الجنس في المنظور الإسلامي

الجنس في المنظور الإسلامي

alt

الجنس في المنظور الإسلامي

 

لقد حث الإسلام على الزواج واهتم به اهتماماً شديداً ، فبقدر اهتمامه بالزواج أهمل كل ما عداه في مجال إشباع الشهوة ، وحذر من الخروج عن شريعته ونظامه تحذيراً شديداَ .

 

قال الله تعالى : ( والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين . فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) .

 

5 ، 6،7 / المؤمنون .

 

 لقد استدل كثيراً من المفسرين بهذه الآية الكريمة ، على حرمة المعاشرة الجنسية   : من الزنا واللواط والإستمناء .

 

وقد دلت الدراسات الحديثة أنها تؤدي إلى الإصابة بالأمراض الخبيثة المستعصية المعدية مثل : مرض الزهري ، الذي يسبب العمى والشلل وتصلب الشرايين ، وفقدان حاسة السمع ، والتشوهات الجسمانية .

 

 ومرض السيلان الذي يؤدي إلى حدوث التهابات حادة في الخصيتين والمثانة وضيق مجرى البول ، والتهابات في الرحم والمبايض ، والعقم لدى الرجال والنساء

 

 وأخيراً ظهر مرض نقص المناعة ، الإيدز الذي تفشى في المجتمعات الإباحية   ويفتك بحياة الملايين من البشر كل عام .

 

وقد حذر الإسلام من ممارسة الجنس خارج الإطار الشرعي . وحسبنا في هذا قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( لم تظهر الفاحشة في قوم قط .. إلا فشا فيهم الطاعون ، والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ) .

 

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل