ، أرني هذا العبد الطائع ؟ فقال : يا موسى إني لم أفضحه وهو يعصيني ، أأ فضحه ، وهو يطيعُني . إني أبغض النمامين فأكون نماماً .

قصة عجيبة لمقام التوبة الصادقة ، ولأنكسار بين يدي الله تعالى ، مهما تعاظمت حجم المعصية  في عين مرتكبها .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل