كلنا ذوو خطأ

كلنا ذوو خطأ

alt

كلنا ذوو خطأ

هل استأت مرة من صديق ، لأنه يقوم بعمل يؤذيك أو يتسبب في مضايقتك ؟هل هممت أن تقاطعه فلا تكلمه بعد ذلك أبداً ؟ هل جمعت أمرك أن تلقيها في وجهه قائلاً كلمة حاسمة قاطعة : لست صاحبي ولا أعرفك منذ اليوم ؟ .

ثم قررت في اللحظة الأخيرة أن تتراجع عن قرارك ، وقلت في نفسك : أنه بشر ليس معصوماً ولا ملك ، فكل البشر يخطئون ، ثم استطردت : وكيف لي بصديق يغفر لي زلاتي ويوافقني في أموري .

هذه عملة نادرة إذا أردت البحث عن من يملك هذه الصفات فعليك أن تقضي  سنين عمرك تبحث عنه في مشارق الأرض ومغاربها . فعد إلى صديقك وأعطه قلبك ونفسك وضمه إلى صدرك وكلمه مقبلاً عليه بحرارة حقاً لا رياء فيه ، وقل له ما كنت بصدد أن تفعله معه من قبل : ـ

 يا صديقي فيك عيب وفي معائب ، وكل انسان لا يخلو من النواقص والمعائب . الله تعالى لايريد منا أن نشغل أنفسنا في الخصام والشقاق وتصيد الأخطاء والزلات ، في حياتنا الدنيا ، وتذكر أن الله قال عن رسوله عليه السلام : { وإنك لعلى خلق عظيم }  إن هذا المسلك منك هو : الطريق إلى الله .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل