مما تضحك يا رسول الله

مما تضحك يا رسول الله

alt

مما تضحك يا رسول الله

عن أبي هريرة قال : بينما رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذات يوم جالس ، إذ رأيناه  ضحك ، حتى بدت ثناياه ، فقيل له : مما تضحك يا رسول الله ؟ قال : رجلان من أمتي جثيا بين يدي ربي عز وجل ، فقال أحدهما : خذ مظلمتي من أخي قال الله تعالى : أعطِ أخاك مظلمته ، فقال : يا رب لم يبق من حسناتي شيء .

 فقال صاحبه : يا رب فليحمل أوزاري ، ففاضت عينا رسول الله بالدموع ، ثم قال : إن ذلك اليوم ليوم عظيم ، يوم يحتاج الناس فيه إلى أن يُحمل عنهم أوزارهم .

ثم قال الله تعالى : للطالب لحقه ، أرفع بصرك فانظر إلى الجنان ، فيرفع رأسه ، فيرى ما أعجبه من الخير والنعمة ، فقال لمن هذا يا رب ؟ فقال الله تعالى : لمن أعطاني ثمنه ، ومن يملك ذلك يا رب ؟ قال : أنت ، قال بماذا ؟ قال بعفوك عن أخيك .

قال : أُ شهدُك يارب أني قد عفوت عنه ، فقال الله تعالى : خذ بيد أخيك ، ثم أدخله الجنة ، ثم قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم ) . فإن الله يصلح بين عباده يوم القيامة .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل