الأسد الرابض

الأسد الرابض

alt

الأسد الرابض

·      قال القائل : نهاري نهار الناسِ ، حتى إذا بدا  * ليَ الليلُ هزتني إليكَ المضاجعُ .

·       ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ) .

·      يُحكى أن بعض الصالحين اجتاز بمسجد ، فرأى الشيطان واقفاً ببابه لايستطيع دخوله .

·      فنظر فرأى في المسجد رجلاً نائماً وآخر قائم يصلي . فقال الرجل للشيطان : أيمنعك هذا المصلي من دخول المسجد ؟ فقال الشيطان : كلا ، إنما يمنعني ذلك الأسد الرابض . ولولا وجوده لدخلت .

·      لعل المصلي كان شارداً في صلاته ، غائباً بقلبه عن ربه ، أما ذلك فنائمُ بجسده ، ولكن قلبه مسافراً نحو ربه . فهو مستلقٍ بجسده ولكنه مستغرق الفكر والذكر مع ربه . فلا تغرك المظاهر الخارجية فالعبرة بالدواخل .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل