الخطر القادم ( 2ـ 2 )

الخطر القادم ( 2ـ 2 )

alt

الخطر القادم ( 2ـ 2 )

 

أزمة الصّواريخ الكوبية :

 

لعلنا سمعنا بما سُمي بأزمة الصواريخ الكوبية في الستينات ، عند ما أقدم الاتحاد السوفيتي آنذاك خلسةً بنشر صواريخ قادرة على حمل رؤوس نوويّة على مقربة من سواحل أمريكا ، في ـ جمهورية كوبا ـ  حيث أمر الريئس كندي بمحاصرتها عسكريَّا ، وطلبت من روسيا إزالة الصواريخ .

 

فقد اعتبرت أمريكا أنّ وجود صواريخ بجوارها تشكل تهديدا استراتيجيا للأمن القومي الأمريكي ، وعلى إثر ذلك تحركت الأساطيل السوفيتية لفك الحصار على كوبا بالقوة ، ووقف العلم على شفير حرب عالمية ثالثة ، من شأنها تدمير العالم ولربما الكرة الأرضية بأكملها .

 

وقد حاول زعماء العالم أن يقنعوا أمريكا بفك الحصارعن كوبا بعتبارها دولة مستقلة عضو في الأمم المتحدة ، ولكن أمريكا أعلنت أنه لايمكن السماح للسلاح النووي في دولة قريبة من حدودها ولن تتساهل في هذا التهديد لقضاياها الأمنية ، حتى ولو ترتب على ذلك حرب عالمية بين المعسكر الروسي والأمريكي .

 

امريكا لم تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الخطر القابع قرب حدودها حتى ولو أشعلت حرب عالمية ، لأن من شأن وجود هذه القوة الصاروخية قرب سواحلها إلى أن تؤدي إلا قصر زمن الإنذار ويمكّن روسيا القيام بالضربة الذرية الأولى .

 

وهذا شبيه تماما بقضية دول الخليج مع التهديد النووي الإيراني فيما لوأمتلكت  القدرة النووية ، فإنها ستستخدم هذه القدرة مظلة لتنفيذ مشروعها القادم في الخليج والجزيرة العربية ، وفي هذه الحالة لايمكن لمجلس الأمن أو إحدى الدول الأعضاء في المجلس القيام بمساعدة حلفائها في المنطقة تحت ذريعة تعقيدات الموقف والحسابات الدولية والمعارضة في الداخل ، والتغيرات الإقتصادية التي تعصف بالعالم كما هو حالهم في الأزمة السورية .

 

لامخرج إذاً :  إلا بإحداث توازن في القدرات العسكرية بين الأطراف في المنطقة لتحقيق الأمن الإستراتيجي والوصول إلى  مقومات الردع المنشود . وللوصول إلى هذه المرحلة في المدى القريب لابد من امتلاك القوة الصاروخية القادرة على نقل الرؤس التقليدية إلى المناطق الحيوية للعدو . والبدأ في في تطويرالقدرات الألكترونيّة لأنها  السلاح الأكثر فتكاً في الحروب القادمة . ثم السعي قدماً لإمتلاك القدرات النووية إذا لم تخُلى المنطقة من أسلحة الدمار الشامل .

 

المطالب العالية .    

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل