أعظم قوة عرفتها البشرية

أعظم قوة عرفتها البشرية

alt

أعظم قوة عرفتهاالبشرية

يقول المستشرق النمساوي محمد أسد : درستُ القرآن وسنة الرسول عليه الصلاة والسلام ، ولغة الإسلام وتاريخه ، وقدراً كبيراً مما كُتب عنه وما كُتب ضده .

 وقضيت أكثرمن خمس سنوات في الحجاز ونجد ، وأكثرها في المدينة ، (والحجاز ملتقى المسلمين من مختلف الأقطار) فكان هذا مما يسر لي مقارنة وجهات النظر الدينية والإجتماعية السائدة في العالم الإسلامي في عهدنا الحاضر

ثم قال هذا المنصف الغربي : هذه الدراسات والمقارنات ركزت في نفسي الاقتناع بأن الإسلام بشطريه الروحي والاجتماعي ما يزال أعظم قوة دافعة عرفتها البشرية على الإطلاق .

أقول : إذا كانت هذه من أقوال علماء الغرب الذين أنتهى بهم الأمر إلى الإسم ، أفلا تكفي مثل هذه الشهادات للعلمانيين العرب ، المفتونين بالغرب ، الذين يهاجمون شريعة الإسلام ويتهمون أتباعه بالظلاميين ، والسطحية ، والعيش في القرون الوسطى ، كل كراهيتهم للدين ناتجة عن الجهل وعدم تفهم قيمه وسمو تشريعاته فهم يقرؤون كل شيء إلا مباديء  الإسلام .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل