حضارة بلا قيم

حضارة بلا قيم

alt

حضارة بلا قيم

تأمل حكم الله تبارك وتعالى في من سعى في الأرض الفساد وأقام الفتن ، واستهان بحرمات الله تعالى ، فيما ذكره الله جل وعلا على الأمم اللاحقة  في القرآن الحكيم ، لأخذ العبرة ، وتجنب ما وقعوا فيه سابقيهم من المخالفات ، فسنة الله تعالى ماضية في كل من يخالف منهجه تعالى في الأرض .

 

فها هم قوم لوط : ـ مع شركهم بالله تعالى ـ ارتكبوا الفاحشة التي لم يسبقهم إليها أحداً من العالمين .

v  وفي قوم عاد ـ مع الشرك ـ التجبر والتكبر والتوسع في الدنيا بالباطل ، وشدة البطش على من حولهم ، وقولهم : ( من أشد منا قوة ) .

v  وفي أصحاب مدين ـ مع الشرك ورفض رسالة السماء ـ اقترفوا الظلم وأكل الأموال بالباطل .

v  وقوم فرعون ـ مع الشرك ـ الفساد في الأرض والكبر ، ورفض دعوة موسى وهارون ، وغيرهم .

v  وكان عذاب كل أمة بحسب ذنوبهم ونوع مخالفاتهم : فعذب الله تعالى قوم عاد بالريح العاتية ، وقوم لوط : بالرجم بالحجارة من السماء وطمس الأبصار ، وقلب ديارهم عليهم ، وعذب قوم شعيب بالنار التي أحرقتهم ، وأحرقت تلك الأموال التي اكتسبوها بالباطل ، وقوم فرعون أُغرقوا في اليم .

v  ونحن نرى في هذا الزمان ، من الوقائع والأحوال والفساد والبطش والظلم  ما هو مماثل للأمم السابقة ، فسنة الله تعالى ماضية في المفسدين .

v   فنرى من حولنا مصارع الظلمة ونهايات المتجبرين ماثلة أمامنا من الضربات والعقوبات المدمرة : في الفيضانات والأعاصير والزلازل تضرب أصقاع الكرة الأرضية ,

v  ونرى أن للعقوبات ظواهر أخرى :  في الأزمات المالية والإقتصادية ، والفتن الإجتماعية ، والشقاء ، ومشاكل الأسرة ، وارتفاع نسبة الطلاق ، وفقدان السلم الإجتماعي ونهب الثروات ، والأمراض المستعصية ، والمظالم والفقر والرشاوى  والخلافات بين البلدان : كل ذلك يدل على كثرة الخبث كما جاء في الحديث  الشريف .  ...الخ .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل