كسب المعركة إعلامياً

كسب المعركة إعلامياً

alt

كسب المعركة إعلامياً

قد تبين للخبراء في العصر الحديث عن الحرب النفسية وآثارها العظيمة في كسب النصر ، يفوق المكاسب في المواجهات العسكرية على الجبهات ، ويتحق مفهوم هذا السلاح باستخدام أحدث أساليب التأثير التقنية المباشرة التي تؤدي في نهاية الأمر إلى تشكيل قناعة لدى الطرف الأخر عسكرياً وسياسياً ونفسياً بأنه أقل قدرة وكفاءة لمواجة خصمه .

وهذا الفكر يمكن الوصول إليه باساليب الحيل والتفنن في طرق الخداع بمختلف أنواع النشاطات التي تستهدف التأثير على آراء وعواطف ومواقف وسلوك الدولة المعادية . والناظر إلى مسرح الأحداث اليوم يشاهد تغغل هذا الفكر في كل الوسائل المكتوبة والمرئية .

امريكا مثلاً : تستخدم هذا السلاح على أوسع نطاق ، فلديها مخزون هائل من الصواريخ الأستراتيجية عابرات القارات ، المزودة بالرؤوس النوويه ، تحركها هنا وهناك عبر القارات ، وتلوح بإشارات غامضة بأنها لاتتردد في استخدمها ضد من يهدد مصالحها القومية في العالم .

والطرف الآخر  في المعادلة ، روسيا تملك هي الأخري كل الأمكانيات النووية والصاروخية العابرة للقارات وقادرة على تهديد الأمن القومي الأمريكي ، إلا أن أمريكا هي الأقوى في نظر العالم ، وهذا نتيجة المهارة في توصيل الرسائل للعالم بأنها هي الأقوى من خلال شبكة إعلامية أحكمت قبضتها على الرأي العام العالمي .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل