خلقك في الميزان

خلقك في الميزان

alt

خلقك في الميزان

قالوا في علامات ذي الخلق الحسن : أن يكون كثير الحياء ، قليل الأذى ، كثير الصلاح ، صدوق اللسان ‘ قليل الكلام ، كثير عمل الطاعات ، قليل الزلل ، قليل الفضول ، براً وصولاً ، وقوراً ، صبوراً شكوراً راضياً حليماً ، وفياً عفيفاً لا لعاناً  ولاسباباً ولا مغتاباً ولا نماماً .

ولا عجولاً ولا حقوداً ولا بخيلاً ولا حسوداً ، بشاشاً هشاشاً ، يحب في الله ويبغض في الله ويرضى في الله ويسخط في الله .

قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( إن من أحبكم الي وأقربكم مني منزلاً يوم القيامة ، أحاسنكم أخلاقاً ) . وقال :  ( إن العبد ليبلغ بحسن خلقه عظيم درجات الآخرة ، وشرف المنازل ، وإنه لضعيف العبادة ) . وقال أيضاً : ( ما من شيء في الميزان أثقل من حسن الخلق ) .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل