أنا إبنة حاتم الطائي

أنا إبنة حاتم الطائي

alt

أنا إبنة حاتم الطائي

من مكارم أخلاق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ روي أنه لمى قدم وفد النجاشي عليه بالمدينة ، قام بخدمتهم بنفسه، فقال له أصحابه : يا رسول الله نحن نكفيك القيام بضيافتهم وإكرامهم، فقال : ( إنهم كانوا لأصحابنا مكرمين وأنا أحب أن أكافئهم بنفسي ) .

ومن رحمته بالخلق : ما روى الإمام أحمد قال : ( دخل ذات يوم حائطاً ـ أي بستاناً ـ فإذا فيه جمل فلما رأى النبي حن وذرفت عيناه ، فأتاه الرسول فمسح ذفراه فسكن الجمل، فقال : من صاحب الجمل ؟ فجاء فتى من الأنصار، فقال له : أما تتقي الله في هذه البهيمة، التي ملكك الله إياها، فإنه شكا إليَّ، أنك تُجيعه وتدئبه، أي ( تُتعبه ) .

ومن عفوه، عفوه : عن سفانة بنت حاتم الطائي، فقد عُرض الأسرى على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عقب بعض الغزوات ، فوقفت امرأة أسيرة فقالت : يا رسول الله، هلك الوالد وغاب الوافد ، فامنُن علىَّ من الله عليك ؟ .

ولاتشمت بي أحياء العرب، فإن أبي كان سيد قومه، يفك العاني، ويعفو عن الجاني ويحفظ الجار ويحمي الديار، ويفرج عن المكروب، ويطعم الطعام ويفشي السلام ويحمل الكلّ ويعين على نوائب الدهر، وما أتاه أحد في حاجة فرده خائبا : أنا بنت حاتم الطائي ...

فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم : يا جارية، هذه صفات المؤمن حقاً ، ثم قال : ( خلوا عنها، فإن أباها كان يحب مكارم الأخلاق .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل