الطبقة العليا

الطبقة العليا

alt

الطبقة العليا

مرتبة الرسالة هي الطبقة العليا على الإطلاق ، فأكرم الخلق على الله تعالى ، وأخصهم بالقرب لديه هم الرسل . وهم المصطفين الأخيار من عباده ، الذين سلم عليهم في العالمين . كما قال تعالى : ( وسلام على المر سلين ) . وقال تعالى :  (وسلام على نوح في العالمين ) .

ويكفي في فضلهم وشرفهم أن الله تعالى ، أختصهم بوحيه ، وجعلهم امناء على رسالته ، وواسطة بينه تعالى وبين عباده ، ولم يجعل لعباده وصولاً إليه تعالى إلى عن طريقهم ، ولا دخولاً إلى جنته إلا خلفهم .

وبالجملة : فخير الدنيا والآخرة ، إنما ناله العباد على أيديهم ، وبهم عُرف الله تعالى وبهم عُبد وأطيع . وأفضلهم أولي العزم منهم ، وفي مقدمتهم النبي الخاتم محمد بن عبد الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل