عملية إنقاذ

alt

عملية إنقاذ      

طلب العالم من تلميذه الذهاب إلى شاطيء نهر دجلة للمدارسة ، وشاهدا ضفدعة ضخمة متجهة إليهما ، ووقفت على نهاية الشاطيء بدون حراك ، وفجأه مرت بجوارهما عقربة سوداء رافعة ذيلها المسموم متجهه إلى الضفدعة ، وحاول رفيقه قتلها ، قال له العالم لاتفعل :

 دعنا ننظرحقيقة الأمر ، ولما شاهدت الضفدعة العقرب ، اقتربت قليلا من اليابسة ثم طلعت العقربة على ظهرها واتجهت بها بجوار الشاطيء فقال العالم لرفيقه : دعنا نتبعهما . !

 وبعد  برهة وقفت الضفدعة ونزلت العقرب من على ظهرها واتجهت بين الأشجار فوجدا شخص نائم مستلقي على الأرض مسند رأسه على  جذع شجرة وشاهدا ثعبان ضخم يمشي على جسده متجها إلى رأسه ، وطلعت  العقرب على ظهر  الثعبان على الفور ،  وغرزت ذيلها في رأس الثعبان ، فانقلب على الأرض  وذهبت العقرب بعيدا بعد أن انهت مهمتها بقتل الثعبان وإنقاذ الشخص من موت محقق .

 لعل هذه العبرة كرامة من الله جل جلاله إلى العالم وتلميذه لرفع درجة إيمانهما    وترسيخ ثباتهما على الإستقامة بعتبارهما شاهدا تفاصيل الحدث كاملة .

كما أن قصة أصحاب الكهف عبرة لسكان المدينة وتثبيتا لإيمانهم بعد أن اصبحوا

مؤمنين .  

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل